أسباب الإمساك عند الحامل وكيفية علاجه

    أسباب الإمساك عند الحامل

    لا تتوقف أعراض الحمل عند الغثيان والقيء وفقدان الشهية في الشهور الأولى، بل تمتد إلى ما هو أكثر ألمًا وإزعاجًا كالإمساك وآلام البواسير، ولتقي نفسكِ شر الإصابة بالإمساك والبواسير أثناء الحمل وبعد الولادة، اعرفي معنا خلال السطور الآتية أسباب الإمساك عند الحامل وكيفية علاجه. 

    ما أسباب الإمساك عند الحامل؟

    الإمساك هو تلك الحالة التي تُعاني فيها من ألم البطن وعدم الارتياح وعدم انتظام عملية التغوط والصعوبة في التبرز، وتتعرض نصف الحوامل للإصابة بالإمساك في إحدى مراحل الحمل أو بعده.

    وترجع أسباب الإصابة بالإمساك أثناء الحمل وبعده إلى الآتي: 

    • ارتفاع معدل هرمون البروجسترون أثناء الحمل يتسبب في استرخاء عضلات الجسم، بما فيها الأمعاء ويتسبب ذلك في بطء حركة الأمعاء، ومن ثم بطء عملية الهضم، والضغط على الرحم المتمدد، الذي يضغط هو الآخر على الأمعاء، كما يضغط على أوردة الحوض والمستقيم، ويؤدي إلى احتقانها. 
    • مكملات الحديد الغذائية قد تزيد من الإمساك أثناء الحمل.
    • قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة بانتظام في الحمل. 
    • قلة شرب الماء والسوائل. 

    كما قد تتعرضين للإصابة بالإمساك والبواسير كذلك بعد الولادة؛ بسبب الدفع الذي تقومين به أثناء خروج الجنين في عملية الولادة. 

     علاج الإمساك عند الحامل 

    لحسن الحظ إذا راعيت الخطوات العشر الآتية، ستقي نفسك من الإمساك وتطوره إلى البواسير ومضاعفاتهم:

    1. اشربي كثيرًا من الماء، من 10 - 12 كوبًا يوميًا.
    2. احرصي على اتباع نظام غذائي صحي مليء بالألياف، مثل: الفواكه، والخضراوات، والحبوب، والخبز المكوّن من الحبوب الكاملة والبطيخ والحليب. إذ تحتاجين من 25 - 30 غرامًا يوميًا من الألياف.
    3. قسّمي وجباتكِ إلى ست وجبات صغيرة يوميًا، لتيسير عملية الهضم وعدم الضغط على المعدة.
    4. احرصي على ممارسة تمارين رياضية نحو ثلاث مرات أسبوعيًا من 20 - 30 دقيقة في كل مرة، ويُمكنك السير أو السباحة أو ممارسة بعض تمارين اليوغا، ويُمكنك استشارة الطبيب لمعرفة التمارين الرياضية المناسبة لكِ أثناء الحمل.
    5. احرصي على شرب عصير الليمون في الصباح، وشوربة الكرنب ظهرًا لتنظيم عملية التبرز، وتنصح بعض الأمهات ذوات الخبرة بعمل شاي من بذر البطيخ للتخفيف من الإمساك، وهو أيضًا يُحفز كلى الجنين على العمل.
    6. واظبي على حمامات الماء الدافئ من 10 - 15 دقيقة، ما يخفف من الورم، ويزيد من معدلات الشفاء.
    7. داومي على النوم على أحد جانبيكِ، خاصةً الأيسر ولا تنامي على ظهركِ وتحديدًا بعد مرور الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، لتخففي من الضغط على المنطقة المُصابة.
    8. لا تقفي ولا تجلسي فترات طويلة، واحرصي على تحريك جسمك كل ساعة السير لبضع دقائق.
    9. طبقي كمادات الثلج أو استخدمي أكياس الثلج للتخفيف من آلام البواسير.
    10. احرصي على استشارة طبيبكِ، فقد ينصحكِ بالتقليل من المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد والاستعاضة عنها بالأطعمة الغنية بالحديد أو تقسيم المكملات الغذائية من الحديد على مدار اليوم، وقد يصف لكِ بعض الملينات أو الكريمات الموضعية للتخفيف من الألم والحكة.

    متى تستدعي الحالة استشارة الطبيب؟

    بعد التعرف على أسباب الإمساك عند الحامل وطرق العلاج، سارعي باستشارة الطبيب، ولا تخجلي من الأمر، لكي لا تسوء حالتكِ، وتتطلب تدخلًا جراحيًا في الحالات الآتية:

    • في حالة نزيف البواسير أو تجلطها أو عدم قدرتك على إرجاع البواسير إلى مكانها.
    • في حالة الإصابة بشروخ وهي جروح في الغشاء المبطن لنهاية المستقيم وفتحة الشرج وتسبب آلامًا مبرحة وصعوبة في التبرز أو حتى الجلوس.
    • في حالة الإمساك 24 ساعة أو أكثر دون إخراج براز أو ريح.  

    شاهدي هذا الفيديو الذي تتحدث فيه د.شيرين الشيمي عن التغذية السليمة للحامل.

     

    أخيرًا، الإمساك والبواسير من أشهر الأعراض المزعجة لدى الكثير من الحوامل، ومن المهم معرفة أسباب الإمساك عند الحامل وطرق علاجها ومعرفة متى تسرعين إلى استشارة الطبيب حتى يمر حملك بصحة وسلام. 

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    ياسمين مسعد

    بقلم/

    ياسمين مسعد

    أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon