هل تؤثر الرضاعة الطبيعية في نتيجة اختبار الحمل؟

اختبار الحمل المنزلي للمرضع

تؤمن كثيرات أن الرضاعة الطبيعية تقيهن من الحمل مُجددًا، فهل يُمكن أن يحدث حمل في أثناء الرضاعة الطبيعية؟ وهل يُمكن أن تؤثر الرضاعة الطبيعية في اختبارات الحمل؟ إذا كنتِ رُزقت للتو بطفل وتطمئنين إلى أن الرضاعة الطبيعية ستمنع حدوث حمل جديد، فأنصحكِ بأن تراجعي التفكير، لكي لا تُرزقي بأخ لطفلكِ في وقت مبكر ودون أدنى استعداد لذلك. تخبرك "سوبرماما" في هذا المقال مزيدًا من التفاصيل بخصوص اختبار الحمل المنزلي للمرضع وطريقة معرفة أيام التبويض في أثناء فترة الرضاعة فتابعي القراءة

هل يتأثر اختبار الحمل المنزلي للمرضع بالرضاعة الطبيعية؟

لا تتأثر اختبارات الحمل بالرضاعة الطبيعية، ولا تؤثر هرمونات الرضاعة إطلاقًا في هرمون الحمل،  فهي تقيس نسبة هرمون الحمل في البول متى زادت نسبته، وغالبًا ما يكون ذلك في اليوم من 6 إلى 10 بعد تخصيب البويضة أو في اليوم من 7 إلى 14 بعد غرس البويضة المخصبة في الرحم.

وغالبًا ما يكون ذلك هو اليوم من 20 إلى 24 من دورتك الشهرية، لذا قد يُعطيك اختبار الحمل نتيجة سلبية إذا لم يكن مستوى الهرمون قد ارتفع بعد، ليُمكن اكتشافه في البول، لكن إذا أعطاكِ اختبار الحمل المنزلي نتيجة سلبية لا ينفي ذلك حدوث حمل، فأعيدي الاختبار مُجددًا بعد بضعة أيام لتتأكدي من النتيجة، أو يُمكنك إجراء اختبار الدم لأنه يكتشف حدوث الحمل في وقت مبكر جدًّا.

وإذا كانت النتيجة إيجابية، فلا تتسرعي في فطام طفلك، إذ أثبتت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية لا تمثل أي خطر على الجنين إلا في حالات معينة (عندما تكون الأم أكثر عرضة للولادة المبكرة أو حاملًا في توأم أو ما إلى ذلك)، لكن في العموم من الآمن إرضاع الطفل إلى الأسبوع 20، حتى بالنسبة لهذه الحالات الخاصة.

هل يحدث حمل في أثناء الرضاعة الطبيعية؟

إذا كُنتِ ترضعين طفلك طبيعيًّا حتى عمر ستة أشهور، فمن المحتمل أن تمنع الرضاعة الطبيعية التبويض، ولكن بمجرد أن يكبر طفلكِ وتبدئين  إدخال الأطعمة الصلبة له وتقل معدلات رضاعته، يقل مخزون حليب الثدي وتزيد معدلات الخصوبة وتعود الدورة الشهرية والتبويض من جديد. لكن في حالات كثيرة يمكن أن يحدث الحمل في أثناء الرضاعة الطبيعية قبل إتمام رضيعك 6 أشهر بل وحدث أن حمل بعض السيدات بعد فترة أقل من 3 أشهر بعد الولادة، لذا لا تعتمدي على الرضاعة الطبيعية باعتبارها وسيلة منع حمل كما يشيع الظن.

كيف أعرف أيام التبويض في أثناء الرضاعة؟

يُمكن أن يقوم جسمك بالتبويض في أثناء الرضاعة الطبيعية دون وجود دورة شهرية، وإليكِ بعض الطرق الطبيعية التي سوف تساعدك على معرفة ما إذا كان جسمك يفعل هذا أم لا:

  1. زيادة الإفرازات المهبلية أو تغيرها من سائل أبيض سميك إلى سائل أقل سمكًا وأكثر نقاءً.
  2. ملاحظة درجة حرارة الجسم، إذ ترتفع درجة حرارة الجسم في أثناء التبويض.
  3. عودة الدورة الشهرية دون أن تدري، إذ يكون الدم عبارة عن نقط بسيطة من الدم الداكن أو وردي اللون بدلًا من أن يكون دمًا أحمر.

بعد معرفة الحقيقة بخصوص تأثر  اختبار الحمل المنزلي للمرضع بالرضاعة الطبيعية ننصحك بالمتابعة مع الطبيب المختص فور انتهاء فترة النفاس للنقاش بشأن وسيلة تنظيم الحمل المناسبة لك.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالتخطيط للحمل اضغطي هنا.

عودة إلى الحمل

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon