ما فوائد هدهدة الرضيع؟

هدهدة الرضيع

الهدهدة طريقة لتهدئة الطفل الرضيع، تعتمد على هزه بهدوء في حركات متشابهة متكررة، مع الغناء أو التمتمة بصوت منخفض حتى يدخل في النوم، وهو مشهد مألوف يحمل فيه الأمهات أطفالهن الرضع جيئة وذهابًا في الغرفة في محاولة لجعلهم ينامون بسهولة، وبالطبع لا تخلو نصيحة الجدات من هدهدة الرضع برفق حتى النوم. الأمر لا يقتصر على مساعدة الرضع على النوم فقط، ولكن فوائد هدهدة الرضيع كثيرة وتتعدى ذلك، تعرفي إليها من خلال هذا المقال، مع الأخطاء التي يجب تجنبها عند هز رضيعك.

فوائد هدهدة الرضيع

تهدئة الرضع وجعلهم يشعرون بالراحة والسكون والخلود للنوم بسهولة حلم كل أم وأب، خاصة في الأسابيع الأولى بعد الولادة، إذ يصبح نوم الرضيع أمنية غالية للأم، لذلك فربما تساعدك تجربة هدهدة الرضيع وما تحملها من فوائد سنذكرها فيما يلي:

  • تساعد الهدهدة الأطفال الرضع على النوم أسرع وأفضل وأعمق.
  • تحفز هدهدة الرضع اللغة والتطور المعرفي للطفل فيما بعد.
  • تساعد الهدهدة على تهدئة الرضع واسترخائهم، وتقليل بكائهم أو شعورهم بالألم، وخفض معدل ضربات القلب السريع لديهم، نتيجة التشنج.
  • تقوي التهويدات الرابطة العاطفية بين الوالدين والطفل.
  • يقترح بعض خبراء التربية على الأمهات تكرار أغنية خلال فترة الحمل، لتعريف الطفل باللحن قبل الولادة، وقد يساعد ذلك المولود على الاسترخاء وتسهيل نومه فيما بعد.
  • تساعد الهدهدة على تخفيف الألم لدى الرضع عن طريق تشتيت الأطفال عن موضع ه وتهدئة توترهم وقلقهم.

تعرفي إلى بعض طرق هدهدة الأطفال الرضع من خلال السطور التالية.

طرق مختلفة لهدهدة الرضيع

الآن بعدما تعرفتِ إلى فوائد هدهدة الرضيع، وكيفية تهدئته واحتوائه، ليس فقط خلال فترة النوم، ولكن للمساعدة على التخلص من مشاعر القلق والتوتر والانزعاج لديه، فهذه بعض الطرق الصحيحة لهدهدة طفلكِ:

  1. أمسكيه بين ذراعيك: ادعميه بالكامل من جميع الجهات، وابدئي بهدهدته مع غناء لحن مألوف وهادئ، بطريقة منتظمة ومكررة وصوت حنون ورتم يتباطأ تدريجيًّا، حتى يهدأ صغيركِ.
  2. ضعيه في سرير الرضع الهزاز: ابدئي بهدهدة طفلكِ داخل السرير بالتكنيك السابق نفسه، مع التربيت على جسمه بطريقة حانية. إذا كان سرير طفلك يحوي ألعابًا أو أشكالًا مضيئة، فبإمكانها مساعدتك أيضًا على تشتيت إنتباهه عن البكاء، وتركيزه عليها لفترة طويلة حتى ينام.
  3. هدهديه بإسناد ظهره: حمل رأس طفلك على كتفك، وإسناد ظهره بدعم كامل بيديكِ، مع التربيت على ظهره بحركات متكررة ورتم بطيء، إحدى طرق هدهدة الرضع بعد الرضاعة، أو في حالة المعاناة من الغازات والانتفاخ، أو الرغبة في التجشؤ، وتصلح كثيرًا مع الأطفال حديثي الولادة.

بعض الأمهات يقمن بهدهدة أطفالهن بطريقة خاطئة، إليكِ أخطاء هدهدة الرضيع.

أخطاء هدهدة الرضيع

في كثير من الأحيان -كأم جديدة- ربما تقعين في أخطاء هدهدة الرضيع، لذلك احترسي من التصرفات التالية عند هدهدة طفلك:

  • الغناء بصوت عالٍ للغاية، أو تشغيل نغمات عالية بالقرب من أذني الطفل، وهذا أمر خاطئ لأنه يؤذي سمعه، ويصيبه بالتوتر والانزعاج أكثر.
  • هز طفلك بشدة، ما يسبب مخاطر عديدة للأطفال الرضع، كارتجاج المخ أو تمزق العضلات أو القيء أو الشرقة.
  • التربيت بشدة على ظهر الطفل، ما يسبب له الألم والانزعاج.
  • الهدهدة بحركات سريعة رغبة في نومه سريعًا، وهو ما يأتي بنتائج عكسية تمامًا لأنها تنبه الطفل للحركة.

لا تنسي أن أساس هدهدة الطفل التهدئة، لذلك حتى إذا كان يصرخ ويبكي بشدة، فابدئي بنغمة صوت مسموعة وحركة متكررة، ثم اخفضي صوتك تدريجيًّا حتى يتعمق في النوم.

ختامًا عزيزتي، غالبًا ما يتم توجيه مفهوم هدهدة الرضيع نحو الآباء والأمهات الذين لديهم أطفال حديثي الولادة، ومع ذلك، يمكن أن تكون مفيدة للأطفال الكبار نسبيًّا أيضًا، لمساعدتهم على النوم بسهولة.

يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة، تعرفي إلى كل ما يخص طفلك الرضيع، وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة في قسم رعاية الرضع على موقع "سوبرماما".

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon