طفلي في الشهر السادس ولا يجلس، ما السبب؟

طفلي في الشهر السادس لا يجلس.. ما السبب

متابعة تطور طفلكِ شهرًا بشهر منذ الولادة أمر ضروري، لأنها تطمئنكِ عليه باستمرار، وتفيدكِ في مساعدته مبكرًا، إذا لاحظتِ أي تأخر في نموه وتطوره عن أقرانه، سواء في مهارة واحدة أو أكثر من المهارات الحركية أو العقلية أو الاجتماعية وغيرها. إحدى الشكاوى الشهيرة للأمهات عدم قدرة أطفالهن الصغار على الجلوس، خاصة في الشهر السادس، فتتساءل الأم طفلي في الشهر السادس لا يجلس ما السبب؟ في هذا المقال نخصص حديثنا للإجابة عن هذا السؤال، مع ذكر تطورات الطفل في هذا الشهر.

طفلي في الشهر السادس لا يجلس.. ما السبب؟

يختلف كل طفل عن الآخر في قدرته على التطور، والجلوس أول تطورات المهارات الحركية للأطفال الرضع، وبينما يرى بعض الأطباء أن عدم قدرة الطفل على الجلوس دون دعم في الشهر السادس علامة خطر، يرى آخرون أنه يمكن انتظار إتقانه هذه المهارة حتى الشهر التاسع، ورغم أنه من الصعب تحديد أسباب تأخر النمو، فإن هناك بعض العوامل المحتملة التي قد تسهم في تأخير المهارات الحركية لدى الرضع وهي:

  • ولادة الطفل قبل أوانه.
  • بعض الحالات المرضية، كالشلل الدماغي، وهي حالة ناجمة عن تلف في الدماغ قبل الولادة.
  • ضعف العضلات.
  • الحالات الوراثية، كـ متلازمة داون.
  • تعاطي الأم الكحول أو المخدرات في أثناء الحمل.
  • نقص الأكسجين في أثناء الولادة.

لعلاج تأخر المهارات الحركية بشكل عام سيقترح طبيب الأطفال اتخاذ خطوات معينة في المنزل، لتحفيز النشاط البدني للطفل، الذي قد يحتاج إلى علاج طبيعي أيضًا لمساعدته على الحركة، إذ يساعد بعض التمرينات العلاجية في حل المشكلات الحركية الدقيقة أو اضطراب المعالجة الحسية، الذي يحدث عندما يواجه الدماغ صعوبة في تلقي المعلومات التي تأتي من خلال الحواس والاستجابة لها.

حتى تحددي مشكلة طفلكِ، لا بد أن تعرفي كيفية تطوره في الشهر السادس، وهذا ما نخبركِ به في السطور التالية.

تطورات الطفل في الشهر السادس 

بحلول الشهر السادس، من المفترض أن يظهر معظم الأطفال تطورات مشتركة، لكن ليست هناك مشكلة إذا تأخرت قدرات طفلكِ بعض الوقت، فكل طفل يختلف عن الآخر، وهذه أهم سمات هذه المرحلة العمرية:

  1. قوة اللمس: في هذا العمر ينبهر الأطفال بلمس مواد وخامات مختلفة بأصابعهم الصغيرة.
  2. دقة البصر: سيلاحظ الطفل الآن أدق التفاصيل في كل شيء حوله، وسيحدق بها لثوانٍ في المرة الواحدة، ثم يحاول الوصول إليها والإمساك بها.
  3. الزحف أو المشي: يمكن أن يبدأ بعض الأطفال الزحف مبكرًا في عمر ستة أشهر، وبعضهم الآخر لن يتحرك حتى عشرة أشهر، وآخرون سيتخطون الزحف ويمشون مباشرةً، وكلما زاد الوقت الذي يقضيه الطفل على بطنه، اشتدت قوة ذراعيه ورجليه، وأصبح من الأسهل عليه الحركة.
  4. تجربة الطعام الصلب: هذا وقت مثير للطفل، إذ سيجرب فيه أنواعًا جديدة من الطعام بمذاق وقوام مختلفين، فيمكنكِ إدخال الطعام الصلب له بأنواعه المختلفة بجانب الرضاعة الطبيعية.
  5. القلق من الغرباء: خوف الطفل من اقتراب الغرباء منه أمر طبيعي في هذا العمر، فهو لا يزال مرتبطًا بكِ وبأيه، وكل ما هو دونكما يثير قلقه وبكاءه.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال "طفلي في الشهر السادس لا يجلس.. ما السبب؟"، ننصحكِ بعدم استعجال طفلكِ لإتقان جميع هذه المهارات، فالأمر نسبي وقد تتطور مهاراته مع الوقت، إلا إذا لاحظتِ أمرًا غريبًا بغريزتكِ كأم، حينها استشيري طبيبًا.

أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

عودة إلى رضع

ريهام سمير سعيد سمير

بقلم/

ريهام سمير سعيد سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon