ما سبب رائحة الفم الكريهة للرضع؟

ما سبب رائحة الفم الكريهة للرضع

عندما نتحدث عن رائحة الفم الكريهة، فآخر ما يخطر ببالكِ أن تكون صادرة عن طفل رضيع، إذ إن الأطفال الرضع دائمًا رائحتهم جميلة إلا عندما تتسخ حفاضاتهم، لكن هناك أطفالًا قد تنبعث منهم رائحة فم كريهة أو نَفَس كريه، إما لأسباب بسيطة نتيجة لبعض العادات السيئة أو لأسباب مرضية. تعرفي معنا في هذا المقال إلى سبب رائحة الفم الكريهة للرضع، وطرق علاجها.

ما سبب رائحة الفم الكريهة للرضع؟

الرائحة الكريهة في فم الطفل الرضيع قد تشير إلى وجود بكتيريا به، أو مشكلة مرضية في الجهاز التنفسي أو الهضمي، إليكِ أشهر أسباب هذه المشكلة:

  1. السكريات: إذا كان طفلك الرضيع يتناول أطعمة سكرية، فقد تتراكم بواقي السكر في فمه، وتتغذى عليها البكتيريا. تنتج هذه البكتيريا غازات سيئة الرائحة، وقد تسبب لطفلك تسوسًا في أسنانه اللبنية كذلك.
  2. جفاف الفم: إذا كان طفلك الرضيع يعاني الحساسية أو البرد، أو كان معتادًا على التنفس من فمه، فقد يتسبب ذلك في جفاف فمه وقلة لعابه، ما يتسبب في وجود رائحة كريهة في فمه.
  3. بقايا الحليب: إذا كان طفلك يتناول حليبًا أكثر من احتياجه، فقد يرجعه بعد تناوله إلى الحلق أو الفم، ما يتسبب في رائحة كريهة بمرور الوقت.
  4. اللهاية: تتعرض اللهاية لكل الأوساخ والجراثيم الموجودة بالمنزل، وقد تتراكم عليها البكتيريا إذا لم تغسليها بانتظام، وتسبب هذه البكتيريا لطفلك رائحة فم كريهة، وكذلك ألعابه التي يضعها في فمه باستمرار.
  5. تسوس الأسنان اللبنية: إذا كان طفلك الرضيع يعاني التسوس في الأسنان اللبنية، فرائحة فمه ستكون كريهة غالبًا.
  6. العدوى: قد تكون رائحة الفم السيئة عند الطفل الرضيع نتيجة لإصابته بعدوى في الفم أو اللثة أو الجيوب الأنفية أو اللحمية، وتقترن الرائحة السيئة في هذه الحالة بأعراض أخرى، كتورم اللثة أو إفرازات الأنف الصفراء أو الخضراء أو انسداد الأنف الشديد أو السعال أو ارتفاع درجة الحرارة.
  7. وجود جسم غريب بالأنف: إذا حشر طفلك الرضيع جزءًا من لعبة في أنفه، فالتنفس من الأنف سيكون صعبًا، ما يجعله يتنفس من فمه، فتظهر رائحة الفم الكريهة، وفي بعض الأحوال قد يتعفن هذا الجسم الغريب، ويسبب رائحة شديدة السوء.
  8. ارتجاع المريء:الارتجاع من المشكلات الشائعة بين الرضع، إذ إنه في هذه الحالة ترجع أحماض المعدة إلى المريء والحلق وتسبب رائحة فم كريهة، وأعراضًا أخرى مزعجة كالقيء المتكرر.

علاج رائحة الفم الكريهة للرضع

يمكنكِ علاج رائحة الفم الكريهة عند طفلك الرضيع بالالتزام بعادات صحية، وعلاج السبب وراء هذه المشكلة، إليكِ تفصيل ذلك:

  1. الحرص على تنظيف الفم باستمرار بعد تناول الطعام الصلب أو شرب الحليب بقطعة قماش قطنية مبللة بالماء، واستخدام الفرشاة للتنظيف عند ظهور أول سِن.
  2. تجنب تقديم الأطعمة السكرية لطفلك، إذ إنها لا تضر بصحة فمه فقط، بل قد تسبب له السمنة، وتعرضه للإصابة بالسكري، في حالة تناولها قبل العام الأول.
  3. غسل أيدي الطفل التي يضعها في فمه باستمرار بالماء والصابون، وكذلك غسل ألعابه، واللهاية الخاصة به.
  4. زيارة طبيب الأطفال الخاص بطفلك إذا كانت لديه أعراض التهاب في الجيوب الأنفية، أو أعراض ارتجاع، أو في حالة ظهرت الرائحة السيئة بصورة مفاجئة.
  5. زيارة طبيب الأسنان بانتظام للتأكد من صحة فم طفلك وأسنانه، خاصةً إذا كان يعاني تسوسًا أو رائحة فم كريهة.

ختامًا عزيزتي، بعد تعرفكِ إلى سبب رائحة الفم الكريهة للرضع، وطرق علاجها، ننصحكِ بعدم تجاهل هذا الأمر، خاصةً إذا ظهر بشكل مفاجئ، أو كانت الرائحة شديدة السوء، إذ إن السبب وراء الرائحة السيئة في هذه الحالة قد يكون انسداد الأنف بجسم غريب، وقد ينتج عن عدم علاجه سريعًا مشكلات خطيرة.

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon