التحاليل والفحوصات اللازمة للحامل وأهميتها

التحاليل والفحوصات اللازمة للحامل وأهميتها

التحاليل الطبية والفحوصات أثناء الحمل مهمة جداً، حيث يمكن من خلالها تحديد بعض المشاكل الصحية لكِ أو لجنينك كما يمكن علاجها، وأيضا مهمة لتجنب وقوعك فى الخطر أنتِ أو جنينك، لذلك فعمل تحاليل وفحوصات للأم الحامل يمكن أن تحدد عدة أشياء مختلفة، منها:

  1. تحدد وجود مشكلة صحية عندك قابلة للعلاج، وإذا لم تعالج يمكن أن تؤثر بالسلب على جنينك.
  2. تظهر صفات طفلك مثل حجمه ووزنه وجنسه وعمره ووضعه فى رحمك.
  3. معرفة إذا كان الطفل لديه بعض المشاكل الخلقية.
  4. معرفة حدوث أى تشوهات بالجنين.
وهذه التحاليل والفحوصات التى تقوم بها الحامل تحدد الأشياء الأساسية، والتى منها: فصيلة دمك، إذا كان لديكِ سكر حمل أم لا، مناعتك ضد بعض الأمراض، إذا كان لديكِ أى أمراض منقولة جنسياً، وهذه الأشياء يمكن أن تؤثر على صحة الجنين، وأحيانا على حياته.

أهم التحاليل والفحوصات اللازمة للأم الحامل:

فحص بالموجات فوق الصوتية:

للتأكد من أن الحمل طبيعى وليس حمل خارج الرحم، وفحص الجنين للتأكد من سلامته وخلوه من التشوهات والعيوب الخلقية ومعرفة صفاته.
[اقرأي أيضا : الحمل خارج الرحم، أسبابه وعلاجه]

تحليل البول:

للكشف عن وجود بروتين أو سكر أو أى عدوى، حيث إن وجود بروتين بالبول يكون مؤشر على احتمالية ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل أواخر الحمل، ووجود سكر بالبول مؤشر على إصابة الأم الحامل بما يسمى بسكر الحمل.
[اقرأي أيضا :كل شئ عن زلال البول أثناء الحمل]

تحليل الدم للكشف عن:

  1. فصيلة دم الأم وعامل ريزوس «Rh»: حيث إذا كان عامل ريزوس الخاص بكِ سالب وطفلك موجب، فعلى الطبيب القيام ببعض التدابير لحمايتك وحماية طفلك من الأجسام المضادة التى يكونها جسمك ضد جسم طفلك.
  2. صورة دم كاملة «CBC»: وهى مهمة لمعرفة عدة أشياء منها نسبة الهيموجلوبين الذى يعد مؤشراً على سلامتك أو إصابتك بالأنيميا، أيضاً معرفة عدد الصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء، حيث إن زيادة عدد خلايا الدم البيضاء يمكن أن يشير ألى وجود عدوى. [اقرأي أيضا :الأنيميا أثناء الحمل]
  3. الحصبة الألمانية: فهذا التحليل يبين مستوى الأجسام المضادة لفيروس الحصبة الألمانى لمعرفة إذا كان عندك مناعة له أم لا، فيمكن أن يكون عندك مناعة له نتيجة إصابتك به فى الصغر أو نتيجة أخذ تطعيم، وهذا الفيروس خطير جداً، حيث يمكن أن يسبب الإجهاض أو ولادة مبكرة أو ولادة جنين ميت، أو عيوب خلقية بالجنين، لذلك إذا لم يكن عندك مناعة منه، فعليكِ تجنب أى شخص مصاب به، حتى يتم حملك بسلام. [اقرأي ايضا :ما السبب وراء حدوث الإجهاض وكيفية العلاج؟]
  4. التهاب الكبد «B ،C»: الكثير ممن يحملون هذه الفيروسات لا يعرفون، لذلك فعليكِ بعمل هذا التحليل للتأكد من سلامتك، وإذا كنتِ مصابة بأحدهما - لا قدر الله، فربما ينتقل لطفلك أثناء الولادة فيقوم الطبيب بإعطائه حقنة معينة فى أول 12 ساعة، وأخرى بعد شهر أو شهرين، وثالثة فى عمر ستة أشهر لحمايته من الإصابة بهذا الفيروس.
  5. الجديرى المائى: إذا كنتِ غير متأكدة أنكِ تعرضت له من قبل، فعليكِ بعمل هذا الاختبار للتأكد.
  6. الزهيرى: هو عدوى تنتقل جنسيا، وهو نادر ولكن لابد من التأكد من عدم إصابتك به، لأنه إذا وجد يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة.
  7. اختبار السكرى: لمعرفة إذا كنتِ مصابة بسكر الحمل أم لا، لأخذ الاحتياطات اللازمة.
 
توجد بعض الفحوصات الأخرى التى يأمر بها الطبيب لحالات معينة فقط، نتيجة لتقدم عمرها أو لتاريخها المرضى أو لتاريخ العائلة بحدوث بعض التشوهات والعيوب الخلقية، لذلك فعليكِ المتابعة مع طبيبك وعمل ما يطلب منك من فحوصات أو تحاليل.
 
 
موضوعات أخرى
التعليقات