هل المضادات الحيوية آمنة على الحامل؟

استخدام المضادات الحيوية أثناء الحمل

من الأحداث المعتادة المصاحبة للحمل تأثر الجهاز المناعي لجسم المرأة سلبيًّا خلال فترة الحمل، ما يعني جعلها أكثر عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الفيروسية والبكتيرية، ما يجعلها تبعًا لذلك أكثر عرضة لاستخدام أنواع مختلفة من العلاجات الدوائية، وعلى رأسها المسكنات وخافضات الحرارة والمضادات الحيوية، فما مدى خطورة استخدام المضادات الحيوية أثناء الحمل؟

في معظم الأحوال، يتحرى الأطباء الدقة في تشخيص المرأة وعلاجها في أثناء فترة الحمل عند إصابتها بأي أعراض مرضية مثل البرد أو ارتفاع درجة الحرارة، ويتطلب وصف الطبيب لمضاد حيوي كعلاج معرفة يقينية بأمان استعمال هذا العلاج خلال هذه الفترة.

كيف أتغلب على صداع الحمل دون أدوية؟

ما هي المضادات الحيوية؟

المضادات الحيوية هي أدوية تستعمل في حالات الإصابة بعدوى بكتيرية، وقد صنفت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية المضادات الحيوية تبعًا لدرجة الأمان في استعمالها خلال فترة الحمل إلى 4 أقسام "أ" و"ب" و"ج" و"د"، وذكرت أن المضادات الحيوية الواقعة في قسمي "أ" و"ب" مضادات حيوية آمنة للاستعمال خلال فترة الحمل مع وجود بعض الاستثناءات.

متى يجب استخدام المضادات الحيوية أثناء الحمل؟

هناك بعض القواعد الإرشادية التي يجب اتباعها قبل وصف المضادات الحيوية كعلاج للمرأة الحامل، وهذه القواعد هي:

  • إذا لم يوجد علاج آخر فعّال لعلاج المرض.
  • تجنُب وصف المضادات الحيوية للعلاج في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بقدر المستطاع.
  • الاختيار من بين المضادات الحيوية المصنفة كمضادات حيوية آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل.
  • استخدام المضاد الحيوي في أقل جرعة فعّالة ممكنة.
  • التنبيه على المريضة بعدم استخدام علاجات أخرى دون استشارة الطبيب.

حالات تستدعي استخدام المضادات الحيوية أثناء الحمل

من أشهر هذه الأمراض التهابات مجرى البول، والتهابات الفم، والتهابات الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي العلوي والسفلي، والتهابات الجلد.

المضادات الحيوية الآمنة خلال فترة الحمل

تشمل المضادات الحيوية الواقعة في قسمي "أ" و"ب" حسب تصنيف منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، نذكر منها:

  • الأمبيسلين
  • الكلينداميسين
  • الإريثرومايسين
  • البنسلين
  • الأمبيسسلين/ سالبكتام
  • سيفترايكسون
  • سيفيكسيم
  • سيفوتيتان
  • سيفازولين
  • سيفوكسيتين

في جميع الأحوال، يعتمد استجابة جسم المرأة لتأثير المضادات الحيوية على التشخيص السليم للمرض.

الأدوية المسموح بتناولها أثناء الحمل للبرد والصداع

أشهر المضادات الحيوية الممنوعة للحامل

يعد التيتراسيكلين من أشهر المضادات الحيوية الممنوعة للحامل، ويجب عليها عدم استخدامها في فترة الحمل، حيث إنه يؤثر على اكتساب أسنان الطفل للون الأبيض في فترة تكونها، ويعد استخدام التيتراسيكلين بعد الأسبوع الخامس عشر من الحمل ممنوعًا تمامًا.

قائمة المضادات الحيوية التي يتجنب معظم الأطباء وصفها كعلاج في فترة الحمل تشمل أيضًا عائلة الكينولونز.

6 نصائح للحوامل للوقاية من نزلات البرد

مضاعفات استخدام المضاد الحيوي في أول 3 شهور الحمل

استخدام المضادات الحيوية في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يحمل خطر حدوث الإجهاض حتى مع أكثر المضادات الحيوية شيوعًا وأمانًا مثل البنسلين، ولكن بالطبع بدرجات متفاوتة، نسبة حدوث حالات الإجهاض بين حالات الحمل ككل تصل إلى نحو 7%، وتزداد هذه النسبة بين النساء الحوامل اللاتي يستعملن المضادات الحيوية في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لتصل النسبة إلى نحو 10%.

في النهاية عزيزتي، تذكري جيدًا أن استخدامك لأي دواء خلال فترة الحمل يجب أن يكون بناءً على تشخيص دقيق من طبيبك المعالج أو من طبيب متخصص في شكواكِ المرضية، وأن تناول الأدوية خلال فترة الحمل وخصوصًا استخدام المضادات الحيوية أثناء الحمل دون الرجوع إلى الطبيب قد يحمل أخطارًا حقيقية لصحتك وصحة جنينكِ، وخصوصًا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon