15 نصيحة لتعويد طفلك على النوم مبكرًا

النوم المبكر للأطفال

يغفل الكثير من الأمهات أهمية النوم المبكر للأطفال، فالنوم من أهم الأنشطة الحياتية اليومية اللازمة للحفاظ على الصحة العامة وللوقاية من الأمراض التي تتعلق بشكل مباشر بصحة الدماغ والجهاز العصبي، ولهذا تظل نصيحة الأطباء الدائمة هي ضرورة تنظيم نوم الأطفال وجعله مبكرًا قدر الإمكان. فإذا كنتِ تحتارين عن عدد ساعات النوم الكافية لطفلك سواء كان رضيعًا أو أكبر، وتودين تعويده منذ البداية على النوم مبكرًا، فعليكِ متابعة قراءة هذا المقال بعناية.

فوائد النوم المبكر للأطفال

  • يساعد النوم المبكر على تحفيز إنتاج هرمونات النمو، ويعزز صحة الجهاز المناعي، ويقي من التعرض للأمراض المختلفة.
  • ينمي القدرات العقلية للأطفال، ويقوى الذاكرة ويساعد على التركيز والفهم والاستيعاب بشكل أسرع، وقد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يحصلون على قسطٍ كافٍ من النوم متفوقون دراسيًّا.
  • يعزز الحالة النفسية والمزاجية للطفل، ويساعد على تحسين المزاج العام والشعور بالسعادة، ويقي من العصبية والتوتر.
  • ينشط الجسم، ويمنح الأطفال القدرة على أداء الأنشطة والمهام الحياتية اليومية بكل كفاءة وفعالية.  
  • يحافظ على وزن الجسم ويكافح الإصابة بالسمنة.

كم عدد ساعات النوم التي يحتاجها الطفل؟

يحتاج الرضيع إلى عدد ساعات نوم أكثر من غيره، فقد تصل ساعات النوم عند حديثي الولادة وصولًا إلى نهاية الشهر الأول ما بين 15و18 ساعة غير متصلة، إذ تكون المرة الواحدة ما بين ساعتين وأربع ساعات.

وتتغير ساعات النوم بعدها وتقل تدريجيًّا، فيكون نوم الرضيع في الشهر الرابع وصولًا إلى السادس 4 إلى 6 ساعات متصلة ليلًا، وبضع ساعات متقطعة نهارًا في قيلولتين أو ثلاث الواحدة منها لا تقل عن ساعتين.

وعند تمام عامه الأول، يصبح نومه أكثر انتظامًا، فينام 6 ساعات ليلًا وقيلولتين وسط النهار الواحدة بين ساعة ونصف وساعتين. وخلال العامين الثاني والثالث من عمره، يحتاج قيلولة واحدة نهارًا مع 8 ساعات ليلًا.

وفي عمر المدرسة، قد يحتاج إلى النظام نفسه، قيلولة بعد المدرسة ونوم متواصل ليلًا، وقد يعود من المدرسة لينام إلى اليوم التالي خاصة في الأسبوع الأول من المدرسة ويوم حصة الألعاب. وفي جميع الأحوال يجب ألا يقل عدد ساعات نومه ليلًا عن 9 إلى 10 ساعات، ليستطيع الذهاب للمدرسة والتركيز في الدروس وممارسة الأنشطة المختلفة.

وفي عمر المراهقة والبلوغ، سيحتاج الطفل ما بين 7 و8 ساعات يوميًّا وقيلولة صغيرة ما بين الساعة إلا ربع والساعة، وإن زادت، فغالبًا ما يقل عدد ساعات نوم المساء عن 8 ساعات.

نصائح لتعويد الأطفال على النوم مبكرًا

  1. كوني قدوة لأطفالك ونامي أنت مبكرًا، فسكون المنزل وتعود أفراده على النوم مبكرًا يجعل منه طقسًا معتادًا، وحتى لو رفض طفلك النوم المبكر أحيانًا سيعتاد في النهاية عليه.
  2. عودي أطفالك على أن الصغار ينامون قبل الكبار بقليل، لأن للكبار بعض المهام الأخرى.
  3. عودي أطفالك على طقوس معينة للنوم تساعد على النوم المبكر، مثل قراءة قصة أو الاستماع لموسيقى هادئة، مع وضع مدة معينة لذلك للاستفادة من فوائد النوم المبكر.
  4. اجعلي طقوس النوم ملازمة للنوم، سواء كانت قيلولة أو نوم الليل.
  5. لا تجعلي الهز من ضمن طقوس النوم، سواء كان على يديك وكتفك أو في العربة أو الكرسي أو حتى السرير، لأنها ستكون عادة لن تستطيعي التخلص منها.
  6. لا تتراجعي عن هذه الطقوس، حتى لو كنتِ في منزل الجدين أو في المصيف أو في سفر.
  7. امنعي طفلك من تناول أي مشروبات أو أطعمة تحتوي على الكافيين قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل، لينام مبكرًا دون تعب.
  8. لا تقدمي لطفلك الكثير من السوائل قبل النوم، لأن ذلك يستدعي نهوضه من النوم أكثر من مرة للتخلص من هذه السوائل.
  9. قدمي لطفلكِ كوبًا من الحليب الدافئ قبل النوم، حيث يساعد على استرخائه وراحته.
  10. احرصي على إظلام الغرفة مع تشغيل نور خافت، ليساعد على السكون والنوم.
  11. لا تعودي أطفالك على النوم المبكر خلال فترة الدراسة فقط، وتهملي ذلك في فترة الإجازة.
  12. تجنبي كسر الروتين اليومي للنوم في الإجازات، فيمكنكِ أن تكوني مرنة قليلًا وتؤخري النوم ساعة أو ساعتين على الأكثر، فإن كان ينام في الثامنة يمكن تركه للعاشرة. وبالنسبة للأطفال في المراهقة إن كانوا ينامون في العاشرة، فيمكنهم النوم في الثانية عشرة وليس أكثر من ذلك.
  13. لا تتركي أطفالك يشاهدون أو يلعبون على الأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعة، لأنها تقلل من الرغبة في النوم وتزيد من التوتر وتجلب الأرق.
  14. لا تسمحي للطفل بالنوم بجانبك حتى في حالات سفر زوجك إلا في حالات نادرة جدًّا كالمرض، أو وجود ضيوف سينامون في غرفهم مثلًا، بشرط ألا يزيد الأمر على يومين أو ثلاثة بما لا يعودهم على ذلك.
  15. في جميع الأحوال، كوني هادئة ولا تفقدي سيطرتك على أعصابك. ولذلك يفضل البدء في تنويم الصغار قبلك بفترة حتى لا يؤثر تعبك في تعاملك معهم ويزيد من عصبيتك.

وفي الختام، إذا اتبعتِ هذه النصائح الخاصة بالنوم المبكر للأطفال، ستساعدكِ على تنظيم أوقات نوم طفلك، وبالتالي ضمان تمتعه بصحة جيدة ونمو عقلي وبدني سليم. واحرصي على تعويد طفلك على النوم في غرفة مستقلة والذهاب إلى النوم مبكرًا في عمر صغير، لضبط ساعة جسمه البيولوجية خلال سنوات عمره المقبلة.   

المصادر:
Getting Your Kids to Sleep Earlier
Tips to Get Your Kids to Sleep
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon