6 مخاطر لكتم العطس

كتم العطس

قد تشعرين بالإحراج عند رغبتك في العطس في حال وجودك وسط مجموعة من الأشخاص الغرباء، أو حضور أحد الاجتماعات الرسمية في العمل، ما يضطرك إلى كتم العطس أمام هؤلاء الأشخاص، وخصوصًا إذا كنتِ مصابة بدور برد وترغبين في العطس بصورة متكررة.

وهنا ليس أمامكِ سوى كتم العطس حتى لا تواجهي هذا الموقف المحرج، وقد تعتقدين أن صوت العطس غير لائق أو يضر بمظهرك الاجتماعي، لكن في حقيقة الأمر أنتِ تعرضين نفسك للعديد من المخاطر بسبب كتم العطس لا تتخيلينها، وهذا ما سنوضحه لكِ في هذا المقال.

العطس وفوائده

العطس هو مجموعة من التقلصات يليها اندفاع سريع وقوي للهواء الملوث الذي يحتوي على فيروسات وجراثيم، وهو وسيلة دفاعية لتخليص القنوات التنفسية من الشوائب أو من أي جسم غريب يدخل عن طريق الأنف.

وما يحدث لحظة العطس وما يسبقه من شهيق مفاجئ هو تغيرات فسيولوجية ليس لها تبعات سلبية على الصحة أو أي أضرار، ويزداد الضغط عند العطس داخل المخ والعينين ما قد يحدث نزيفًا فيهما عند كتم العطس، إذ يعمل العطس على التخلص من هذا الضغط دون التسبب في أي أضرار صحية.

وتتوقف جميع أجهزة الجسم التنفسية والهضمية والبولية في أثناء العطس، ويتوقف نبض القلب أيضًا لمدة العطسة التي تستغرق ثانية أو جزءًا من الثانية.

مخاطر كتم العطس

تختلف قوة العطسة من شخص إلى آخر، لذا فإن إعادة توجيه هذه القوة الهائلة إلى الداخل، ومحاولة بعض الأشخاص كتم العطس عمدًا بحجة أنه قد يقلل من مظهرهم الاجتماعي، قد يعرضهم للعديد من الأضرار التي تؤثر على المخ مباشرة، لأنه عند كتم العطس يزيد ضغط الهواء في الرأس، وهذا الهواء من المفترض أن يخرج بواسطة العطس ما قد يسبب المخاطر التالية:

  •  الإصابة بالشلل النصفي، نتيجة لعدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى المخ عند محاولة كتم العطس لمدة زمنية قليلة.
  • ارتداد الدم في الرقبة أو الرأس ثم الوفاة لا قدر الله.
  • ضغط هائل على الرأس ما يؤدي إلى إلحاق ضرر بطبلة الأذن قد يصل إلى فقدان حاسة السمع، وقد يسبب أيضًا كتم العطس حدوث إصابات في الأوعية الدموية وعضلات الرأس وإتلاف الجيوب الأنفية.
  • عدم طرد البكتيريا والفيروسات الضارة من الجسم، التي تضر بالصحة العامة.
  • في حالة إجراء عمليات جراحية، قد يؤدي منع العطس إلى إلحاق الضرر بالجروح الموجودة في الجسم.
  • بالنسبة للأشخاص المصابين بمشاكل صحية كامنة، قد تتطور لديهم الإصابة مثل الإصابة في الحجاب الحاجز أو الأوعية الدموية للعين.

وإليكِ الآن بعض الحقائق المهمة عن العطس:

  1. هناك بعض الجسيمات والجراثيم التي تسبب هياجًا للأنف وتحتاج إلى العطس عدة مرات للتخلص منها، لذا يمكن أن يعطس الإنسان مرتين أو ثلاث مرات في كل نوبة عطس.
  2. العينان تُغلقان بشكل لا إرادي عند العطس، حيث يرسل الدماغ رسالة بإغلاق العينين قبل ثوانٍ من العطس.
  3. الأطباء ينصحون دائمًا بوضع منديل على الأنف عند العطس، حيث يمكن انتشار الجراثيم إلى مسافات بعيدة مسببة العدوى للآخرين.

كتم العطس للحامل

قد تتخوف الحامل من العطس وتظن أنه يضر جنينها فتحاول كتم العطس، والحقيقة أن أضرار كتم العطس التي ذكرناها سابقًا أكثر بكثير من العطس بحُرية.

ولا يتسبب العطس في أي مخاطر للجنين، وربما تشعرين بألم حول سرتك في أثناء العطس، ولكنه غير مقلق ويرجع إلى ارتخاء الأربطة خلال الحمل.   

لا تشعري بالحرج إذا رغبتِ في العطس، فهو حركة فسيولوجية طبيعية تحدث لجميع الأشخاص، قد يكون سببها الغبار أو الحساسية الموسمية أو عند شم التوابل الحارة، وإذا حاولتِ كتم العطس قد تتعرضين إلى الإصابة بالكثير من المخاطر أنتِ في غنى عنها.

المصادر:
Is It Bad to Hold in a Sneeze?
Warning: Never Ever Stop A Sneeze

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon