علامات حساسية البروتين والحليب والقمح على الرضع

تغذية وصحة الرضع

حساسية الأطعمة من أصعب الأمور التي يمكن اكتشافها، خصوصًا في حالة الرضع والصغار، "سوبرماما" تخبرك اليوم بعلامات مميزة وعامة، من الممكن أن تكون ذات دلالة على إصابة طفلك بحساسية الحليب أو البروتين أو الجلوتين (القمح).

اقرئي أيضا: كل شيء عن حساسية البروتين (اللبن)

1- الإسهال أو الإمساك:

الإسهال هو عرض منتشر بين الرضع على وجه التحديد، ولكن في حالة تكرار الإسهال أكثر من 4 مرات يوميًا، فمن الممكن أن يكون مؤشرًا واضحًا على أن الطفل يعاني من حساسية الحليب والبروتين، وبالأخص إذا وجدتِ دمًا في براز الطفل.

وفي بعض حالات الصغار، يحدث الإسهال كثيرًا أيضًا، وأحيانًا الإمساك، وأحيانًا أخرى يتناوب على الطفل الحالتين في وقت واحد، وعندها يعد مؤشرًا على أن طفلك يعاني من حساسية الجلوتين.

2- آلام في البطن وانتفاخات زائدة:

يعاني الرضع بشكل عام من الانتفاخات في معظم الوقت، ولكن إذا لاحظتِ حدوثها مع باقي الأعراض الأخرى بالتوازي، فهذا مؤشر على وجود نوع من الحساسية، سواء كانت الحليب أو البروتين أو الجلوتين.

3- القيء المستمر:

يعاني جميع الرضع من القيء، ولكن هناك حالات يكون واضحًا فيها أنها غير طبيعية مثل استمرار القيء لمدة ساعة أو أكثر، ومع كل مرة يتناول فيها الحليب أو أي من البروتينات ومنتجات القمح ومشتقاته.

4- انخفاض أو عدم زيادة في الوزن:

معظم الرضع يتضاعف أوزانهم عند بلوغ ستة أشهر، ويصبح وزن الرضيع ثلاثة أضعاف مع بلوغ عامه الأول، ولكن في حالة معاناته من حساسية أحد الأطعمة، أو كانت تتكرر لديه حالات الإسهال والقيء بشكل مستمر، بالتأكيد لن يزيد وزنه بشكل طبيعي وسيكون عرضة للإصابة بالنحافة.

5- الطفح الجلدي والإكزيما:

هناك العديد من الأسباب للطفح الجلدي عند الرضع مثل الإكزيما، فحساسية الحليب والجلوتين تكون أحد الأسباب المحتملة، خاصة في حالة حدوث طفح جلدي مع وجود الأعراض الأخرى.

اقرئي أيضا: «الإكزيما» عند الأطفال.. اﻷسباب والعلاج

6- البكاء المستمر والألم دون أسباب واضحة:

لا يوجد رضيع لا يبكي، ولكن البكاء باستمرار ولفترات طويلة من الزمن غير طبيعي، عندما لا يكون هناك سبب واضح للألم مع بكاء هستيري، يحدث أحيانًا بسبب آلام المعدة والأمعاء التي تكون ناتجة عن حساسية البروتين أو الجلوتين.

7- مشكلات في التنفس:

إذا لاحظتِ على رضيعك صعوبة في التنفس، وخصوصًا عند النوم، وتأكدتِ من عدم إصابته بدور برد أو أنفلونزا أو أي من الأمراض الأخرى، فإن حساسية الجلوتين والألبان لها تأثير سلبي على الجهاز التنفسي، ومن الممكن أن تكون سببًا في عدم قدرته على التنفس بشكل سليم.

في كل الحالات، يجب عليكِ استشارة الطبيب قبل البدء باتخاذ أي خطوة وعمل التحاليل اللازمة التي يطلبها منك للتأكد من صحة طفلك باستمرار.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon