هل يمكن استخدام مضاد حيوي مع الرضاعة الطبيعية بأمان؟

    مضاد حيوي مع الرضاعة الطبيعية

    دعينا نواجه الأمر، سواء أحببتِ ذلك أم لا ، فقد تمرضين أحيانًا في أثناء الرضاعة الطبيعية، وعندما يحدث ذلك، لا يكون الأمر مريحًا على الإطلاق، لأن المرض مع المسؤوليات كأم لطفل رضيع قد يثقل كاهلكِ، وفي حين أنه لا تتطلب جميع الأمراض أو الحالات الطبية استخدام المضادات الحيوية، فبعضها يتطلب ذلك، بما في ذلك التهابات الأذن أو الجيوب الأنفية أو خراريج اللثة أو حتى التهاب القنوات اللبنية، وغيرها من الحالات، وإذا وصف لكِ الطبيب مضادًّا حيويًّا مع الرضاعة الطبيعية، فقد تكونين قلقة بشأن سلامته، وتتساءلين هل ينتقل الدواء إلى حليب الثدي؟ وهل هو آمن على طفلك؟ تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال.

    هل يمكن استخدام مضاد حيوي مع الرضاعة الطبيعية بأمان؟

    في معظم الحالات، المضادات الحيوية آمنة مع الرضاعة الطبيعية لكِ ولطفلك، وتشير الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال إلى أن المضادات الحيوية واحد من أكثر الأدوية شيوعًا التي تُوصف للأمهات المرضعات، وجميعها تنتقل إلى حليب الثدي بدرجةٍ ما، وتؤكد الأكاديمية أنه إذا كان يمكن إعطاء المضاد الحيوي مباشرةً إلى الأطفال الرضع -حتى الخدج منهم- فمن الآمن أن تتناوله الأم في أثناء الرضاعة الطبيعية، خاصةً أن نسبة المضاد الحيوي الموجودة في الدم تكون أكبر من تلك التي تصل لحليب الثدي بكثير، وهذا ينطبق على معظم الأدوية، أي أن النسبة التي تصل لطفلك عبر الرضاعة قليلة للغاية، ولا تشكل أي خطر على معظم الأطفال، ولكن يجب أن يكون المضاد الحيوي الموصوف آمن على طفلكِ، لذا عادةً ما يصف الأطباء بعض المضادات الحيوية الآمنة لفترة الرضاعة، سنخبركِ بها في السطور التالية.

    المضادات الحيويه الآمنة للرضاعة الطبيعية

    غالبًا ما يصف الطبيب المضاد الحيوي في أثناء الرضاعة الطبيعية، اعتمادًا على حالتكِ الصحية وعمر طفلك ووزنه وصحته العامة، وهناك كثير من المضادات الحيوية الآمنة بشكل عام للنساء المرضعات، بما في ذلك المضادات الحيوية التالية:

    • البنسلين، بما في ذلك الأموكسيسيلين والأمبيسلين.
    • السيفالوسبورينات، مثل: السيفاليكسين.
    • الأزيثروميسين، مثل: الزيثروماكس.
    • السيفاكلور.
    • السيفوروكسيم.
    • الفيلوسيف (السيفرادين).
    • الكلاريثروميسين.
    • الأموكسيسلين+ حمض الكلافيلونيك (الأوجمنتين).
    • الفلوكلوكساسيللين + الأمبيسلين.
    • الأريثروميسين.
    • الفلوكلوكساسيلين.
    • التريميثوبريم.
    • الفلوكونازول (ديفلوكان)، وهو ليس مضادًّا حيويًّا، ولكنه مضاد للميكروبات شائع يُستخدم لعلاج الالتهابات الفطرية.

    إذا كنتِ ستتناولين مضادًّا حيويًّا غير مذكور، فيجب الرجوع إلى الطبيب قبل تناوله.

    متى يزول مفعول الدواء من حليب الأم؟

    لا يُوجد وقت محدد يزول فيه أثر المضاد الحيوي من حليب الثدي، لأن الأمر يختلف وفقًا لنوع المضاد الموصوف، ولا يجب بأي حال من الأحوال وقفه إلا بعد إتمام الجرعة التي يصفها الطبيب، حتى لو شعرتِ بتحسن في الأعراض، وكما ذكرنا فإن معظم المضادات الحيوية آمنة، لذا لا داعي للقلق، فإن طفلك لن يتعرض لأي مشكلة.

     أما إذا كنتِ تشعرين بالقلق المتزايد على صحة طفلك، فيمكنكِ قبل تناول المضاد الحيوي ضخ كمية من حليب الثدي، والاحتفاظ بها في الثلاجة، وتقديمها لصغيركِ، ويمكنكِ الاحتفاظ به في الثلاجة لمدة تصل لأربعة أيام. وبصفة عامة فقد يحتاج الأمر لفترة زمنية تتراوح من ثلاثة إلى أربعة أيام حتى يزول المضاد الحيوي من الجسم تمامًا، وبالتالي من حليب الثدي.

    ختامًا عزيزتي، تناول مضاد حيوي مع الرضاعة الطبيعية أمر لا يمثل أي خطورة على صحة طفلك الرضيع، ولكن لا تتناوليه من تلقاء نفسك دون الرجوع لطبيبك، واحرصي على تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك لتعويض البكتيريا الجيدة التي قد يقضي عليها المضاد.

    يحتاج الأطفال خلال أول عامين من عمرهم إلى الاهتمام بتغذيتهم ومعرفة طرق التعامل مع المشكلات الصحية التي تواجههم، اكتشفي كيف يمكنكِ ذلك من خلال زيارة قسم تغذية وصحة الرضع.

    عودة إلى رضع

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    سارة أحمد السعدني تخصص كيمياء حيوية وميكروبيولوجي، تخرجت في جامعة عين شمس كلية العلوم بتقدير جيد جدًا، وحصلت على دبلومة التحاليل الطبية، عملت كمساعد باحث في المركز القومي للبحوث لمدة عام، واتجهت للكتابة في المحتوى الطبي منذ ثمانِ سنوات وكتبت ما يزيد عن 500 مق...

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon