10 أخطاء عند إدخال الطعام للطفل الرضيع

إدخال الطعام للطفل الرضيع

تهتم كل أم بصحة طفلها الرضيع ونموه منذ ولادته وتقدم له حليبها وتهتم بإشباعه، ولكنها تظل في حالة قلق دائم ويداهمها الخوف عند بكاء طفلها، ظنًا منها أن حليبها لم يعد يشبعه أو يكفيه، وتبدأ تسأل من حولها وتستمع لنصائحهم حول تغذية طفلها وإدخال الطعام له، ما قد يوقعها في بعض الأخطاء التي تضر بصحة طفلها أو لا تناسب عمره، ولا تمده بالعناصر اللازمة لنموه بشكل صحي وسليم دون قصدٍ منها، في هذا المقال نطلعكِ على أشهر الأخطاء الشائعة التي تقع فيها غالبية الأمهات عند إدخال الطعام للطفل الرضيع.

أخطاء شائعة عند إدخال الطعام للطفل الرضيع

إليكِ أشهر الأخطاء الشائعة التي تقع فيها العديد من الأمهات عند تغذية أطفالهن خلال المراحل الأولى من حياتهم:

  1. إدخال الأطعمة المساعدة مع حليب الأم قبل بلوغ الطفل 4 أو 6 شهور: حسب المدرسة التي تتبعينها مع طبيبك في إطعام صغيرك، ولا يجب الاعتقاد أن حليبك لن يكفيه إلا لو أخبرك الطبيب عن مشكلة في وزنه أو صحته. التسرع في إطعام الصغير الطعام الصلب قد يتسبب في إصابة الطفل بالسكر أو الحساسية فيما بعد، وفقًا لما أثبتته العديد من الأبحاث والدراسات العلمية، كما أنه يُشعر الطفل بالشبع ويحول دون حصوله على ما يكفيه من الرضاعة الطبيعية اللازمة لنموه.
  2. إعطاء الطفل الرضيع أعشاب اليانسون لعلاج المغص في أول أربعة شهور: من أشهر الأخطاء التي تقع فيها غالبية الأمهات في أول أربعة شهور من عمر أطفالهن الرضع، لأنها تؤذي كبد الطفل الرضيع في هذه السن الصغيرة جدًا.
  3. عدم التدرج في إطعام الطفل وكمية الطعام ووضع جدول إطعام الطفل: إذ يجب أن تبدأ الأم في تقديم وجبات سهلة مسلوقة ومهروسة وبكميات صغيرة أولًا وتتدرج في الكمية حسب قدرة الطفل، وتستبعد الطعام غير المناسب له إذا وجدته غير مهضوم في برازه.
  4. قديم الحليب البقري للطفل الرضيع قبل بلوغه العام: وهو ما لا يستطيع الطفل هضمه، لأن الإنزيمات المسؤولة عن الهضم تكون غير كاملة النمو قبل بلوغ الطفل العام الأول من عمره، الأمر الذي يسبب له هشاشة في العظام ويؤثر على بنيانه ويجعله عرضة للإصابة بالأمراض، نتيجة ضعف مناعته، وعدم احتواء الحليب البقري على العناصر الكافية لنموه.
  5. إعطاء الطفل الرضيع طعامًا يحتاج للمضغ بالأسنان: وهو لم تبزغ أسنانه بعد، ما قد يتسبب في إصابته بالاختناق، أو تقديم الأطعمة الصلبة الصغيرة للطفل مثل الذرة الصفراء وحبات العنب والفشار والحلوى والفواكه المجففة قبل بلوغه العام، لأنها قد تقف في حلقه وتسبب له الاختناق.
  6. تقديم أي من العصائر الحمضية للطفل الرضيع: مثل عصير البرتقال قبل انتهاء الشهر الثامن، ما يضر معدة الرضيع، لأن عصارة المعدة لديه تكون حمضية، وإعطائه عصائر حمضية يزيد من تركيز الأحماض بمعدته، ما يسبب له الضرر وقد يؤدي إلى ألم وطفح جلدي مكان الحفاض.
  7. تحلية طعام الطفل بالعسل قبل إتمامه عامه الأول: وهو من أشهر الأخطاء وأكثرها خطورة، لأنه يحتوي على بكتيريا مؤذية للطفل وتشكل خطورة على حياته.
  8. إضافة السكر والملح لطعام الطفل الرضيع: تقع بعض الأمهات في هذا الخطأ الكبير اعتقادًا منها أنه سيساعد طفلها على تقبل الطعام وزيادة شهيته، ولكنه في واقع الأمر يجعل الطفل يعتاد على ذلك ولا يعجبه الطعام بعد ذلك إلا بالمذاق الحادق أو الحلو، ما يعرضه إلى أخطار صحية عديدة ويؤدي غالبًا إلى انخفاض معدل تناوله لوجباته الأساسية. لا تضيفي الملح أو السكر لطعام الرضيع بل استخدمي بدائلهما.
  9. تقديم الزبادي قليل الدسم للطفل الرضيع: فهو خطأ كبير تقع فيه الكثير من الأمهات، حيث يُحظر إعطاء الطفل قبل عمر سنتين حليب قليل أو منزوع الدسم أو أي من مشتقاته، ويمكنه أن يتناول الزبادي كامل الدسم في نهاية الشهر السابع أو بداية الشهر الثامن.  
  10. إطعام الطفل البيض قبل بلوغه العام الأول: إذ يجب ألا يتناول الطفل الرضيع بياض البيض، لأنه قد يسبب له الحساسية، ويمكنه أن يتناول صفار البيض فقط بداية من عمر 7 أو 8 شهور.

متى يتم إدخال الطعام للطفل الرضيع؟

ينصح الأطباء بإدخال الطعام للطفل الرضيع في الفترة ما بين 4 إلى 6 أشهر، من خلال البدء بإدخال الطعام اللين المهروس والمسلوق، دون إضافة ملح أو سكر أو عسل أو حليب، إلى جانب الرضاعة الطبيعية أو الصناعية، ثم إدخال الطعام الصلب أو أطعمة الإصبع بعد إتمام الطفل سن 6 شهور، ولتتعرفي أكثر على الأدوات التي ستحتاجينها لإطعام طفلكِ الرضيع وكيفية إدخال الطعام اللين والصلب لطفلكِ، اقرئي هذا المقال.

نصائح مهمة عند إدخال الطعام للطفل الرضيع

  • اغسلي جميع الأواني والأدوات المستخدمة لصنع طعام طفلكِ أولًا بأول.
  • اهرسي طعام طفلكِ جيدًا، ويمكنكِ إضافة بعض قطرات من عصير البرتقال لتحسين طعمه.
  • لا تستخدمي الأواني النحاسية في صنع الطعام لطفلكِ الرضيع.
  • أضيفي بعض قطرات من الماء الدافئ أو الحليب الصناعي أو حليب الثدي لتخفيفه، حتى يكون من السهل على طفلكِ تناوله.
  • عند إدخال الطعام للطفل الرضيع، أدخلي صنفًا واحدًا فقط في كل مرة، حتى تتمكني من معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من حساسية تجاه نوع محدد من الطعام أم لا.
  • ابدئي بمزج صنفين من الأطعمة، بعد التدرج في إدخال أنواع الأطعمة المختلفة.
  • لا تضيفي الملح أو السكر أو التوابل أو العسل إلى طعام طفلكِ الرضيع قبل أن يتم عامه الأول.
  • احرصي على أن يكون طفلك جالسًا على الكرسي المخصص للطعام  خلال تناوله لطعامه، لتجنب اختناقه، وأن يتناول الطعام بالملعقة.
  • لا تجبري طفلكِ أبدًا على تناول نوع معين من الطعام، مهما كانت فائدته.
  • تدرجي في تقديم الطعام لطفلكِ الرضيع، ابدئي بكميات قليلة ثم ضاعفيها.
  • استشيري الطبيب عند إدخال أي صنف جديد لطفلكِ الرضيع، لأن هناك بعض الأطعمة قد تكون غير مناسبة للأطفال في هذه المرحلة العمرية.

شاهدي فيديو نصائح للتعامل مع الأطفال المتعبين في الأكل

وأخيرًا، لا تتعجلي في إدخال الطعام لطفلكِ الرضيع ولا تستمعي للقيل والقال من تجارب من حولك، لأن كل مرحلة عمرية يمر بها طفلكِ لها متطلباتها من التغذية الصحيحة، وعند إدخال الطعام للطفل الرضيع تعرفي جيدًا على ما يناسبه من أطعمة في هذه السن، واحرصي على اتباع النصائح التي أخبرناكِ بها حتى تتفادي حدوث أي مشكلات لطفلكِ.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon