متى يصبح المضاد الحيوي خطرًا على طفلك؟

تغذية وصحة الأطفال

 تعتبر المضادات الحيوية، ممثلةً في البنسلين، أحد أهم الاكتشافات العلمية العظيمة في العصر الحديث، فالأمراض المعدية التي تحدث نتيجة للعدوى البكتيرية كانت تعد من أشهر أسباب الوفيات في الأطفال. ومع التطور العلمي تم تطوير العديد من تركيبات المضادات الحيوية، بما يمثل بدائل للمضادات الحيوية التي تعتمد على البنسلين في تصنيعها.

لماذا لا يصف الطبيب المضادات الحيوية لطفلي؟

ولكن تظل المضادات الحيوية، كغيرها من الأدوية، تحمل دائمًا احتمالات إصابة المريض بأحد الآثار الجانبية أو المضاعفات لتناول المضاد الحيوي، فهل يمكن أن يكون من بين هذه الآثار الجانبية ما يمكن أن يمثل خطرًا على صحة الطفل المريض؟ الإجابة تجدينها في السطور التالية.

أسباب حساسية بعض الأطفال من المضادات الحيوية:

قد يصاب بعض الأطفال بحساسية من المضادات الحيوية، وهي رد فعل ضار من جسم الطفل المريض للمضاد الحيوي، ويبدأ هذا التفاعل بعد تناول الدواء مباشرةً، أو متأخرًا بعد مرور أيام وأحيانًا أسابيع من تناول المضاد الحيوي، وقد تحدث الحساسية عند استعمال المضاد الحيوي للمرة الأولى، وقد يحدث في المرة التالية. ويعد البنسلين والكفالوسبورين من أشهر المضادات الحيوية التي تسبب الحساسية للأطفال.

7 أسئلة شائعة عن المضادات الحيوية للأطفال

 أعراض حساسية الطفل من المضادات الحيوية:

تتفاوت درجات حدوث الحساسية عند تناول المضادات الحيوية، وتتفاوت الأعراض التي تعبر عنها تبعًا لذلك كما يلي:

1. أعراض خفيفة:

ظهور علامات حمراء متورمة قليلًا تثير الحكة (الهرش) على سطح الجلد، وفي بعض الأحيان تكون مشابهة جدًّا لبثور الجديري المائي.

2. أعراض حادة:

أعراض جلدية أكثر شدة، مصاحبة لمشاكل في الرؤية وتورم وهرش شديدين.

3. حساسية مفرطة (Anaphylaxis):

صعوبة في التنفس تنتج عن حدوث تورم في الأنسجة الموجودة في الزور، مع الشعور بالدوار وحدوث تزييق في أثناء التنفس.

وتعتبر الحساسية المفرطة رد فعل حاد يهدد حياة الطفل ويحتاج لعلاج فوري، وفي بعض الأحيان قد تظهر أعراض الحساسية المفرطة إذا قام الطفل باللعب أو ممارسة الرياضة بعد تناول المضاد الحيوي مباشرةً.

عوامل تزيد من احتمالية إصابة الطفل بالحساسية؟

 توجد عدة عوامل قد تعطي مؤشرًا باحتمالات أكبر للإصابة بالحساسية للأدوية عمومًا، وللمضادات الحيوية بصفة خاصة، هذه العوامل تشمل:

  • الإصابة بأنواع أخرى من الحساسية، مثل الحساسية لبعض أنواع الأطعمة، أو الحساسية للقطط.
  • تاريخ عائلي للإصابة بالحساسية.
  • الاستعمال المتكرر للمضادات الحيوية.
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة التي تزيد من حساسية الجهاز المناعي للجسم بصفة عامة.

كيف يتم علاج حالات الحساسية للمضادات الحيوية؟

  • مضادات الهيستامين في الحالات الخفيفة.
  • الأدرينالين في الحالات الحادة أو المفرطة.
  • الكورتيزون.

9 أخطاء تقعين فيها عند إعطاء المضادات الحيوية لطفلك

احتياطات يجب اتباعها إذا سبق لطفلك الإصابة بالحساسية:

  1. احتفظي بأمبولات أدرينالين في المنزل، فتأثير حقن الأدرينالين يستمر لعشرين دقيقةٍ فقط، وقد يحتاج الطفل لأكثر من حقنة حتى تهدأ أعراض الحساسية.

  2. احرصي على التزام الطفل للراحة بعد تناول الدواء إذا كانت إصابة الطفل السابقة بالحساسية مرتبطة بممارسة الرياضة، وإذا بدأت بعض الأعراض في الظهور عند القيام بأي مجهود كحدوث صعوبة في التنفس أو ظهور أعراض جلدية، فيجب التوقف عن المجهود فورًا والتزام الراحة.

  3. احرصي على أن تبلغي المدرسة بحالة طفلِك، ووضع كارت مفصل بحالته معه عند تواجده في مكانٍ ما بمفرده.

  4. أخبري أي طبيب تذهبين إليه بحالة طفلك بالتفصيل.

  5. تعرفي من الطبيب أيضًا على الأدوية التي يمكنها أن تسبب حساسية لطفلك، حتى تتجنبي استخدامها تمامًا.

الآثار الجانبية للمضادات الحيوية لا تقتصر على الحساسية، ولكن يمكن اعتبار الحساسية من الآثار الأكثر حدة وخطورة على صحة الطفل.

عودة إلى أطفال

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon