نوم الرضيع في الشهر الثاني

نوم الرضيع في الشهر الثاني

يتساءل كثير من الأمهات حول طبيعة نوم الرضيع في الشهر الثاني؟ وهل سينتظم نوم الرضيع في الشهر الثاني؟ 

بالطبع كلما انتظم نوم رضيعك انعكس هذا على رضاعته وتطوره بشكل كبير، وبالتأكيد على طبيعة نومك واستعادة بعض من طاقتك التي استنفذت في الأيام الأولى بعد الولادة. لذلك في السطور التالية سنخبرك بكل شيء يتعلق بنوم الرضيع في الشهر الثاني، الذي يُعد أول خطوة نحو انتظام روتين نوم رضيعك واستيقاظه في الشهور التالية.

طبيعة نوم الرضيع في الشهر الثاني

يحتاج الرضيع في الشهر الثاني إلى ما لا يقل عن 15 ساعة من النوم، تتوزع على مدار اليوم بحيث تكون الساعات الأكثر والنوم المتواصل ليلًا، ليعتاد الرضيع في الشهر الثاني على النوم ليلًا عدة ساعات متواصلة في محاولة لتعليمه الفرق بين الليل والنهار ومساعدته على روتين النوم ليلًا لعدة ساعات متواصلة تساعد على نمو ذهنه وجسمه وتطوره الحركي والحسي، لذلك فإن الرضيع في الشهر الثاني يمر بتطورات كثيرة ملحوظة، كالبدء بالالتفات عند سماع صوت أمه أو تعرف الرضيع على أمه وأبيه أو انتباهه إلى المناغاة واللعب.

تبدأ طبيعية نوم الرضيع في الشهر الثاني في الانتظام نسبيًا مع قلّة حدوث نوبات المغص والغازات الحادة بانتظام حركة الأمعاء والإخراج، ومع الانتظام في الرضاعة الطبيعية أيضًا.

قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني

ببلوغ طفلك الرضيع الشهر الثاني، فإنه يتعرض إلى طفرات نمو تساعده على التطور الحركي والذهني، وتسبب طفرات النمو قلة نوم الرضيع في الشهر الثاني، وهي تغيرات يمر بها جسمه الصغير وعقله وحواسه.

بالتالي ربما تلاحظين أن طفلك الرضيع في الشهر الثاني في أيام معينة يبدأ بالبكاء بصورة أكبر من المعتاد، كما يطلب الرضاعة كثيرًا خلال الليل ويستيقظ فترات طويلة نهارًا، وربما أيضًا يتخلى عن فترات القيلولة أو يبكي كثيرًا خلال النوم، وبنهاية فترة طفرة النمو التي تستغرق من ثلاثة أيام إلى أسبوع، ستلاحظين تطورًا ملحوظًا على رضيعك في وزنه وقدراته وتطور حواس الرضيع المختلفة.

على كل لا تجعلي قلة نوم طفلك الرضيع في الشهر الثاني تصيبك بالإحباط أو تفقدك الأمل، بل استعدي لعمل روتين نوم لطفلك الرضيع يساعده على النوم لفترات طويلة عدة ساعات متصلة ليلًا في الشهور التالية.

عوامل تساعدك على انتظام نوم الرضيع

هناك عدة عوامل تساعدك على انتظام نوم الرضيع في الشهر الثاني:

  • ضعي روتينًا لنوم رضيعك واستيقاظه، وهذا بربط مواعيد النوم خاصة ليلًا ببعض الطقوس كالاستحمام والتدليك وخفض الإضاءة وهدوء المنزل ووضع الرضيع في سرير النوم بعد إرضاعه وجعله يتجشأ.
  • تأكدي أن حفاض رضيعك نظيف وحرارة الغرفة التي ينام فيها مناسبة لطبيعة الطقس.
  • افحصي ملابس رضيعك حتى لا تتسببي في شعوره بالحرارة الزائدة أو البرودة الشديدة وبالتأكيد يجعله هذا لا يستطيع النوم جيدًا.
  • ما زال الرضيع في الشهر الثاني يحتاج إلى الرضاعة الطبيعية طوال الوقت لمساعدته على النمو بشكل سليم، لذلك لا تتركي طفلك ينام لفترات طويلة دون رضاعة بل أيقظيه للرضاعة وتغيير الحفاض حتى ينعكس ذلك على انتظام نومه لاحقًا.
  • لا تجعلي رضيعك ينام فترات قيلولة طويلة بعد الساعة الخامسة عصرًا، فتكفي غفوات قصيرة فقط لتتمكني من تنويمه مساءً عدة ساعات متصلة.
  • بنهاية الشهر الثاني، يمكن لرضيعك أن ينام من أربع إلى ست ساعات متصلة مساءً.

شاهدي في هذا الفيديو خطوات تساعدك على نوم متواصل لرضيعك

وأخيرًا عزيزتي الأم، كل ما سبق محاولات لمساعدة طفلك الرضيع في الشهر الثاني على النوم لفترات متصلة، ولكن لا تجبري رضيعك على روتين نوم محدد، ففي النهاية هناك بعض الأطفال طبيعتهم هي قلة عدد ساعات النوم، ولا ينتظم نوم الرضيع فعليًا إلى بالوصول إلى مرحلة الطعام الصلب أي ببلوغ طفلك الشهر السادس تقريبًا، فهوني على نفسك وتأكدي أن طبيعة نوم الرضيع في الشهر الثاني أيًا كانت ستتحسن في الشهور المقبلة.

المصادر:
Baby Sleep at 2 months
Baby Development

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon