أفضل أنواع الحليب الصناعي للأطفال الخدج

أفضل حليب صناعي للأطفال الخدج

الطفل الخديج أو المبتسر، هو الطفل الذي يُولد قبل الأسبوع الـ 37 من الحمل، ونتيجة الولادة المبكرة، فإن الطفل الخديج يكون غير مكتمل النمو، وعادةً ما يحتاج إلى حضّانة لفترة بعد الولادة حتى يكتمل نموه، ويحتاج الطفل المبتسر تغذية خاصة لينمو وتتطور أعضاؤه بشكل كامل كما لو كان في الرحم، ولهذا غالبًا ما يصف الطبيب حليبًا صناعيًا بتركيبة مخصصة للأطفال الخدج، لتساعده على التطور والنمو بشكل طبيعي، ويوجد العديد من المعايير التي يجب وضعها باعتبارك لاختيار أفضل حليب صناعي للأطفال الخدج، والتي سنخبركِ بها في السطور التالية.

أفضل حليب صناعي للأطفال الخدج

تختلف تركيبة الحليب الصناعي للأطفال مكتملي النمو عن تلك المخصصة للأطفال الخدج، ولا يجب استخدام الحليب الصناعي العادي للطفل المبتسر، فعادةً لا تحتوي هذه الأنواع على نفس تركيبة العناصر الغذائية أو السعرات الحرارية التي يحتاجها الطفل الخديج لإكمال نموه، وأفضل حليب صناعي للأطفال الخدج هو الذي يحقق المعايير التالية:

  1. يحتوي على سعرات حرارية أكثر: للأطفال الخدج احتياجات غذائية مختلفة عن تلك التي يحتاجها الأطفال مكتملي النمو، ويحتاج الأطفال المبتسرون إلى اكتساب الوزن ليصلوا للوزن الطبيعي الذي من المفترض أن يُولدوا به، ولمساعدة طفلك على اكتساب الوزن، يجب اختيار حليب بتركيبة تحتوي على المزيد من السعرات الحرارية والمصممة خصيصًا للأطفال الخدج، ويحتاج الطفل المبتسر عادةً إلى 100 إلى 120 سعرة حرارية لكل كيلو جرام من وزن الجسم يوميًا، كذلك يجب أن يحتوي حليب الخدج الجيد على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن والبروتينات، مقارنةً مع حليب الأطفال التقليدي.
  2. ذو تركيبة مشابهة لحليب الثدي: نعلم جميعًا أن حليب الثدي هو الأفضل للطفل الرضيع، ولكنه قد يكون غير كافٍ للطفل المبتسر، خاصةً أن الرضاعة الطبيعية قد تكون صعبة مع الطفل الخديج المودع في حضانة، لذا عند اختيار حليب صناعي للطفل الخديج يُفضل أن يكون مشابهًا لحليب الأم، وبالتالي فإن أفضل حليب للأطفال الخدج يجب أن يشتمل على مكونات موجودة بحليب الثدي مثل "HMO" أو السكريات المتعددة، وهي جزيئات سكر وبروبيوتيك مفيدة للهضم ومناعة وصحة الطفل، كذلك يفضل أن يحتوي حليب الأطفال الخدج على (Docosahexaenoic acid- DHA، Arachidonic acid- ARA)، وهي من المكونات الموجودة في حليب الثدي والمهمة للطفل الخديج بصفة خاصة، إذ يحتاجها في بنية ووظيفة الأنسجة العصبية وتطور المخ، كما أنها تقلل من مخاطر الإصابة بحساسية الجلد وحساسية الصدر في الأطفال.
  3. لا يحتوي على هرمونات نمو صناعية.
  4. لا يحتوي على شراب الذرة وهو من المحليات الصناعية.
  5. مناسب للأطفال الذين يعانون من حساسية اللاكتوز.

ويوجد العديد من أنواع الحليب الصناعي المخصصة للأطفال الخدج، ومنها:

1- سيميلاك نيوشور

وهو تركيبة مخصصة للأطفال الخدج، مزود بكثافة عالية من السعرات الحرارية والبروتينات والفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو الأطفال السريع في العام الأول.

مميزاته:

  • سهل الهضم.
  • يحتوي على مركبات DHA ،ARA.
  • يحتوي على الكالسيوم والفوسفور اللازمين لنمو عظام الطفل.
  • يحتوي على مركب اللوتين اللازم لتطور العين.
  • يحتوي على فيتامين "هـ" اللازم لتطور الخلايا.

عيوبه:

  • قد يسبب الغازات أو الإمساك لدى بعض الأطفال، لكن تزول المشكلة بعد فترة من الاستخدام.

2- إنفاميل إنفاكير

وهو أيضًا من التركيبات المخصصة للأطفال الخدج.

 مميزاته:

  • تركيبة مدعمة بالعناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن.
  • يحتوي على الكمية الموصى بها من DHA وARA.

عيوبه:

  • يسبب اضطرابات المعدة لدى الأطفال.

3- جيربر جود ستار بتركيبة HMO

تركيبته مشابهة لحليب الثدي، وتتميز بأنها سهلة الهضم بفضل احتوائه على HMO، ما يجعله مثاليًا للأطفال الخدج الذين لم يتطور لديهم الجهاز الهضمي بشكل كامل.

مميزاته:

  • يحتوي على بروتين مصل اللبن المجزأ، ما يجعله سهل الهضم خاصةً للأطفال الذين يعانون من المغص، الغازات ومشكلات الهضم.
  • يحتوي على DHA.
  • لا يحتوي على هرمونات نمو صناعية.

عيوبه:

  • ارتفاع السعر.
  • نقصه بالأسواق.

كم مل يشرب الطفل الخديج؟

تختلف الاحتياجات الغذائية من طفل لآخر، بحسب الحالة الصحية للطفل وعمره وعوامل أخرى، وقبل مغادرة الحضّانة سيخبركِ الطبيب بنظام الطفل الغذائي، والكمية التي يحتاجها من الحليب، كالتالي:

  • يحتاج الطفل الخديج إلى الرضاعة بمعدل كل ساعتين إلى أربع ساعات، ويجب مراقبة علامات شعوره بالجوع، فعادةً لا يبكي الطفل المبتسر، ولكن يحرك قدميه أو يديه كلما شعر بالجوع.
  • يحتاج الطفل الذي يزن اثنين كيلو جرام تقريبًا إلى 300 ملليلتر من الحليب يوميًا، ويجب مراقبة عدد الحفاضات التي يبللها الطفل للتأكد من أنه يحصل على كفايته من الرضاعة، إذ يجب أن يبلل من ست إلى ثماني حفاضات باليوم.
  • وفي العموم يحتاج الطفل الخديج من 50 إلى 75 ملليلتر من الحليب بمعدل كل ساعتين إلى أربع ساعات بعد خروجه من الحضانة.
  • يمكنكِ إعطاء الطفل رضعة إضافية بمقدار 25 ملليلتر إذا شعر بالجوع بعد الرضاعة بفترة قصيرة، وبالطبع احرصي على متابعة وزن الطفل مع الطبيب بانتظام، للتأكد من أنه ينمو بمعدل طبيعي وأن تركيبة الحليب مناسبة له.

 تغذية الطفل الخديج

تختلف طريقة تغذية الطفل الخديج بحسب وزنه وتطوره، كالتالي:

  1. التغذية الوريدية: سيوصي فريق الرعاية الصحية بتغذية الطفل الخديج في البداية من خلال الوريد (التغذية الوريدية)، إذا كان مولودًا قبل موعد الولادة بفترة طويلة (قبل الأسبوع الـ 34 من الحمل)، أو يعاني من صعوبات في التنفس.
  2. التغذية عبر أنبوب الأنف: قد يقرر الأطباء أن الطفل ناضج بالقدر الكافي للحصول على الحليب من خلال أنبوب صغير يمر عبر الأنف إلى المعدة، ويُعد حليب الثدي هو الخيار الأفضل للطفل.
  3. الرضاعة الطبيعية: إذا كانت كمية الحليب في الثدي كافية وكان الطفل قويًا بما يكفي للرضاعة، فسينصحكِ الطبيب بالرضاعة الطبيعية، وإذا لم يكن الطفل قادرًا بعد على الإمساك بالثدي والمص، فيمكنكِ ضخ الحليب باستخدام مضخة حليب الثدي، وسيتم إطعامه لطفلك من خلال الأنبوب عبر الأنف.
  4. الرضاعة الصناعية: أما إذا كان حليب الثدي غير كافٍ، فسيصف الطبيب للطفل التركيبة الصناعية المناسبة له، وسيتم تقديمها للطفل في زجاجة الرضاعة إذا كان قويًا بالقدر الكافي أو عبر الأنبوب، ويجب تقديم الحليب الصناعي للطفل بطريقة تدريجية، لأن الأطفال الخدج وخاصةً المولودين قبل الأسبوع الـ 34 لا يستطيعون الهضم بسهولة، ولا يستطيع الجهاز الهضمي لديهم امتصاص العناصر الغذائية بشكل طبيعي.

وأخيرًا، فإن أفضل حليب صناعي للأطفال الخدج هو الذي يحقق المعايير التي ذكرناها لكِ في هذا المقال، ولكن لا ينصح باختيار أي حليب صناعي للطفل إلا بعد استشارة الطبيب، حتى يصف لكِ التركيبة المناسبة لحالة الطفل الصحية والتي تلبي احتياجاته الغذائية.

عزيزتي، إذا كنت تشعرين بالقلق والإرهاق بسبب الولادة المبكرة وترغبين بمعرفة أدق التفاصيل للعناية بطفلك الرضيع دون البحث في مصادر عديدة، يمكنك الاعتماد على قسم العناية بالرضع كمصدر موثوق لمعرفة كل ما ترغبين من معلومات.

المصادر:
How much should I feed my premature baby?
Best Formula for Preemies
Best Preemie Formulas
Best premature babies formulas
Feeding premature baby

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon