كيف تختارين ملابسك الداخلية في فترة النفاس؟

الحمل

بعد الولادة تجد الأم نفسها مسؤولة كليًا عن المولود الجديد والعناية به وبنظافته، وكذلك عن إرضاعه، وكلها مسؤوليات جديدة ومرهقة إلى حد كبير للأم التي أنهت توًا 9 أشهر من الحمل، ثم مرت بتعب الولادة وإجهادها. معظم الأمهات ينصب اهتمامهن في أثناء فترة الحمل على القراءة والبحث عن كل ما يخص الحمل والولادة والعناية بالمولود المنتظر، بينما يغفل معظمهن عن معرفة تفاصيل العناية بنفسها بعد المرور بهذه التجربة المثيرة والمرهقة.

من أهم ما يجب على الأم الجديدة مراعاته في فترة النفاس هو الاهتمام بملابسها الداخلية، هذا الاهتمام يجب أن يبدأ خلال فترة الحمل، حيث يجب على الأم خلال هذه الفترة التأكد من توافر ملابس داخلية مناسبة لفترة النفاس في دولابها.

اقرئي أيضًا: 15 نصيحة للتعامل مع فترة النفاس

كيف أختار ملابسي الداخلية في فترة النفاس؟

اختيار الملابس الداخلية يتضمن:

1. الخامة:

عند اختيار الخامة، يجب أن تضعي في الاعتبار حقيقة زيادة التعرق بالإضافة إلى نزول الدم والإفرازات المختلفة في أثناء فترة النفاس.

- يفضل دائمًا اختيار الملابس القطنية، حيث إنها أكثر الملابس الملائمة صحيًا، غير أن عيبها الوحيد سهولة امتصاصها للبقع.

- الملابس المصنوعة من المايكروفايبر، تتميز بالنعومة وبأنها تمتص العرق، وتعد بديلًا معمرًا للملابس القطنية.

- يمنع تمامًا استعمال الملابس المصنوعة من النايلون أو الألياف الصناعية خلال هذه الفترة.

2. الشكل:

- السروال عالي الوسط: يعد أفضل الأنواع إذ يمثل دعمًا للبطن، ولا يسبب الاحتكاك مع جرح الولادة القيصرية، وهو يساعد أيضًا على الحفاظ على الفوط الصحية المستعملة في مكانها.

- البيكيني: يعد جيدًا في حالات الولادة الطبيعية، أما في حالات الولادة القيصرية فقد يكون غير مريح لاحتكاكه بمكان جرح الولادة.

- هناك بعض الأنواع الضاغطة والتي تماثل "الكورسيه"، هذه الأنواع توفر دعمًا إضافيًا للبطن، وتعمل على تحسين تدفق الدم وتقلل التورم.

- يمنع استعمال السراويل الداخلية الرفيعة جدًا "الثونج"، التي تكون حتمًا غير ملائمة لهذه الفترة.

3. المقاس:

يجب دومًا مراعاة اختيار مقاس مناسب للأم "بعد الولادة"، وفي حين يمثل المقاس المحكم دعمًا فإنه قد يكون غير مريح، أما المقاس الواسع قليلًا فإنه يضمن الراحة، ولكنه قد يؤثر على المظهر الخارجي للملابس.

4. العدد:

يجب أن يتوافر لديك عدد كافٍ ومناسب من السراويل الداخلية لفترة النفاس، وينبغي أن تضعي في اعتبارك إمكانية حاجتك إلى تغيير ملابسك الداخلية أكثر من مرة يوميًا، وضعي في اعتبارك أيضًا قابلية هذه الملابس للغسيل في الغسالة، وحرارة الجو، ومدى مساعدته على جفاف الملابس المغسولة.

اقرئي أيضًا: 10 أخطاء لا تفعليها أثناء النفاس

كيف أعتني بملابسي الداخلية في فترة النفاس؟

1- اختيار الفوط الصحية الملائمة:

  • يفضل اختيار الفوط الصحية ذات الملمس القطني، ويفضل اختيار النوع السميك خلال فترة تدفق الدم الأولى، ثم يمكن بعد ذلك اختيار الفوط الأقل سمكًا.
  • يجب عليك أن تغيري الفوطة كل ساعتين إلى ثلاث على الأكثر، حسب كمية الدم المتدفق.
  • إن اختيار الفوط الصحية المناسبة، وتغييرها بانتظام يساعد على الحفاظ على نظافة ملابسك الداخلية.
  • لا يُنصح نهائيًا باستعمال التامبون في أثناء فترة النفاس.

2- يجب عليكِ تغيير ملابسك الداخلية مرة على الأقل يوميًا شتاءً، ومرتين صيفًا، وذلك للحفاظ على جفافها في مواجهة زيادة التعرق، وغيري ملابسك بعد الاستحمام يوميًا.

اقرئي أيضًا: استحمام ما بعد النفاس، خطوات للعناية بنفسك

3- إذا وجدتِ بقعة دم على ملابسك غيريها فورًا واشطفيها بالماء البارد، ولا تنتظري جفاف بقعة الدم لأن ذلك يجعل إزالتها أصعب. أما إذا جفت بقعة الدم، فانقعي ملابسك في ماء بارد ويمكنك إضافة مزيل للبقع قبل وضعها في الغسالة.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon