ما أسباب عدم نوم الأطفال الصغار؟

    أسباب عدم نوم الأطفال الصغار

    عدم انتظام النوم عند الأطفال، وبالأخص في السنوات الأولى من عمرهم، من المشكلات الشائعة التي قد تشعركِ بقلة الحيلة، خاصةً إذا كنتِ أمًّا لأول مرة، وحتى المحاولات التقليدية ليستغرق الصغير في النوم، كأن تقصي له حدوتة أو تحتضنيه أو حتى تهدهديه، مثلما كنتِ تفعلين وهو رضيع، قد لا تأتي بنتائج مرضية، ويظل صغيركِ متيقظًا، الأمر الذي قد يشعركِ بالتعب والإجهاد، لأنكِ أنتِ الأخرى تظلين مستيقظة بسببه، ولا تحصلين على كفايتكِ من النوم. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أسباب عدم نوم الأطفال الصغار، ونصائح لتساعدي صغيركِ على النوم.

    أسباب عدم نوم الأطفال الصغار

    عادةً ما ينظم الطفل نومه في عمر ستة أشهر، ويبدأ النوم المتواصل ليلًا، ولكن في بعض الأحيان يواجه الصغار صعوبات في ذلك، ولا يعني الأمر بالضرورة وجود مشكلة، ففي معظم الأحيان يرفض الصغير النوم حتى لا يتوقف عن المرح واللعب، فالنوم بالنسبة له نهاية الأنشطة التي يستمتع بها، وقد يرفضه أو يظل مستيقظًا، رغبةً في التعبير عن إرادته، لكن هناك أسباب أخرى مثل:

    1. اعتياد الطفل على مساعدته في النوم: إذا اعتاد طفلك على أن تهزى مخدعه أو أن تحمليه حتى ينام، لن يتعلم أن ينام وحده أبدًا، عندما يبدأ الشعور بالنعاس، أدخليه غرفته، واتركيه يهدأ وحده حتى ينام.
    2. شعوره بالتعب الشديد: إذا مر وقت نوم الطفل وهو ما زال مستيقظًا، قد يجعله ذلك يقاوم النوم حتى وهو فى شدة الإرهاق، فالأطفال يحتاجون ما بين 11 إلى 14 ساعة نوم فى اليوم الواحد، حاولى دومًا الالتزام بأوقات النوم والقيلولة لطفلك.
    3. القلق من الانفصال عنكِ: أشعرى طفلك بالاطمئنان، وأنكِ بجانبه إذا احتاج إليكِ، ولكن يجب أن يعتاد على النوم بمفرده، ويُفضل أن تعوديه على النوم في فراشه من عمر ستة أشهر. حاولي أن تكوني معه في الغرفة أو حتى في غرفة مجاورة ليشعر بوجودك، وإذا ناداكِ فأجيبيه سريعًا ليشعر بالأمان.
    4. عدم الالتزام بعادات محددة قبل النوم: هذه العادات تساعد طفلك على الاستعداد والتأهل نفسيًّا للنوم والاسترخاء، إذ يحدث للصغير ارتباط شرطي بين القيام بهذه العادات والشعور بالنعاس، لذا اجعلي لطفلك روتينًا ثابتًا قبل النوم، كأن يأخذ حمامًا دافئًا أو تقصي له حدوتة قبل النوم مع تهدئة الأنوار وغلق التلفاز وغيرها.
    5.  الشعور بالخوف: إذا كان عمر طفلك صغيرًا، فإن الكوابيس والخوف من الوحوش أسفل الفراش أو في الخزانة من الأمور التي تجعله يقاوم النوم، احرصي على وجود إضاءة خافتة في غرفته، وإذا أخبركِ بوجود وحوش لا تسخري منه، ولكن طمئنيه، وافتحي الخزانة وأريه أنه لا يوجد شيء فيها، واجلسي معه قليلًا.
    6. طول فترة القيلولة: ثبتي فترة القيلولة لطفلك ومدتها، واحرصي على ألا يطيل النوم في النهار، حتى لا يصعب عليه النوم مساءً.
    7. اللحمية: تضخم اللحمية وصعوبة التنفس المصاحبة له، من أكثر الأسباب التي تسبب صعوبة النوم لدى الصغار.
    8.  المشي في أثناء النوم: المشي في أثناء النوم من الأمور الشائعة التي قد تواجهينها مع طفلك، لا توقظيه عندما يمشي في أثناء النوم، حتى لا تفزعيه ويصعب عليه النوم مرة أخرى، بهدوء أعيديه إلى فراشه مجددًا ليكمل نومه.
    9. الحساسية والربو:صعوبة التنفس نتيجة الحساسية والربو من مسببات صعوبة النوم، التي يجب معها استشارة الطبيب.
    10. الأدوية: إذا كان طفلك يتناول أدوية جديدة، فتأكدي أن آثارها الجانبية لا دخل لها بالنوم، فبعض الأدوية قد تسبب الأرق، استمري في إعطاء الطفل الدواء، ولا توقفيه، واستشيري الطبيب. 

    هناك بعض الطرق لعلاج قلة النوم عند الأطفال، تعرفي إليها من خلال السطور التالية.

    علاج قلة النوم عند الأطفال الصغار

    معظم الأسباب التي تسبب صعوبة النوم لدى الأطفال يمكن التغلب عليها من خلال روتين نوم ثابت، وبعض العادات الصحية التي سنذكرها لكِ فيما يلي:

    • ثبتي مواعيد النوم والاستيقاظ: تأكدي أن طفلكِ يستيقظ وينام في الأوقات نفسها، واحرصي على ألا يكون وقت القيلولة متأخرًا، وأن تكون مدته قصيرة ليسهل عليه الاستغراق في النوم.
    •  هيئي له أجواء هادئة: تأكدي من تهيئة بيئة هادئة لطفلك، قبل 30 دقيقة على الأقل من وقت النوم، ويمكنكِ أن تقرئي له قصة بصوت خافت أو تحمميه بماء دافئ، وأطفئي التلفاز، وامنعي الهواتف على الفراش، واستعيني بموسيقى هادئة وإضاءة خافتة، وثبتي روتين النوم، ليشعر بالنعاس مع البدء فيه.
    • تجنبي تقديم الطعام له قبل النوم: لا يُفضل تقديم الطعام لطفلك قبل النوم، لمنع اضطرابات الهضم التي توقظه، كارتجاع المريء، كذلك لا يجب تقديم أطعمة سكرية تزيد طاقته الحركية، ولا يجب أن ينام جائعًا أيضًا، والأفضل الاكتفاء بكوب من الحليب الدافئ أو ثمرة موز، وغيرهما من الأطعمة التي تحتوي على "التريبتوفان" وهو حمض أميني يحفز الشعور بالنوم.
    •  تأكدي أنه يستخدم سريره للنوم فقط: إذا أمكن، شجعي طفلك على استخدام فراشه للنوم وطقوسه، كقراءة كتاب مثلًا، ولا تسمحي له بالجلوس قبل النوم على الفراش، وتصفح الهاتف لأنه دون وعي سيربط بين الفراش والأنشطة الأخرى، بدلًا من الراحة والاسترخاء، ويُفضل عدم ربط الفراش بوقت عقاب الطفل أيضًا، فلا تخبريه بأنه إذا أخطأ سيجلس على فراشه طوال اليوم، لأنه سيربط بين العقاب والفراش، فيشعر بالتوتر ليلًا.
    • طمئنيه واحتويه: إذا كان طفلك يعاني من كابوس وركض نحو سريرك، فلا مانع أن تتركيه قليلًا حتى يهدأ، وبمجرد أن يشعر بالنعاس أعيديه لفراشه، وأحيطيه بأشياء تطمئنه، كالدمى المحشوة والوسائد ليشعر بالأمان، واجلسي معه في الغرفة ليعرف أنه ليس بمفرده، ويطمئن ويستغرق في النوم.
    • تأكدي أن غرفة نومه مريحة: تأكدي من تدفئة غرفة طفلكِ في الأيام الباردة، وإذا كانت هناك ضوضاء في الخارج، فإن استخدام الضوضاء البيضاء، كالمروحة أو تطبيقات الهاتف وغيرها، يمكن أن يساعد على إخفائها، كذلك افحصي سريره، واحرصي على ألا يكون مثقلًا بالألعاب، إذ قد يؤدي ذلك إلى تشتيت انتباهه وقت النوم.

    ختامًا عزيزتي، معظم أسباب عدم نوم الأطفال الصغار طبيعية، ويمكن التغلب عليها بعادات صحية، وإذا كان سبب عدم نوم الصغير اللحمية أو الحساسية أو الربو أو سبب غير معروف لكِ، فيجب استشارة طبيب الأطفال لمعرفة السبب وعلاجه.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم، تعرفي إلى أفضل النصائح للتعامل مع المشكلات الصحية للأطفال في سنوات عمرهم الأولى في قسم تغذية وصحة الصغار.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon