الارتجاع عند الرضع

الارتجاع عند الرضع

ارتجاع المريء هو حالة تصيب الصغار والكبار، وهو عبارة عن ارتخاء في العضلات السفلية القابضة للمريء، ما يسمح بعودة محتويات المعدة والحمض من المعدة إلى تجويف المريء، فيسبب ذلك حموضة وشعورًا بالحرقة وقد يصل الأمر إلى حد القيء، ويحدث الارتجاع عند الرضع بداية من الولادة إلى عمر ستة أشهر، وقد يستمر إلى عمر عام، وتترواح أعراضه من شديدة تؤثر على وزن الطفل إلى أعراض خفيفة تزول تدريجيًا.

أسباب الارتجاع عند الرضع

ارتجاع كمية من الحليب مع التجشؤ أو بعد الرضعات هو أمر شائع عند الرضع، ويصيب عددًا كبيرًا من الرضع، ويتحسن تدريجيًا من عمر أربعة أشهر إلى عام، وسببه هو عدم تطور الصمام الواصل بين المريء والمعدة، ما يسمح للطعام والحمض بالرجوع إلى المريء مرة أخرى.

وهناك أسباب أخرى للارتجاع عند الرضع، مثل:

  • كثرة الرضاعة، فيرتجع الحليب الزائد عن سعة معدة الرضيع.

  • قصر طول المريء، وهو عيب خلقي يولد به بعض الرضع.

  • عسر الهضم، فيستغرق الحليب وقتًا أطول، ليمر من المعدة إلى الأمعاء، ما يزيد من فرص حدوث ارتجاع.

  • فتق الحجاب الحاجز عند الرضع.

  • إرضاع الطفل الرضيع وهو نائم على ظهره، من الأخطاء الشائعة ويزيد من خطر الارتجاع والشرقة.

أعراض الارتجاع عند الرضع

  • رفض الرضاعة مع إرجاع الرأس إلى الخلف.
  • القشط المتكرر.
  • خنفرة وانسداد بالأنف.
  • مشكلات في البلع وسعال متكرر.
  • رغبة في القيء.
  • التهاب الحلق المتكرر.
  • وجود رائحة حمضية في الفم.
  • كثرة التجشؤ.
  • كثرة البكاء، والانزعاج بسبب الحموضة.
  • اضطراب النوم، خاصة عند نومه على الظهر.

استشيري الطبيب فورًا إذا ظهرت أي من هذه الأعراض:

  • ظهور دم في القيء.
  • عدم زيادة الوزن أو نقصانه.
  • اصفرار الوجه والكفين.

نصائح لعلاج الارتجاع عند الرضع

  1. قللي من كمية الرضعة الواحدة، وزيدي عدد الرضعات خلال اليوم.
  2. أرضعي طفلك وهو في وضع الجلوس، وليس مستلقيًا على ظهره.
  3. ابقي رضيعك في وضع مستقيم لفترة من 15 لـ20 دقيقة بعد الرضاعة.
  4. قبل بدء إدخال الأطعمة الصلبة، استشيري طبيبك وإن حدثت المشكلة، استشيريه في الأنواع المناسبة.
  5. مع بداية تقديم الطعام الصلب لطفلك، قدمي له وجبات صغيرة متنوعة، فذلك أفضل من تقديم وجبات كبيرة.
  6. ابتعدي عن أي إضافات مثل التوابل والإضافات الحارة وغير ذلك.
  7. انتبهي إن كان هناك أنواعًا معينة من الأطعمة تزيد معها هذه الحالة.
  8. تجنبي الملابس الضيقة حول منطقة البطن، وأيضًا لا تغلقي الحفاض بإحكام زائد فيضغط على بطنه.
  9. قللي من تناولكِ للأطعمة التي تحفز زيادة إفراز الحامض في حالة الرضاعة الطبيعية، مثل: الثوم والبصل والأطعمة الدهنية والشاي والقهوة والشوكولاتة والفواكه الحمضية والليمون، واستبدليها بالخضروات والأطعمة قليلة الدسم.

قد يصف لك الطبيب أدوية لعلاج الارتجاع، إذا لم تفلح الطرق السابقة في تخفيف الأعراض، ولا تستخدمي أدوية لطفلك دون استشارة الطبيب.

وارتجاع المريء مشكلة مؤقتة يتعرض لها معظم الأطفال وتتحسن عادة مع نضوج جهاز طفلك الهضمي، لذا ننصحكِ بمراجعة الطبيب فورًا إذا بلغ طفلك عمر 18 شهرًا، وظل يعاني من الارتجاع، وفي كل الأحوال لا تهملي بصق طفلك الدائم للحليب الذي يبتلعه منذ الشهور الأولى إذا استمر الأمر على ذلك، فقد يكون دليلًا على مضاعفات أكثر خطورة من الوضع الظاهر لكِ.

مما سبق يتضح لكِ أن الارتجاع عند الرضع مشكلة دارجة، وغالبًا ما تكون بسيطة وتنتهي تدريجيًا مع تقدم رضيعك في العمر، فلا تيأسي واتبعي النصائح السابقة لتنتهي هذه المشكلة بسلام.

المصادر:
acid reflux in infants

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon