هل ضيق عنق الرحم يمنع الحمل؟

    هل ضيق عنق الرحم يمنع الحمل

    تأخر الحمل مشكلة تقابل كثيرًا من النساء، هذه المشكلة قد تكون لها أسباب عديدة، بعضها يتعلق بالاضطرابات الهرمونية وتكيس المبايض، وبعضها الآخر يتعلق بمشكلات أو عيوب في الرحم، كالالتهابات وبطانة الرحم المهاجرة والأورام الليفية، وهناك ما يتعلق بقناتي فالوب، كالانسداد وعيوب القناة الخلقية. ضيق عنق الرحم إحدى المشكلات التي قد يخبركِ طبيبك بأنها السبب في تأخر حملك، إذا كنتِ تعانين هذه المشكلة، وتتساءلين هل تمنع الحمل، فإليكِ الإجابة.

    هل ضيق عنق الرحم يمنع الحمل؟

    عنق الرحم هو الممر بين مهبلك ورحمك، أي نهاية المهبل، وبداية الرحم أو فتحته. بعض النساء يمكنهن أن يصلن إلى موضع عنق الرحم بالإصبع، ويلاحظن التغيرات التي تحدث به في فترة التبويض. قد يضيق عنق الرحم بشكل طبيعي خلال بعض الأوقات في الشهر، ويضيق تمامًا أو ينغلق خلال الحمل، حتى يمنع وصول حيوانات منوية أخرى إلى رحمك، وأحيانًا يضيق لأسباب مرضية، وقد يتسبب هذا الأمر في المشكلات الآتية:

    • عدم وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم: قد يكون عنق الرحم ضيقًا، لدرجة أنه يمنع عبور الحيوانات المنوية، ووصولها إلى الرحم وقناتي فالوب حتى تتخصب البويضة، ما قد يتسبب في منع الحمل.
    • التهابات الرحم: قد يتسبب ضيق عنق الرحم في الحالات الشديدة في تراكم دماء الحيض، أو رجوعها مرة أخرى إلى الرحم، ما قد يتسبب في حدوث عدوى والتهاب، وقد يؤثر ذلك سلبًا في قدرتكِ على الحمل.

    أعراض ضيق عنق الرحم

    غالبًا يكون دون أعراض تمامًا، خاصة إذا كان توقيت الإصابة به في سن انقطاع الطمث، وقد يكون من دون أعراض أيضًا في سن الخصوبة، لكن أحيانًا قد تظهر بعض الأعراض عليكِ، خاصةً إذا كان ضيق عنق الرحم لديكِ شديدًا، إليكِ تفصيل ذلك:

    1. اضطرابات الدورة الشهرية أو انقطاعها تمامًا.
    2. آلام شديدة في منطقة البطن والحوض، بسبب ارتجاع دماء الحيض، ما قد يسبب لكِ عدوى أو التهابًا.
    3. تأخر الحمل دون سبب واضح، كمشكلات الهرمونات أو تكيس المبايض أو عيوب الرحم.
    4. عجز الطبيب عن الوصول إلى داخل الرحم بالأشعة بالصبغة.
    5. الطريقة الأكيدة لتشخيص إصابتك بعنق الرحم قياس الطبيب له عن طريق جهاز متخصص، وفي بعض الحالات الشديدة قد يكون اتساع عنق الرحم من ملليمتر إلى ملليمترين فقط.

    علاج ضيق عنق الرحم

    علاج هذه المشكلة يعتمد على عوامل عدة، منها عمرك وأعراضك ومدى رغبتك في الإنجاب، فإذا كنتِ لا ترغبين في الحمل، ولم تكن لديكِ أعراض أو كانت أعراضك بسيطة، فقد لا تحتاجين إلى أي علاج. أما إذا كنتِ ترغبين في الحمل وضيق عنق رحمك يمنعك، أو كانت لديكِ أعراض شديدة ومؤلمة، فقد يستخدم معكِ الطبيب موسعات عنق الرحم، وهي أجهزة صغيرة، تتمدد بمرور الوقت، فيتمدد معها عنق الرحم ويتسع.

    أسباب ضيق عنق الرحم

    أحيانًا تولدين بعنق رحم ضيق أو مغلق، وفي هذه الحالة تظهر عليكِ الأعراض منذ البلوغ، لكن أحيانًا قد يضيق نتيجة مشكلة أخرى، إليكِ تفصيل ذلك:

    • جراحات الرحم المختلفة.
    • سرطان عنق الرحم.
    • الأورام الليفية أو تكيسات الرحم.
    • العلاج بالإشعاع.
    • بطانة الرحم المهاجرة.
    • تندبات الرحم نتيجة بعض العمليات الجراحية.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى تأثير ضيق عنق الرحم في الحمل، وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه، ننصحكِ باستشارة طبيب نساء في أسرع وقت، إذا كان لديك اضطراب واضح في الدورة الشهرية، أو كانت لديكِ آلام غير محتملة في منطقة الرحم، أو تأخر حملك مدة سنة دون استخدام وسيلة لمنع الحمل، أو ستة أشهر فقط إذا كنتِ أكبر من 35 عامًا.

    دائمًا ما تتحيّر النساء لدى حساب الدورة الشهرية وأوقات التبويض، "سوبرماما" ترشدك إلى معرفة طرق حساب التبويض المختلفة وكل ما ترغبين في معرفتهلمتابعة التبويض.

    عودة إلى الحمل

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon