هل نوم الرضيع في غرفة مستقلة أفضل أم لا؟

محتويات

    من الأسئلة التي تدور في ذهن الأمهات فيما يتعلق بنوم صغارهن هو ما إذا كان يجب أن ينام الرضيع في غرفة مستقلة أم في نفس الغرفة مع أمه؟ في حين ترى بعض الأمهات أن أمر نوم الرضيع في غرفة مستقلة هو تفضيل شخصي، فإن المختصين في مجال طب الأطفال يؤكدون أهمية أن ينام الرضيع مع أمه في نفس الغرفة خلال الستة أشهر الأولى من عمره على الأقل، ويذهب البعض إلى ما هو أبعد من ذلك، حيث يؤكدون أنه لا ينبغي ترك الطفل ينام بغرفة مستقلة خلال الثلاث سنوات الأولى من عمره. ونستعرض معاً في هذا المقال عزيزتي السوبر لماذا يجب أن ينام رضيعك معك في نفس الغرفة، وما هو الأفضل له فيما يتعلق بالنوم.

    كما ذكرت سابقاً فإنه من الأفضل أن ينام مولودك في نفس الغرفة التي تنامين فيها خلال الأشهر الستة الأولى من عمره على الأقل؛ وذلك لأن الأم هي مصدر الأمان والدفء للطفل، وأثبتت الأبحاث التي أجريت على مجموعة من الأطفال حديثي الولادة أن شعور المولود بالدفء نتيجة قربه من الأم ينعكس عليه في شكل الحصول على نوم هادئ وعميق، كما أشارت الدراسة نفسها إلى أن الأطفال الذين ينامون في غرف مستقلة تعرضت قلوبهم للإجهاد أكثر ثلاث مرات، من الذين ناموا في أحضان أمهاتهم.

    بعض الأمهات تسوق أسباباً مثل الخوف من اختناق الطفل -لا قدر الله- أثناء نومه بجانبها، أو أنها بذلك تعمل على تعويد الطفل على الاعتماد على ذاته وإكسابه الاستقلالية في وقت مبكر من عمره، ولكن يرى الأطباء أن هذه ما هي إلا شعارات مضللة، وأن الأفضل لطفلك الرضيع أن ينام بجوارك أو على أقل تقدير أن ينام في نفس الغرفة معك.

     

    من فوائد نوم رضيعك بجوارك أو في نفس الغرفة معك:

     

    o تلامس جلد طفلك مع جلدك له آثار علاجية، حيث يؤدي ذلك إلى تمتع رضيعك بصحة أفضل ويعزز ذلك نمو الدماغ.

    o نوم طفلك بجوارك يقلل توتره ويحسن وظائف القلب والأوعية الدموية وحالتها.

    o شعور المولود بالدفء نتيجة قربه من الأم ينعكس عليه في صورة الحصول على نوم هادئ وعميق.

    o أثبتت الدراسات أن نوم رضيعك بجانبك يحميه من متلازمة الموت المفاجئ للرضع.

    o يمكّنك نوم الطفل بنفس الغرفة من مراقبته ليلاً والتصرف في حال حدث أي عارض أثناء نومه.

    o يسهل عليكِ وجود رضيعك بنفس الغرفة الذهاب إليه سريعاً إذا احتاجك.

    o نوم طفلك بجوارك يعزز الروابط بينكما ويمده بالإحساس بالأمان مما يقلل من شعوره بالتوتر.

    o يضمن نوم رضيعك بجانبك في خلال الشهور الأولى من عمره سلامة تكوين دماغه وصحة قلبه، ويؤمّن له النمو النفسي السليم.

    o وجد أن نوم الرضع بجوار أمهاتهم في الدول النامية يقلل من تعرضهم لحوادث الموت بمقدار النصف.

     

    ربما يختلف العلماء وأطباء الأطفال حول ما إذا كان يجب أن ينام الطفل بجوار الأم أم في سرير منفصل داخل الغرفة ذاتها، ولكن هناك شبه إجماع على عدم ترك طفلك ينام في غرفة مستقلة وحده، حيث إن حضن الأم وصوتها ورائحتها هم نافذة الرضيع التي يتعرف من خلالها على العالم المحيط به، ومن ثم لا يجب حرمان طفلك من هذه الميزة.

     

    كيف تفضلين أن ينام طفلك؛ في غرفة مستقلة أم في سرير منفصل في غرفتك أم بجوارك؟ شاركينا...

     

     

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon