كيف تعززين فرصة حملكِ ببنت؟

زيادة فرص الحمل ببنت

نوع المولود هو أمر بيد الله لا يوجد فيه تدخل من البشر، ومع ذلك فهناك فرصة لزيادة نسبة الحمل بذكر أو أنثى تبعًا لمجموعة من الخصائص المتعلقة بنوع كلٍ منهما، وقد تحدثنا في مقال سابق عن كيف تعززين فرصة حملك بصبي؟، واليوم نخبركِ ببعض النصائح التي تساعدك على تعزيز فرصة حملك ببنت. وعليك أن تحافظي على وزنك صحيًا وطعامك متزنًا مليئًا بالكالسيوم والماغنيسيوم والفاكهة والشوكولاة الداكنة ومنتجات الألبان وتجنبي الموالح والمنتجات الحريفة والوجبات السريعة أو الدسمة أو المشروبات الكحولية، فهذا ضروري في العموم.

اقرئي أيضًا: من المسؤول عن تحديد نوع الجنين.. الرجل أم المرأة؟

لكن يجب أن تعلمي أولًا عزيزتي السوبر، أن الحيوانات المنوية الذكورية أخف من مثيلتها الأنثوية، بل إنها أسرع وأضعف منها، وتفضل الوسط المهبلي القلوي، أما الحيوانات المنوية الأنثوية، فتفضل الوسط الحمضي، لذلك عليكِ الالتزام بهذه النصائح:

نصائح لزيادة فرص الحمل ببنت

اختاري التوقيت المناسب للعلاقة الحميمة

يتحدد جنس المولود عن طريق الكروموسوم الذي تحمله الحيوانات المنوية، والمعروف علميًا أن الحيوانات المنوية الذكرية تسبح بشكل أسرع ولكنها تبقى على قيد الحياة لفترة قصيرة جدًا، على عكس الحيوانات المنوية الأنثوية، فهي أقوى وأكثر مرونة تستطيع الحياة لفترة أطول ولكنها تسبح ببطء في طريقها إلى البويضة، واحرصي قدر الإمكان على ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة ما بعد الظهيرة.

وفقًا للطريقة المعروفة باسم "Shettles method"، إذا كنت راغبة في تعزيز فرصة حملك ببنت فعليك ممارسة العلاقة الحميمة قبل التبويض بيومين أو أربعة أيام بحد أقصى، وبذلك عند بدء عملية التبويض وإنتاج البويضة ستكون الحيوانات المنوية الأنثوية وصلت إلى البويضة في هذا الوقت، أما الحيوانات المنوية الذكورية فلن تعيش حتى ذلك الوقت!

لذا إذا كنتِ غير راغبة في الحمل بصبي، تجنبي تمامًا ممارسة العلاقة الحميمة عند رؤية الإفرازات المهبلية البيضاء المائلة للون الأصفر، فهي علامة مؤكدة على حدوث التبويض، وبالتالي فرصة الحيوانات المنوية الذكرية في الوصول إلى البويضة التي أصبحت جاهزة للتخصيب أفضل فهي الأسرع.

اقرئي أيضًا: كيف تعرفين أنك في فترة الإباضة؟

حاولي ألا تصلي لهزة الجماع

تجنبي الوصول لهزة الجماع أو مرحلة النشوة، للحفاظ على بقاء الوسط الحمضي داخل الرحم، حتى يتسنى القضاء على الحيوانات المنوية الذكورية، فعند وصول المرأة لهزة الجماع تتحرك الحيوانات المنوية بشكل أسرع وأقرب إلى عنق الرحم، وبما أنّ الحيوانات المنوية الذكرية هي الأسرع، ستكون فرصتها في الوصول إلى البويضة أكبر!

قللي تناول الملح قدر الإمكان

هناك نظرية تقول إن الأوساط الحمضية تقتل الحيوانات المنوية الذكرية، لذا احرصي على التقليل من تناول الصوديوم، ومن أهم مصادره الملح، وكذلك البوتاسيوم والكافيين، وتناولي المواد المحتوية على الماغنيسيوم والكالسيوم، مثل: البيض والدجاج والأرز والتوت والعنب والفاصوليا الخضراء والكريز والجبن والذرة.

كذلك أكثري من الخضروات والفواكه الحامضة والشوكولاتة الداكنة، واحرصي على تناول منتجات الألبان، مثل اللبن والزبادي والجبن، وحافظي على وزنكِ حتى يتناسب مع طولكِ، لأن زيادة الوزن تزيد من فرص إنجاب الذكور.

اتخذي الوضع التقليدي ووضع الفارسة

عندما يصل العضو الذكري إلى أقصى نقطة بالقرب من الرحم فما يحدث عند القذف أن فرصة الحيوانات المنوية الذكرية في دخول الرحم وإيجاد البويضة أسرع وأسهل، لذا إن كنتِ تريدين زيادة فرص حملك ببنت، تجنبي الأوضاع التي يصل فيها العضو الذكري إلى النهاية.

اتخذي الوضع التقليدي أو وضع الفارسة خلال العلاقة الحميمة، حتى يظل الوسط حمضيًا وتكون البيئة غير مناسبة للحيوانات المنوية الذكورية، ففي رحلة الوصول إلى البويضة من المحتمل أن تموت الحيوانات المنوية الذكرية ولا تصل إلى الرحم في هذه الفترة ما يعزز فرصة وصول الحيوانات المنوية الأنثوية إلى البويضة وتخصيبها.

استحمي بماء ساخن

هناك بعض النظريات تقول إن الحيوانات المنوية الذكرية ضعيفة ولا تتحمل الماء الساخن فتموت، لذا ينصح البعض بالاستحمام بعد العلاقة الحميمة بماء أقرب إلى السخونة، فهذا يزيد من فرص الحمل ببنت! لكن هذا ليس أكيدًا حتى الآن.

وأخيرًا، يجب أن ننوه عن أن كل هذه النصائح من شأنها أن تزيد من فرص إنجاب البنات ليس إلا، لكن لا يوجد ما يضمن نجاحها بنسبة 100%، فهي مجرد اجتهادات، والمهم في النهاية أن تحظي بطفل سليم ومعافى.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon