متى يحدث التبويض بعد توقف حبوب منع الحمل

متى يحدث التبويض بعد توقف حبوب منع الحمل

تختلف المدة الزمنية التي تستغرقها عودة التبويض بشكل طبيعي للمرأة بعد التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل، وفقًا لنوع حبوب منع الحمل المستخدمة والمدة الزمنية التي تم استخدامها خلالها وكذلك سن المرأة وطبيعة دورتها الشهرية وحالتها الصحية بشكل عام.

طبيعة عمل أقراص منع الحمل هى أنها تضعف التبويض طوال فترة تناولها ولفترة محددة بعد التوقف عنها، إذا كنتِ تستخدمين حبوب منع الحمل وترغبين في الحمل مرة أخرى ومعرفة متى سيحدث التبويض بشكل طبيعي، فعليكِ الانتباه لبعض التعليمات والمتابعة الطبية متى أخذتِ قرار الإنجاب مرة أخرى لتناول الفيتامينات وعمل التحاليل اللازمة.

متى يحدث التبويض بعد توقف تناول استخدام حبوب منع الحمل؟

المدة الطبيعية التي تستغرقها عملية التبويض لتعود لطبيعتها بعد توقف تناول حبوب منع الحمل لدى ما يقرب من 90% من السيدات هي من ثلاثة إلى ستة أشهر، وحتى تنتظم الدورة الشهرية ويبدأ المبيض في إفراز بويضات سليمة صالحة للتخصيب.

من المعروف أن حبوب منع الحمل نوعان، أحادية الهرمون وثنائية الهرمون، وعند التوقف عن استخدام أحدهما تختلف الفترة الزمنية لحدوث التبويض وفقًا لكل نوع، على سبيل المثال:

بداية التبويض في حالة حبوب منع الحمل أحادية الهرمون:

عند تناول حبوب منع الحمل أحادية الهرمون والتي تحتوي على البروجستين فقط، يمكنكِ الحمل فور التوقف عن استخدامها أي في أول دورة شهرية بعد التوقف عنها، وذلك لأنها بطبيعة الحال حبوب ضعيفة نسبيًّا ولا تؤثر في عملية التبويض مثل الحبوب ثنائية الهرمون. إذا كنتِ تقومين بإرضاع طفلك أو قمتِ بفطامه للتو قد يستغرق عودة التبويض من 3 إلى 18 شهرًا.

أنسب وسائل منع حمل خلال الرضاعة الطبيعية

بداية التبويض في حالة حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون:

عند تناول حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون التي تحتوي على كل من هرمون الاستروجين والبروجستين، يمكنك الحمل في الثلاثة أشهر الأولى بعد التوقف عن تناول جرعة منتظمة أو جرعة منخفضة. وأحيانًا يستمر الأمر حتى 6 أشهر أو عام، ويتوقف ذلك على مدة استخدام الحبوب وانتظام دورتك الشهرية ونتائج التحاليل الطبية المتعلقة بنسبة الهرمونات في جسمك.

12 بديلًا لحبوب منع الحمل

في المعتاد تحصل معظم النساء على الحمل في غضون 6 أشهر بعد إيقاف استخدام حبوب منع الحمل بنوعيها، مع المتابعة الطبية بتناول حمض الفوليك والفيتامينات التي تساعد على زيادة فرص الخصوبة وكذلك متابعة علامات فترة التبويض بشكل دقيق.

المصادر:
healthline
webMD

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
الفرق بين فيروس كورونا والإنفلونزا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon