هل يمكن حدوث الحمل قبل الدورة بأسبوع؟

هل يمكن حدوث الحمل قبل الدورة بأسبوع؟

يعتمد نجاح الحمل على اختيار الوقت المناسب لتلقيح البويضة، وعندما تفهمين كيف تحسبين الدورة الشهرية ووقت عملية التبويض شهريًا، وكيف يمكن أن تؤثر نافذة التخصيب في نجاح الحمل، تكونين على دراية أكبر بالاحتمالات وتعرفين الوقت المناسب سواء كنتِ تخطيطين للحمل أو تريدين تجنبه. وسنعرف في هذا المقال إجابة السؤال الذي قد يخطر ببالك: هل يمكن حدوث الحمل قبل الدورة بأسبوع أم لا، والأعراض التي تدل على نجاح تلقيح البويضة.

هل يمكن حدوث الحمل قبل الدورة بأسبوع؟

فرصة حدوث الحمل قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع قليلة، لكن يوجد احتمال ولو كان ضعيفًا. لأن الدورة الشهرية تكون كل 28 يومًا، ويكون أفضل وقت للتبويض في اليوم 14، وعادةً ما تكونين في أكثر الأوقات خصوبة بين اليوم 11 واليوم 21. بعد هذا الوقت، تنتقلين إلى مرحلة ما بعد التبويض، وتكون احتمالات الحمل منخفضة.

أعراض تلقيح البويضة بعد القذف

قد تظهر أعراض تلقيح البويضة بعد القذف، ولكن يجري تأكيد الحمل عن طريق السونار أو اختبار الدم. إذا كنتِ تتساءلين عن أعراض تلقيح البويضة بعد القذف فيجب أن تعلمي أنها قد تكون ناجمة عن أشياء أخرى إلى جانب الحمل، ويمكن أن تصاب الحامل بجميع هذه الأعراض، أو ربما يكون لديها واحد أو اثنان فقط. تشمل هذه الأعراض:

  • نقط دماء : بعد الحمل، تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم. ويحدث ما يسمى نزيف الغرس. يحدث من ستة إلى 12 يومًا بعد تخصيب البويضة.
  • التشنجات: تشبه التشنجات تقلصات الدورة الشهرية، لذلك بعض النساء يخطئنها. 
  • إفرازات بيضاء: قد تلاحظين إفرازات بيضاء من المهبل بسبب زيادة نمو خلايا بطانة المهبل، ويصبح جدار المهبل سميكًا. وقد تستمر الإفرازات طوال فترة الحمل.
  • تغييرات الثدي: التغيرات في الثدي من علامات الحمل المبكرة. إذ يتغير مستوى الهرمونات بشكل سريع بعد الحمل. بسبب التغييرات، قد تلاحظين تورم الثديين، و قد تشعرين بوخز في الأسبوع أو الأسبوعين التاليين. قد تغمق أيضًا المنطقة المحيطة بالحلمات، تسمى الهالة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: قد يكون أيضًا علامة على الحمل. قد تزداد درجة حرارة الجسم الأساسية بسهولة أكبر خلال ممارسة الرياضة أو في الطقس الحار.


بعض الأعراض الأخرى المبكرة للحمل:

  • الإعياء: الشعور بالتعب الشديد، غالبًا ما يكون هذا الشعور مرتبطًا بمستوى عالٍ من هرمون البروجسترون.

  • القيء والغثيان:غثيان الصباح أحد أعراض الحمل الشهيرة، ,قد يستمر طوال فترة الحمل. لحسن الحظ، تقل الأعراض لدى عديد من النساء في الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل.
  • اشتهاء أو نفور الطعام: قد تصبحين أكثر حساسية للروائح المختلفة، خاصة مع الطعام. وقد تقبلين على اشتهاء أنواع خاصة منه، وقد تستمر الرغبة الشديدة فيه طوال فترة الحمل.
  • غياب الدورة الشهرية: ستلاحظين فوات موعد دورتك الشهرية.
  • كثرة التبول: بسبب تغير مستوى الهرمونات. قد يبدأ في الأسبوع السادس أو الثامن بعد الحمل.
  • الإمساك: يمكن أن تجعلكِ المستويات المرتفعة من هرمون البروجسترون تعانين من الإمساك خلال فترة الحمل، لأنه يجعل حركة الطعام بطيئة في الأمعاء.
  •  تقلب المزاج: التغيرات الهرمونية تتسبب في تقلب المزاج والعصبية.
  •  الصداع وآلام الظهر: من الأعراض المبكرة للحمل أنكِ قد تشكين من صداع معتدل متكرر، وألم في الظهر.
  •  الدوخة والإغماء: قد تعانين في بداية الحمل من الدوخة والإغماء بسبب انخفاض ضغط الدم والسكر في الدم.

تختلف الدورة الشهرية عند كل امرأة، فقد تطول وقد تقصر، ويؤثر ذلك في توقيت التبويض، وبالتأكيد على الوقت المناسب للحمل. وكما أجبنا عن سؤالك: هل يمكن حدوث الحمل قبل الدورة بأسبوع، نخبركِ أن جسمك قد يفاجئكِ، لذلك متابعتك المستمرة للأعراض والتغيرات التي قد تطرأ عليكِ، تساعدكِ على فهم حالتك.

المصادر:
can pregnancy happen a week before period?
can pregnancy happen a week before period?
fertilization symptoms

عودة إلى الحمل

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon