احذري.. 4 أنواع من الملابس الداخلية تضر بصحتك

ملابس داخلية مضرة بصحتك

الملابس الداخلية أكثر قطع الملابس قربًا لجسمكِ، لذا عليكِ دائمًا اختيارها بحرص والتعامل معها بعناية، للحفاظ على صحتك. وفي هذا المقال، تقدم لكِ "سوبرماما" بعض أنواع الملابس الداخلية المضرة بصحتك، بالإضافة إلى بعض النصائح لكيفية انتقائها والاعتناء بنظافتها.

ملابس داخلية مضرة بصحتك

  1. القطع الضيقة للغاية: لا تنخدعي أبدًا بالمظهر فقط، وتنجذبي لشراء قطع أصغر من مقاسكِ بكثير، فالملابس الداخلية الضيقة لها تأثير سيئ جدًّا على البشرة، فقد تؤدي إلى إصابتكِ بالتهابات المهبل والحكة. وتشير بعض الدراسات إلى أن الملابس الضيقة، قد يكون لها تأثير على الخصوبة بمرور الوقت.
  2. الكورسيه: الكورسيه قطعة لا تصلح للاستخدام لفترة طويلة وبشكل متكرر، لأن لها العديد من الأضرار الصحية عند ارتدائها فترات طويلة، منها ضيق التنفس وآلام المعدة والقولون، لذا استخدميها في المناسبات على فترات متباعدة.
  3. القطع المصنوعة من الدانتيل والستان: قد تبدو هذه القطع مغرية جدًّا لكِ، ولكن لا ننصحكِ أبدًا بارتدائها فترة طويلة. والسبب أن هذه الخامات لا تساعد البشرة على التنفس بشكل جيد، ولا تمتص إفرازات الجسم، كما يفعل القطن، ما يجعل منها بيئة خصبة لنمو الطفيليات والبكتيريا، التي تعرضكِ للإصابة بالعدوى المهبلية والالتهابات.
  4. القطع ذات الأحبال الرفيعة: الملابس الداخلية ذات الحبل الرفيع من أكثر القطع المثيرة، لكنها تؤذيكِ جدًّا إذا ما قررتِ ارتداءها وقتًا طويلًا، فهي تساعد في نقل البكتيريا والفطريات من الخلف للأمام، ما يزيد من فرص تعرضك لعدوى بكتيرية أو طفيلية في منطقة المهبل.

نصائح للتعامل مع الملابس الداخلية

  • غيري ملابسك الداخلية باستمرار: احرصي دائمًا على تغيير ملابسكِ الداخلية مرة على الأقل خلال اليوم، لضمان جفاف منطقة المهبل، وتجنب نمو البكتيريا فيها. وإذا كنتِ تقضين وقتًا طويلًا خارج المنزل، استخدمي الفوط الصحية اليومية لتمتص كل الإفرازات. ويُفضل أيضًا تغيير ملابسكِ الداخلية وشراء أخرى جديدة، كل 6 أشهر على الأقل.
  • اغسلي الجديدة قبل استخدامها: لا تفكري أبدًا في ارتداء الملابس الداخلية الجديدة قبل غسلها جيدًا، حتى لو كانت مغلفة ولم يتم فتحها من قبل. فأغلب الملابس الجديدة تمر بمراحل تصنيع طويلة، وقد تتعرض خلالها للبكتيريا التي لن تريها بعينكِ المجردة.
  • اختاري القطع المصنوعة من القطن: القطن أفضل أنواع الأنسجة التي يمكن أن تلامس الجلد مباشرة، لذا اختاري القطع القطنية، وتجنبي الأنواع المصنوعة من أنسجة صناعية، مثل الحرير والبوليستر والتُل وغيرها، التي قد تسبب حساسية الجلد ولا تسمح له بالتنفس. وإن كان لا بد من ارتدائها، فعليكِ اختيار الأنواع المبطنة بطبقة قطنية داخلية.
  • احذري مشاركتها مع غيركِ: الملابس الداخلية قطع خاصة جدًّا، لا يجب مشاركتها مع أي شخص، حتى لو كانت أختكِ لتجنب انتقال العدوى والأمراض الجلدية إليكِ.
  • اختاري دورة غسيل مناسبة لها: يحتاج غسيل الملابس الداخلية إلى عناية خاصة، إذ يجب نقعها ساعة تقريبًا في كمية من الماء النظيف والصابون غير المعطر، ثم شطفها جيدًا وتغيير الماء والصابون، والبدء في تنظيفها وفركها بلطف يدويًّا، ثم تعليقها لتجف جيدًا، فالغسيل اليدوي هو الأفضل للعناية بالملابس الداخلية. أما إذا كنتِ مضطرة لوضعها في الغسالة الكهربائية، فاختاري دورة الغسيل المناسبة لها، مع الحرص على غسلها بمعزل عن الملابس الأخرى.
  • اختاري المقاس المناسب لكِ: تجنبي شراء ملابس داخلية بمقاس أكبر أو أصغر من مقاسكِ الحالي، وابتعدي عن الأنواع التي تحتوي على أشرطة مطاطية ضيقة، حتى لا تضايقكِ وتسبب لكِ شعورًا بعدم الراحة، فالملابس الداخلية يجب أن تكون مريحة وفضفاضة.

والآن بعد أن تعرفتِ على أنواع الملابس الداخلية المضرة بصحتك، تجنبيها واتبعي النصائح السابقة لاختيار الملابس الداخلية والعناية بها، فهي لا تقل أهمية عن الملابس الخارجية، وتذكري أن راحتكِ وصحتكِ لهما الأولوية الأولى قبل المظهر الخارجي.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وصحة أسرتكِ عن طريق زيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

المصادر:
Underwear Mistakes That Affect Your Health
Kinds Of Underwear Bad For Your Health
Underwear Facts and Tips

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon