حبوب منع الحمل بعد الولادة: ماذا يجب أن تعرفي؟

    حبوب منع الحمل بعد الولادة: ماذا يجب أن تعرفي؟

    إذا كنت لا ترغبين في الحمل بعد فترة وجيزة من الإنجاب فعليك اختيار وسيلة فعالة لمنع الحمل، إذا كنت لا ترضعين رضاعة طبيعية، فيمكنك استخدام أي وسيلة لمنع الحمل.

    لكن إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فلا يُنصح باستخدام أي وسيلة حبوب منع الحمل بعد الولادة التي تحتوي على هرمون الإستروجين (Estrogen) إلا إذا كان طفلك يبلغ من العمر ستة أسابيع على الأقل؛ لأنه قد يقلل من إمدادك بحليب الثدي.

     

     

    متى تبدئين في استخدام حبوب منع الحمل بعد الولادة؟

    قد لا تعود دورتك الشهرية من جديد، حتى تقللي أو تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية، ومع ذلك قد يكون هناك خصوبة دون معرفة ذلك، فإذا كنت تخططين لبدء استخدام وسائل منع الحمل بعد الولادة، فمن المستحسن أن تبدئي في أخذ موانع الحمل بعد حوالي ثلاثة أسابيع بعد الولادة، ولكن يجب استشارة الطبيب.

    هناك أنواع مختلفة من حبوب منع الحمل التي يمكنك استخدامها اعتمادًا على عدة عوامل، مثل: عمر الطفل بعد الولادة، ونوع الرضاعة التي ترضعينها لطفلك، حيث يمكنك استخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط بعد الولادة مباشرة.

    لكن حبوب منع الحمل المركبة عن طريق الفم، فيمكنك البدء في تناولها بعد 21 يومًا من الولادة إذا كنتِ لا ترضعين رضاعة طبيعية، كما أن هناك بعض الشروط لاستخدام حبوب منع الحمل، مثل: مؤشر كتلة الجسم؛ لذا تحدث إلى ممرضتك أو ممرضة التوليد لمعرفة ما إذا كان هذا خيارًا مناسبًا لك عزيزتي.

    إذا كنت ترضعين طفلك بشكل جزئي، فيمكنك البدء في تناول حبوب منع الحمل المركبة بعد ستة أسابيع، أما إذا كنت ترضعين طفلك بشكل كامل، فيمكنك البدء في تناول حبوب منع الحمل المركبة بعد ستة أشهر.

    بشكل عام، تكون المرأة قادرة على الإنجاب قبل أسبوعين من الدورة الشهرية، ستعود دورتك الشهرية في أي وقت من حوالي ستة أسابيع إلى ثلاثة أشهر بعد الولادة، اعتمادًا على ما إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فقط، أو ترضعيه الحليب الصناعي، أو تستخدمين مزيجًا من الاثنين.

    ما هي موانع الحمل المناسبة؟

    بعد التعرف على حبوب منع الحمل بعد الولادة، تعرفي عزيزتي على موانع الحمل المناسبة، والتي تشمل ما يأتي:

    موانع الحمل بعد الولادة مباشرة

    في أي وقت بعد ولادة طفلك طالما لم يكن لديك أي مخاطر طبية، يمكنك استخدام:

    • غرسة منع الحمل.
    • حقنة منع الحمل.
    • حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط.
    • الواقي الذكري.
    • الواقي الأنثوي.
    • تركيب اللولب الرحمي، أو اللولب الهرموني في غضون 48 ساعة من الولادة.

    بعد ثلاثة أسابيع من الولادة

    إذا كنت لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، وشخص أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك أنه لا توجد عوامل خطر طبية لجلطة دموية في الوريد، فيمكنك البدء في استخدام:

    • حبوب منع الحمل المركبة.
    • الحلقة المهبلية.
    • لصقة منع الحمل.

    ولكن إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، أو تعانين من حالات صحية معينة، أو معرضة لخطر الإصابة بجلطات دموية، فعادةً يُنصح بتأخير استخدام حبوب منع الحمل أو الحلقة أو الرقعة المركبة حتى 6 أسابيع على الأقل بعد الولادة.

    بعد أربعة أسابيع بعد الولادة

    إذا لم يتم إدخال اللولب الرحمي أو اللولب الهرموني في غضون 48 ساعة من الولادة، فيمكنك إدخاله لاحقًا، ولكن يُنصح عادةً بالانتظار لمدة أربعة أسابيع على الأقل بعد الولادة.

    بعد ستة أسابيع بعد الولادة

    إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، أو كنت تعانين من حالات طبية معينة أثناء الحمل أو الولادة، فستحتاجين إلى الانتظار حتى 6 أسابيع على الأقل قبل أن تتمكني من استخدام:

    • حبوب منع الحمل كافة.
    • الحلقة المهبلية.
    • رقعة منع الحمل.

    يمكنك عادة البدء في استخدام غشاء أو غطاء بعد حوالي 6 أسابيع بعد الولادة، وإذا استخدمتِ الحجاب الحاجز أو الغطاء قبل الحمل، فاستشيري طبيبك عزيزتي؛ للتأكد من أنها لا تزال مناسبة بشكل صحيح حيث أن الولادة وعوامل أخرى، مثل: اكتساب الوزن أو إنقاصه، يمكن أن تعني أنك بحاجة إلى حجم مختلف.

    ما مدى فعالية الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل؟

    عندما ترضعين طفلك رضاعة طبيعية مثالية، فيمكن أن تكون هذه طريقة منع الحمل فعالة، مثل: موانع الحمل الهرمونية، فحوالي اثنتين من كل 100 امرأة يستخدمون الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل يصبحن حوامل في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة.

    لكن انتبهي عزيزتي، فلن تمنع الرضاعة الطبيعية الحمل إذا كنت ترضعين طفلك أي شيء آخر غير حليب الثدي؛ لذلك إذا كنت ترضعين طفلك، ولكنك تستخدمين أيضًا الحليب الصناعي ، فإن الرضاعة الطبيعية تكون ليست وسيلة رائعة لمنع الحمل بالنسبة لك، كما أنها لا تعد وسيلة منع حمل إذا كنت تستخدمين مضخة الثدي؛ فأنت بحاجة إلى إرضاع طفلك إذا كنت تريد أن تستخدمي الرضاعة الطبيعية كوسيلة منع حمل.

    من المهم أن تتذكري أنه لا يمكن استخدام الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل إلا خلال الأشهر الستة الأولى من الولادة الطبيعية فقط، أو حتى عودة دورتك الشهرية، وبعد ذلك تصبح الرضاعة الطبيعية أقل فعالية وخاصةً عندما يبدأ الطفل في تناول الأطعمة الصلبة، وينام لفترة أطول في الليل، لذلك وقتها كوني مستعدة لاستخدام طريقة أخرى لمنع الحمل عند بلوغ طفلك عمر ستة أشهر، أو عندما تعود دورتك الشهرية، أو إذا بدأت بإطعام طفلك طعامًا أو حليبًا صناعيًا.

     

    بعد التعرف على أبرز المعلومات عن حبوب منع الحمل بعد الولادة، من المهم أن تختاري وسيلة منع الحمل المناسبة لك ولطفلك عزيزتي الأم، حيث من المهم الانتباه إلى أن الرضاعة الطبيعية وحدها لا تكفي كوسيلة لمنع الحمل بعد مرور ستة أشهر من الولادة، لكن لا تنسي بأنه يجب استشارة الطبيب قبل اعتماد أي وسيلة لمنع الحمل.

     

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon