متى يكون ألم الظهر خطر للحامل؟

    متى يكون ألم الظهر خطر للحامل

    عادة ما تشكو الحوامل من ألم الظهر، وهو عَرض طبيعي للغاية، لكن متى يكون ألم الظهر خطر للحامل، ويدعو للتدخل الطبي؟ وما الأسباب الطبيعية لآلام الظهر وكيف تتعامل الحامل معها؟ في هذا المقال، نجيب عن جميع أسئلتك حول هذا الأمر.

    أسباب ألم الظهر للحامل

    يكبر جنينكِ بشكل طبيعي داخلك، لكن هذا يمثل عبئًا كبيرًا على ظهرك، مما يسبب آلامًا لنحو ثلث الحوامل، وهذه بعض الأسباب:

    في الثلث الأول من الحمل:

    1. التغيرات الهرمونية: زيادة نسبة البروجستيرون الذي يرخي العضلات والأربطة القريبة من الحوض مما يؤثر في سلامة المفاصل واتزانها.

    هرمون الريلاكسن: المساعد على انغراس البويضة في جدار الرحم ومنع انقباضاته في المراحل الأولى، مما يساعد على ارتخاء الأربطة ومفاصل الحوض لتسهيل الولادة.

    هرمون الريلاكسين أيضًا بتأثيره على الأربطة الداعمة للعمود الفقري يسبب عدم الاتزان وإزاحة الوضعية الطبيعية مما يسبب آلام الظهر.

    1. الإجهاد العصبي: لا يؤثر فقط في حالة الحامل المزاجية لكن له تأثير عضوي مثل الإجهاد والصداع وآلام العضلات.

    في الثلثين الثاني والأخير من الحمل:

    يتمدد الرحم ويتوسع وينمو الجنين ويزداد الوزن والحِمل، وقد تنفصل العضلات الداعمة للعمود الفقري مما يزيد من آلام الظهر.

    متى يكون ألم الظهر خطر للحامل؟

    عادة ما يكون ألم الظهر العادي محتملًا في أثناء الحمل، لكن أحيانًا ما يكون علامةً على شيء يستدعي الذهاب إلى لطبيب.

    لا تترددي في استشارة طبيبك إن مررتِ بآلام الظهر مع أحد الأعراض التالية:

    • الألم الشديد أو المتزايد أو الباديء بشكل مفاجيء أو الذي يكون على هيئة انقباضات، خاصة في الثلثين الثاني والأخير من الحمل، فقد تكونين على وشك ولادة مبكرة.
    • في حالة ارتفاع الحرارة أو النزيف المهبلي أو حتى الإفرازات المهبلية غير المنتظمة قد يدل ذلك على ولادة مبكرة.
    • صعوبة التبول أو الألم في أثناء التبول فقد يكون التهابًا في المسالك البولية.
    • فَقْد الإحساس في أحد أو كلتا القدمين أو المقعدة أو الأعضاء التناسلية أو الإحساس بالوخز فيهم، قد يكون عرق النسا أو الضغط على العصب الوركي.
    • النساء المختبرات لآلام الظهر المستمرة أكثر من أسبوعين، يجب عليهن استشارة الطبيب لإعطائها خيارات علاجية مقللة للألم.
    • الألم في جزء واحد من الجسم، كالجزء الأيمن أو تحت الضلوع، قد يكون علامة على:
    1. الحمل خارج الرحم: ويصاحبه نزيف شديد أو خفيف أحمر أو بني اللون.
    2. التهاب الزائدة الدودية: ومعها بعض الأعراض مثل القيء والحمى وفقدان الشهية.

    وفي الثلث الأخير من الحمل قد تكون أعراضها خفيفة كالألم في الجانب الأيمن العلوي أو في المنتصف، والانتفاخات والإسهال والإجهاد وحرقة المعدة.

    1. حصوات المرارة: وتكون مع الألم والقيء والحمى وفقدان الشهية.
    2. أعراض ما قبل تسمم الحمل: ارتفاع الضغط ويصاحب آلام الظهر الصداع وتشوش الرؤية والحساسية للضوء وتورم القدمين والقيء وصعوبة التبول وسهولة التكدم.

    علاج آلام الظهر للحامل

    الخبر الجيد أنه إن لم تكن آلام الظهر مزمنة لديك من قبل الحمل، فعادةً ما تتناقص تدريجيًا بعد الولادة.

    يوجد بعض الإجراءات التي يمكنكِ اتباعها لعلاج آلام الظهر وجعلها أخف وطأة، مثل:

    • التمارين الرياضية: بعد استشارة الطبيب، فالتمارين العادية كالمشي والسباحة وركوب الدراجة الثابتة تقوي العضلات وتزيد المرونة مما يقلل الحِمل على العمود الفقري.
    • الحرارة والبرودة: الكمادات الدافئة والباردة على الظهر قد يساعد على تخفيف الألم، بوضع الكمادات الباردة على موضع الألم لمدة 20 دقيقة عدة مرات يوميًا، لمدة يومين أو ثلاثة، ثم انتقلي إلى الكمادات الدافئة، وانتبهي للحرارة قرب بطنك.
    • تحسين الوضعية: الوقوف بترهل يجهد عمودك الفقري لذا يجب الالتزام بالوضعية الصحيحة في أثناء الجلوس أو العمل أو النوم. كمثال، فالنوم على الجانب ووضع مخدة بين القدمين يدعم الظهر. وللجلوس على المكتب ضعي فوطة ملفوفة خلف ظهرك للدعم، وكرسيًا صغيرًا تحت قدميك لجعلها مستقيمة، بينما كتفك للوراء.
    • الاسترخاء والهدوء: إن نتج ألم الظهر من الإجهاد العصبي، فحاولي الاسترخاء والهدوء واستشارة المختصين إن كان ضروريًا.
    • العلاج بالإبر الصينية: وتقويم العمود الفقري من الوسائل المساعدة بعد استشارة الطبيب بالتأكيد.

    نصائح لتخفيف آلام الظهر للحامل

    إليكِ بعض النصائح المتنوعة التي تساعدك على التخفيف من آلام الظهر خلال فترة الحمل:

    • إن احتجتِ إلى التقاط شيء ما من الأرض، اثني قدميك كوضع القرفصاء والتقطيها، بدلًا من الانحناء لأخذها.
    • لا ترتدي الأحذية ذات الكعب العالي، واستبدلي بها الأحذية المريحة الداعمة لظهرك.
    • لا تنامي على ظهرك.
    • قبل أخذ أي دواء لتخفيف الألم، استشيري طبيبك، إذ يوجد بعض المسكنات والأدوية باسطة العضلات الممنوعة في أثناء الحمل.

    ختامًا، أجبنا في هذا المقال سؤال متى يكون ألم الظهر خطر للحامل، وأعطيناكِ بعض النصائح للتعامل مع هذه الآلام، لكن هذا لا يغني عن زيارة الطبيب وأخذ رأيه لدى تفاقم الأعراض.

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon