إفرازات المهبل المخاطية والخصوبة

إفرازات عنق الرحم

الإفرازات المهبلية أمر طبيعي عند كل امرأة في كل وقت، ولكن يختلف شكل وقوام ورائحة الإفرازات المهبلية نتيجة سبب ووقت نزولها. والإفرازات المخاطية أو ما يُعرف بإفرازات التبويض نوع من أنواع الإفرازات المهبلية عند المرأة والمرتبطة بأيام التبويض والخصوبة، تعرفي أكثر عن كل ما يخص إفرازات المهبل المخاطية (إفرازات التبويض) في السطور التالية.

إفرازات المهبل المخاطية

تعرفي على أبرز المعلومات عن إفرازات المهبل المخاطية:

  • توجد العديد من أنواع إفرازات المهبل المخاطية الطبيعية التي تخرج من عنق الرحم والمهبل بصورة طبيعية، وإن كان شكلها وقوامها ولونها يختلف حسب أيام الدورة الشهرية للمرأة.
  • تُعد هذه الإفرازات دلالة على الخصوبة عند المرأة في هذه الفترة أو العكس، أي أنها ليست في فترة الخصوبة، وهناك من يعتمد على ذلك ويعتبرها وسيلة من وسائل منع الحمل دون الحاجة لاستخدام وسائل أخرى.
  • قد يختلف شكل ولون الإفرازات المخاطية أو إفرازات التبويض جدًّا في الحالات المرضية، أو في حالة الإصابة ببعض الالتهابات.

إفرازات عنق الرحم المخاطية

بعد التعرف على إفرازات المهبل المخاطية، من المهم معرفة أنه توصل الأطباء في إحدى جامعات الولايات المتحدة إلى أن الإفرازات المخاطية التي تخرج من عنق الرحم، هي وسيلة شبه أكيدة للتنبؤ بالفترات المناسبة للحمل. وأكدت الدراسات أن الإفرازات تتغير في كميتها وكثافتها فترة التبويض، خاصة قبل موعد التبويض بأربعة أيام، وإن كانت اختبارات التبويض المنزلية أكثر دقة.

ما شكل إفرازات التبويض؟

يمكنك متابعة شكل إفرازات عنق الرحم وإفرازات المهبل المخاطية بمنديل أو قطنة نظيفة أو حتى بإصبعك، بشرط الحرص الشديد على النظافة لعدم نقل أي عدوى، وإليك الأنواع المختلفة والطبيعية لإفرازات عنق الرحم أو إفرازات التبويض:

الإفرازات المخاطية الشفافة

وهي أشبه ببياض البيض وتدل على أيام الخصوبة ويمكنكِ مطها بين أصابعك لعدة سنتيمترات دون أن تنقطع، وبعد انتهاء فترة الطمث، قد تلاحظين زيادة في إفرازات عنق الرحم وإفرازات المهبل المخاطية التي تصبح أكثر رطوبة وقابلية للانزلاق بعد أيام قليلة، وتحديدًا بدايةً من اليوم العاشر للدورة المنتظمة، التي تتراوح مدتها من 28: 32 يومًا. في هذا الوقت، تبدأ عملية التبويض وتجهيز البويضة الناضجة للتلقيح، وهذه الإفرازات تساعد الحيوانات المنوية في السباحة بسهولة داخل الرحم وصولًا للبويضة الناضجة.

الإفرازات السائلة الشفافة

وهي أشبه بالماء وتدل على وجودك في أيام الخصوبة، إذ تصبح الإفرازات أكثر رطوبة وسيولة عند اقتراب موعد التبويض، وهذا النوع هو ما يسمح للحيوانات المنوية بالسباحة والتحرك السريع في الرحم، وهي سائلة إلى درجة الشعور بها عند نزولها.

إفرازات بيضاء كريمية

وهي من إفرازات المهبل المخاطية تكون أشبه بكريم أبيض اللون مائل للاصفرار، وتظهر بعد موعد التبويض وتدل على نهاية فترة التبويض.

الإفرازات بعد التبويض

وهي أشبه بشكل القشدة أو الحليب المتجبن، وتظهر قبل أيام الدورة الشهرية مباشرة، وهي لا تسمح بمرور الحيوانات المنوية تمامًا تقريبًا.

متابعة التبويض

اعرفي كل شيء عن متابعة التبويض مع الدكتور حسام زكي استشاري علاج تأخر الحمل ووسائل الإخصاب المساعدة.

التعرُّف على شكل إفرازات المهبل المخاطية والعادية وأنواعها وقوامها يساعدك كثيرًا في مراقبة موعد التبويض واستخدام ذلك في تنظيم الحمل أو منعه، لكن لا يمكن الاعتماد عليها كوسيلة أساسية في منع الحمل، لكنكِ ستتمكنين بالتأكيد من تحديد أيام محددة للخصوبة لحدوث العلاقة رغبة في الحمل أو للبعد عنها رغبة في تأجليه.

في كل الأحوال يجب استشارة الطبيبة فور الشعور بأن إفرازات عنق الرحم عند التبويض أو الإفرازات المهبلية بشكلٍ عام مرضية، أو لها رائحة نفاذة أو لون وسُمك غير طبيعي مع الحكة والحرقان.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon