تجنبي هذه الأخطاء عند تحضير زجاجة رضاعة طفلكِ

إعداد رضعة الحليب الصناعي للطفل ليست بالسهولة، التي يتخيلها بعض الأمهات، فهناك خطوات ضرورية لسلامة الرضعة وصحة الطفل يجب عدم إغفالها.

كم مرّة تسائلت: هل عليّ مزج الحليب بالماء المغلي مباشرة أم الانتظار ليبرد أولاً؟ أو هل يمكنني الاحتفاظ ببقية الرضعة، التي لم يُنهيها رضيعي لتقديمها له مرّة أخرى؟

كيفية تحضير ببرونة الطفل.. وكيفية العناية بها

إليكِ 5 أخطاء عليكِ تجنبها لصحة رضيعكِ عن إعداد ببرونة الحليب:

  1. تجنبي مزج الحليب الصناعي بالماء المغلي فور غليانة مباشرة، بل عليكِ الانتظار ليصبح الماء دافئ أقرب للفاتر، لأن الحليب الصناعي يفقد كل خصائصه المفيدة عند خلطه بالماء المغلي مباشرة، من فيتامينات ومعادن والبريبايوتك ويصبح بلا فائدة للطفل، إذا تم تحضيره بهذه الطريقة الخاطئة.
  2. تخلصي من بقية الرضعة ولا تحتفظي بها بأي شكل، سواءً في الثلاجة أو خارجها، لأنها تفسد وتتكاثر عليها الباكتيريا الضارة، التي يمكن أن تضر طفلكِ وتسبب له مشاكل في المعدة.
  3. لا تهملي تعقيم الببرونات لطفلكِ، سواءً بجهاز التعقيم أو غليها في كل مرة قبل الاستخدام، لا تكتفي بغسلها بالماء الساخن فقط، ولا تغسليها بأدوات غسل الأطباق والمواعين الخاصة ببقية الأسرة.
  4. لا تختبري حرارة اللبن بفمكِ، فهذا من أكبر الأخطاء، التي تقوم بها الأمهات وتنقل كثيرًا من الباكتيريا والفطريات لفم الطفل الرضيع، عليكِ اختبار درجة حرارة الحليب بوضع نقاط بسيطة على يديكِ وليس في فمكِ أبدًا.
  5. لا تضعي كمية حليب أكثر من اللازم، فلن تجعل طفلكِ يشبع أسرع أو لمدة أطول، بل ستحول فوائد الرضعة لضرر وربما تؤدي لحدوث تلبك معوي للصغير أو إمساك مزمن في أفضل الأحوال، عليكِ الالتزام بمقاديير الرضعة، التي وصفها لكِ الطبيب والمناسبة لسن رضيعكِ ووزنه، لتجنب أي أضرار ولسلامة صحته.

كل شئ عن الرضاعة الصناعية

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon