مفاجأة جديدة.. قريبًا ستصبح المضادات الحيوية بلا فائدة

صحة

 

"المضادات الحيوية قريبًا ستصبح عديمة الفائدة"

كان هذا عنوان إحدى الصحف في الولايات المتحدة في وقت قريب، حين ظهرت أول حالة مصابة بالعدوى البكتيرية، ولا تستجيب لأي من المضادات الحيوية، وكانت هذه الحالة مصابة بالإيكولاي، وهي بكتيريا موجودة وكانت تستجيب للمضادات الحيوية من قبل، ولكن الباحثون في الصين وإنجلترا توصلوا في تجاربهم من قبل ظهور هذه الحالة، إلى أن هذه البكتيريا قد طوّرت نفسها جينيًا، ولن تكون المضادات الحيوية قادرة على التغلب عليها أو وقف تأثيرها، وهذا ما حدث بالفعل.

والسبب في أن هذه البكتيريا قد طوّرت نفسها هو إساءة استخدام الإنسان للمضادات الحيوية، فجميعنا يعلم أنه مع إصابة أحدنا بأي عدوى يهرع إلى طلب المضاد الحيوي من الصيدلية دون استشارة الطبيب، خاصة في حالات العدوى بالأنفلونزا، على الرغم من أن أغلب أعراض الأنفلونزا هي أعراض فيروسية ليس للمضاد الحيوي تأثير عليها، وهذا ما يجهله معظم الناس للأسف.

وما يتوقعه العلماء أنه مع الزيادة الضخمة لاستخدام المضاد الحيوي دون الرجوع للطبيب، سيجعل أنواع أخرى من البكتيريا قادرة على تطوير نفسها، لمواجهة هذه المضادات الحيوية، حتى تصبح عديمة القيمة.

سألنا الدكتور أحمد رفعت، طبيب الأطفال، عن كيفية الحد من هذه الظاهرة، وهل يمكن للإنسان أن يستطيع وقف انتشار المضادات الحيوية لهذا الحد؟

وكانت إجابته باختصار أنه يجب على العالم بأسره إعادة النظر في استخدام المضادات الحيوية، لأنه في هذه الحالة فإن الفرد يؤثر على المجموع كالتدخين السلبي، حتى وإن كنت من غير المدخنين، وتتعرض لدخان السجائر فسيصاب جسمك بالأمراض بشكل غير مباشر، وهذا ما يحدث بالضبط عند إساءة استخدام البعض للمضادات الحيوية، أنهم يؤثرون على عموم الناس حتى غير المسيئين لاستخدامها.

فالبكتيريا تطوّر نفسها في جميع الحالات، وعندما يصاب شخص ما بالعدوى، حتى وإن كان لأول مرة وتصادف أنها مع بكتيريا متطورة جينيًا، فهي لن تفرق بين جسم أساء استخدام المضاد الحيوي من جسم آخر، لذا عندما ننصح فإننا ننصح عموم المجتمع بكل طبقاته حتى الأطباء الذين يهرعون لكتابة المضاد الحيوي، سواء عن جهل منهم أو بسبب ضغط المريض، فبعض المرضى يصرّون على أخذ مضاد حيوي غير عابئين بالنتائج بعيدة المدى.

اقرئي أيضًا: كيف أتصرف في حالة بلع طفلي لكمية كبيرة من الأدوية أو مادة سامة؟

وهذه بعض النصائح للوقاية من خطر إساءة استخدام المضادات الحيوية:

  1. غير مسموح على الإطلاق بأخذ مضاد حيوي دون استشارة الطبيب، وخصوصًا في نزلات البرد والأنفلونزا، حيث إنها الأكثر شهرة، مهما اشتدت عليكم الأعراض.

  1. نصيحة لكل أم تحديدًا، لا تعطي ابنك دواءً في أي عرض دون استشارة طبيبه.

اقرئي أيضًا: ما خطورة المضادات الحيوية على طفلك؟

  1. عند الشك بالإصابة بعدوى بكتيرية لا يجوز سؤال الطبيب بالتليفون، بل يجب أن يرى الطبيب المريض بنفسه، حتى يتمكن من رؤية الأعراض بوضوح وفحص المريض بعناية قبل وصف أي دواء له.

وأخيرًا، عند وصف الطبيب للمضاد الحيوي لأحد أفراد عائلتك، يجب عليك الاستفسار بشكل مفصّل عن ذلك، لماذا يجب أخذ المضاد الحيوي؟ وما هي العدوى تحديدًا؟ فأنتِ من حقك السؤال والاستفسار دائمًا عن صحة أسرتك، وعلى الطبيب الإجابة وعدم التأفف كما يحدث بين بعض الأطباء.

عودة إلى صحة وريجيم

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon