7 خرافات عن تغذية الرضع لا تتبعيها

خرافات عن تغذية الرضع

بمجرد أن تصبحي حاملًا، تبدئين في الاستعداد لاستقبال مولودكِ المنتظر، وتبحثين عن كل ما يخصه لتستعدي للتعامل معه. ويبدأ المحيطون بكِ في إبداء النصائح المختلفة والإرشادات الذهبية من واقع خبرتهم أو من المعلومات المتنقلة عبر الأجيال، وعلى الرغم من حسن نيتهم إلا إن كثيرًا من النصائح قد تكون مجرد خرافات ليس لها أساس من الصحة.

تغذية الرضع شهر بشهر حتي السنة الأولي

إليكِ أشهر الخرافات الشائعة عن تغذية الرضع، حتى لا تستمعي إليها إذا تسللت إلى أذنيكِ في أحد الأيام.

الخرافة الأولى: يحتاج المولود إلى رضعة من الأعشاب أو الجلوكوز

الحقيقة أنه لا يوجد أي غذاء على وجه الأرض يضاهي جودة الحليب الطبيعي الذي صمم خصيصًا لتغذية الطفل بمجرد ولادته، كل ما يحتاجه طفلكِ حديث الولادة هو الرضاعة الطبيعية فقط، إذ يحتوي حليب الثدي الطبيعي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لنموه وتغذيته بشكل صحيح. وتوصي منظمة الصحة العالمية بعدم تقديم أي غذاء آخر بخلاف الرضاعة الطبيعية خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل، والاعتماد في تغذيته على الرضاعة الطبيعية فقط.

الخرافة الثانية: العصائر جيدة للطفل الرضيع

قد تقدمين لطفلكِ كوبًا من العصير الطبيعي، وتعتقدين أنه حصل على وجبة خفيفة مغذية، ولكن الحقيقة أن العصائر تحرم الطفل من فوائد الألياف الموجودة بالفاكهة الطبيعية، لذا ينصح بتقديم الفاكهة للطفل في صورتها الطبيعية للاستفادة من الألياف والعناصر الغذائية الموجودة بها. أما العصائر الصناعية أو المحلاة، فهي تضر بصحة الطفل وتسد شهيته عن تناول الأطعمة الصحية والمفيدة.

متى تكون عصائر الفاكهة مضرة لكِ ولطفلِك؟

الخرافة الثالثة: قدمي لطفلك الطعام سائلًا في زجاجة الرضاعة

بعد البدء في إدخال الطعام الصلب لطفلك، ينتقل إلى مرحلة أكثر تطورًا، فبعد أن كان يحصل على وجبته في صورة سائلة عن طريق الرضاعة، يبدأ في تناول الطعام مطحونًا ثم مهروسًا حتى يصل إلى القوام نفسه الذي يتناوله الكبار. وعلى ذلك فإن تقديم الطعام للطفل في صورة سائلة، يؤخر تطوره في تناول الطعام الصلب.

الخرافة الرابعة: تقل جودة حليب الرضاعة الطبيعية بعد العام الأول

تتغير خصائص حليب الثدي الطبيعي لتناسب كل مرحلة من عمر الطفل، ولكن هذا لا يعني أبدًا انخفاض جودة حليب الأم، بل إنه يظل مصدرًا ضروريًا للبروتينات والسكريات والفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو الطفل وتغذيته إلى جانب الأطعمة الصلبة.

الخرافة الخامسة: إضافة ملعقة من الحبوب للحليب الصناعي يساعد على نوم الطفل

عند إضافة ملعقة من مسحوق الحبوب إلى رضعة الحليب الصناعي وتقديمها للطفل ليلًا، فإن ذلك يُعد بمثابة تقديم وجبة دسمة وثقيلة للطفل قبل النوم، ما يزيد من احتمالية تعرضه للاضطرابات الهضمية وتعرضه للسمنة.

ما تأثير إدخال الطعام الصلب على نوم طفلي الرضيع؟

الخرافة السادسة: الحليب الصناعي يساعد على نوم الطفل بشكل أفضل

صحيح أن تركيبة الحليب الصناعي أكثر تعقيدًا من الحليب الطبيعي، إذ تستغرق وقتًا أطول لهضمها، وبالتالي يزيد الوقت بين الرضعات. ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن الطفل سينام بشكل أفضل، فقد يوفر الحليب الصناعي للطفل شعورًا بالشبع والامتلاء، ولكنه من ناحية أخرى يزيد من احتمالية تعرض الطفل للمغص والانتفاخات التي تؤثر على نومه وشعوره بالارتياح خلال الليل.

الخرافة السابعة: يجب تقديم الطعام للطفل الرضيع مطحونًا حتى لا يشرق

مع بداية مرحلة إدخال الطعام الصلب لطفلك في عمر 4 – 6 أشهر، عليكِ تقديم الطعام له مطحونًا تمامًا في الأسابيع الأولى فقط، مع زيادة كثافة قوامه تدريجيًا. إذ تتطور قدرة الطفل على المضغ وتقوى عضلات فكيه ويتمكن من مضغ الطعام بشكل أفضل، حتى يصل إلى القوام الطبيعي دون طحن أو هرس مع إتمامه العام الأول من عمره.

وأخيرًا، احرصي على التحقق من صحة أي معلومة أو نصيحة تخص طفلكِ قبل اتباعها، والتأكد من مصدرها، فهناك الكثير من الأقاويل الشائعة التي لا تمت إلى أرض الواقع بصلة.

المصادر:
Fit pregnancy and Baby

عودة إلى رضع

هنا راضي

بقلم/

هنا راضي

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon