لماذا لا يؤثر المضاد الحيوي في مرض طفلي؟

تأثير المضاد الحيوي

يعتقد بعض الأمهات أن المضاد الحيوي هو العلاج السحرى لمرض أطفالهن، وتلح على الطبيب ليعطي طفلها مضاد حيوي للأطفال، وقد تبدأ في إعطائه دون استشارة الطبيب، ثم تُفاجأ بأن المضادات الحيوية لا تؤثر في مرض الطفل، بل قد تزيد الوضع سوءًا.

ويعد الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية من أكبر المشاكل التي تواجه العالم بأسره في الآونة الأخيرة، وفي هذا المقال، سنجيب لكِ عن هذا التساؤل: لماذا لا يؤثر المضاد الحيوي في مرض طفلك؟

وقبل أن تعرفي عزيزتي لماذا لا تؤثر المضادات الحيوية في مرض طفلك في بعض الحالات، تعرفي معنا أولًا على أنواع المضادات، ومتى يبدأ مفعولها.

تقسيم المضادات الحيوية

هناك نوعان للمضادات الحيوية، هما المضادات الحيوية الطبيعية والصناعية، والمضادات الحيوية الطبيعية هي التي تتكون من نباتات وأعشاب وتكون أكثر أمنًا من المضادات الحيوية الصناعية كالأدوية التي يصفها الطبيب.

متى يظهر مفعول المضاد الحيوي؟

بعض الأمهات يعتقدن أن بمجرد ظهور التحسن على الطفل، يكون المضاد الحيوي قد أدى وظيفته، ولكن متى يبدأ مفعول المضاد الحيوي في الجسم فعلًا؟ وكم يستغرق من من الوقت للقضاء على البكتيريا؟ ولماذا لا يصف الطبيب في بعض الحالات مضادًا حيويًا رغم سوء الحالة؟ وأسئلة أخرى شائعة عن المضادات الحيوية للأطفال تعرفي على إجاباتها من هذا المقال

الاستخدام الصحيح للمضادات الحيوية:

تستخدم المضادات الحيوية في علاج العدوى البكتيرية، فتمنع انتشار العدوى وتقلل من حدوث المضاعفات. ويعمل كل نوع من أنواع المضادات الحيوية ضد أنواع معينة من البكتيريا.

ويختار الطبيب المضاد الحيوي المناسب لطفلك على هذا الأساس، ويتم إعطاء المضاد الحيوي في صورة كورس علاجي لفترة تتراوح من 5 إلى 10 أيام حسب نوع المضاد الحيوي ويجب الالتزام بالفترة المطلوبة.

الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية:

  • استخدامها في العدوى الفيروسية، مثل نزلات البرد والأنفلونزا والروتا.
  • استخدامها في حالة الفطريات والديدان.
  • وقف الكورس العلاجي عند تحسن الأعراض وعدم إتمام الأيام المطلوبة.

مخاطر الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية:

  • القضاء على البكتيريا النافعة في الجسم، التي تعيش في الجهاز الهضمي وعلى سطح الجلد وتحمي الجسم من أمراض عديدة.
  • زيادة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، فلا يؤثر المضاد الحيوي في العدوى.
  • التعرض للأعراض الجانبية للمضاد الحيوي دون حاجة، مثل الإسهال والطفح الجلدي.

👈 تعرفي على: خطورة المضادات الحيوية على طفلك

لماذا لا يؤثر المضاد الحيوي على مرض طفلي؟

توجد عدة أسباب لعدم تأثير المضاد الحيوي في مرض طفلك، ومنها:

  1. إصابة طفلك بعدوى فيروسية وليست بكتيرية، إذ  لا تؤثر المضادات الحيوية في العدوى الفيروسية، ولا تخفف أعراضها ولا تمنع انتشارها بأي حال من الأحوال.
  2. عدم مناسبته للعدوى البكتيرية التي يعاني منها طفلك، مثل استخدام الأزيثرومايسين في النزلات المعوية البكتيرية.
  3. عدم إعطاء المضاد الحيوي بالجرعة الصحيحة التي يصفها لك الطبيب.
  4. عدم حفظ المضاد الحيوي بطريقة صحيحة، ما يؤدي إلى نقص فاعليته.
  5. إصابة طفلك بعدوى بكتيرية مقاومة للمضاد الحيوي، وفي هذه الحالة، يطلب منك الطبيب عمل مزرعة لمعرفة نوع البكتيريا وحساسيتها للمضادات المختلفة.

ما مخاطر مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية؟

  • زيادة مدة العدوى وخطورتها.
  • زيادة حدة الأعراض وزيادة فرص حدوث مضاعفات.
  • زيادة عدد مرات زيارة الطبيب، وزيادة الحجز بالمستشفيات.
  • زيادة عدد الوفيات بسبب العدوى البكتيرية المقاومة للمضادات الحيوية.

كيف تحمين طفلك من العدوى؟

  1.  حافظي على عائلتك من العدوى البكتيرية عن طريق:

    - اهتمي بالطريقة المثلى لغسل يدين طفلك في كل وقت، وخاصةً قبل تناول الطعام وبعد قضاء الحاجة.

    - اهتمي بنظافة الشراب والطعام، وابتعدي عن الطعام غير المطهي جيدًا أو غير معلوم المصدر.

    - احفظي الطعام في درجة حرارة مناسبة، وتفقديه قبل أن يتناوله أطفالك لحمايتهم من خطر التسمم الغذائي.

    - حاولي الفصل بين طفلك والأطفال الآخرين أو البالغين المصابين بأي عدوى.

    - احرصي على تطعيم طفلك ضد الأمراض المختلفة.

  2.   استخدمي المضاد الحيوي بطريقة صحيحة:

    - لا تستخدمي المضاد الحيوي إلا بعد استشارة طبيب موثوق، واستخدميه بالجرعة التي يحددها لك الطبيب.

    - أكملي كورس المضاد الحيوي لعدد الأيام التي وصفها الطبيب، ولا توقفيه بعد تحسن الأعراض.

    - احرصي على حفظ المضاد الحيوي بطريقة صحيحة خلال فترة استخدامك له، فمعظم المضادات الحيوية تفسد في الجو الحار ويجب حفظها في الثلاجة.

    - استشيري طبيبك لمعرفة الطريقة الصحيحة لحفظ المضاد الحيوي الموصوف لطفلك.

    - تخلصي من باقي المضاد الحيوي بعد انتهاء كورس العلاج.

    - لا تستخدمي المضاد الحيوي الذي وصفه الطبيب لشخص آخر حتى لو تشابهت الأعراض.

ويعد التهاب الحلق من أكثر الأمراض الشائعة لدي الرضع والأطفال التي تستدعي استخدام المضادات الحيوية ..

كيف يتم علاج التهاب الحلق عند الأطفال الرضع؟

مع تقلبات الجو وتغيّر الفصول قد يُصاب رضيعك بنزلات البرد والأنفلونزا  واحتقان الحلق، فقبل البدء في استخدام الأدوية واللجوء للمضادات الحيوية يمكنك تجربة علاجات طبيعية ذات فاعلية كبيرة مثل الأدوية، لكن يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أيًا منها.

👈 تعرفي على: 7 علاجات مختلفة لاحتقان الحلق عند الرضع

كيف يتم علاج التهاب الحلق عند الأطفال؟

لا يختلف الوضع كثيرًا بين الرضع والأطفال أكبر من سنة، حيث يصاب الأطفال والرضع ذوو الأعمار المختلفة باحتقان الحلق مع تغير الفصول، لنفس الأسباب وبظهور نفس الأعراض، غيّر أن تقبل جسم الطفل واستخدام الطرق الطبيعية له تختلف حسب عمره.

👈 تعرفي على: طرق لعلاج التهاب الحلق عند الطفل أكبر من سنة 

وبخبرتي الشخصية كطبيبة أطفال، فإن معدل العدوى المقاومة للمضادات الحيوية في ازدياد مستمر، ويجب علينا أن نتكاتف جميعًا، للحد من هذه المشكلة للحفاظ على مستقبل أطفالنا.

عودة إلى أطفال

د. رنا حلمي

بقلم/

د. رنا حلمي

د/رنا حلمي أخصائية أطفال أؤمن أن تربية أطفال أصحاء نفسيًا وجسديًا هو أفضل ما نستطيع تقديمه لهذا العالم القاسي.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon