6 أطعمة ضرورية عند التخطيط للحمل

أطعمة مهمة عند التخطيط للحمل

التغذية السليمة هي العامل الرئيسي لسلامة جسمك وحياتك بشكل عام، لذلك فإن اهتمامك بأصناف غذائية معينة عند التخطيط للحمل، يعطي لكِ نتائج إيجابية وصحية تؤهلك للاستعداد لمرحلة الأمومة بصحة جيدة وتغذية سليمة، إليكِ بعض أنواع الأطعمة الضرورية لجسمك عند التخطيط للحمل.

اقرئي أيضًا: 20 خطوة يجب القيام بها قبل قرار الحمل

أطعمة مهمة عند التخطيط للحمل

إذا كنت تخططين للحمل فإليك أطعمة مهمة في هذه المرحلة:

  • البروتينات النباتية: البروتين عنصر رئيسي في النظام الغذائي، حيث أثبتت دراسات أجريت في جامعة هارفارد أن الاستغناء عن البروتين الحيواني، وتناول النباتي بدلًا منه، يزيد من فرص الحمل بنسبة 39% لدى النساء.
  •  الحبوب الكاملة: تساعد الحبوب الكاملة على زيادة مستويات حمض الفوليك في جسم الحامل، وهو من أهم فيتامينات "ب" الضرورية لتجنب إصابة الجنين بتشوهات خلقية.
  • الفواكه والخضروات الملوّنة: الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر، احرصي على تناول هذا الخليط من الألوان للحصول على كل المغذيات النباتية التي تحتاجينها من أجل الإخصاب والحمل الصحي.
  • الأسماك البحرية:مثل السلمون والروبيان والبلطي، وغيرها من الأسماك الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تساعدك على تنظيم هرمونات الإنجاب، وهو ما يساعدك خلال فترة الحمل على أن تنعمي بصحة جيدة وتحمل التغيرات التي ستطرأ عليكِ. كما أن حصولك على الكميات المناسبة من الأوميجا 3 تساعد بشكل كبير في بناء مخ الجنين بشكل صحي، كما تعطي لكِ القدرة الصحية الجيدة لتحمل الحمل.
  • الأطعمة الغنية بالحديد: اللحوم الحمراء والبقوليات والفواكه المجففة والخبز والخضروات، ويمكن تناول مشروبات غنية بفيتامين "ج"، مثل عصائر الفواكه الطازجة، لأنها تساعد على امتصاص الحديد من هذه الأطعمة.
  • الأطعمة والألبان خالية الدسم: تناولك للألبان والأطعمة خالية الدسم يساعدك في الحفاظ على وزنك، ويعطي لكِ احتياجاتك اللازمة، وهو ما يجنبك مخاوف السمنة، التي أثبتت الدراسات أنها تكون عاملًا رئيسيًا في تأخر الإنجاب، بل والعقم في أحيان أخرى.

اقرئي أيضًا: أطعمة يجب عليك تناولها وأخرى تجنبها قبل التخطيط للحمل

نصائح لزيادة الخصوبة عند النساء

هناك عدة طرق طبيعية لزيادة خصوبتك. فيمكن أن تساعد خيارات الطعام وتغيير نمط الحياة في تعزيز الخصوبة وإليك بعض النصائح:

  • تناولي الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، فمضادات الأكسدة مثل حمض الفوليك والزنك قد تحسن الخصوبة لكل من الرجال والنساء.
  • تناولي وجبة فطور أكبر فقد يساعد تناول وجبة فطور كبيرة النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الخصوبة.
  • تجنبي الدهون المتحولة وتناول الدهون الصحية كل يوم فهذا مهم لتعزيز الخصوبة والصحة العامة.
  • قللي من الكربوهيدرات إذا كنتِ تعانين من متلازمة تكيس المبايض
  • تناولي كميات أقل من الكربوهيدرات المكررة
  • تناولي المزيد من الألياف.
  • استبدلي مصادر البروتين النباتي (مثل الفول والمكسرات والبذور) ببعض البروتينات الحيوانية (مثل اللحوم والأسماك والبيض) فهذا يقلل خطر الإصابة بالعقم.
  • تناولي الفيتامينات التي تحتوي على الفولات فقد تكون مفيدة لك ولكن تحدثي مع طبيبك حول المكملات الغذائية بما في ذلك أي فيتامينات متعددة يمكن أن تساعدك على الحمل.
  • مارسي الرياضة ولكن تجنبي الٌإفراط فيها فقد يؤثر الإفراط في ممارسة الرياضة سلبًا على الجهاز التناسلي. إذا كنت تخططين لزيادة نشاطك فافعلي هذا بالتدريج وتأكدي من أن طبيبك على علم بذلك.
  • خذي وقتك في الاسترخاء
  • قللي من تناول الكافيين إلى فنجان أو فنجانين من القهوة يوميًا.
  • اجعلي الوصول لوزن صحي والمحافظة عليه هدفا أمامك

اقرئي أيضًا: 9 أخطاء تقعين فيها عند التخطيط للحمل

بعد أن قدمنا لك أطعمة مهمة عند التخطيط للحمل ونصائح لزيادة الخصوبة عند النساء عليك معرفة أنه يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي مغذ وإعمل تغييرات إيجابية في نمط حياتك على تعزيز الخصوبة وإعداد جسمك للحمل.

تعرفي أكثر إلى طرق التخطيط والاستعداد للحمل بتصفّح قسم تخطيط حمل.

عودة إلى الحمل

هبة سلامة

بقلم/

هبة سلامة

حاصلة على بكالوريوس إعلام جامعة القاهرة، قسم صحافة. أحب الكتابة فهي مرآة المجتمع، خاصة ما يتعلق بالمرأة، ومعها أهوى الموسيقى والقراءة،

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon