ما أضرار دفع طفلك للجلوس مبكرًا؟

أضرار جلوس الطفل مبكرا

يحب الأطفال الحركة، نحن نعرف ذلك من خلال مشاهدتنا لهم، وفي بعض الأحيان نشعر في أعينهم بالإحباط لعدم قدرتهم على الحركة كما يريدون، وقد يدفع بعض الآباء والأمهات أطفالهم لوضعيات حركة معينة مثل وضعية الجلوس أو غيرها، اعتقادًا منهم أن ذلك يساعد أطفالهم على أن يكونوا أكثر قدرة على الحركة، ولكن على الرغم من حسن تلك النوايا فهذا التدخل يؤدي في الواقع إلى إبطاء مسار تطور الطفل الحركي، في موضوعنا اليوم سنتعرف إلى الوقت المناسب لجلوس طفلك ومتى يكون علينا القلق بشأن تأخره، ولكن دعينا نبدأ أولًا بمعرفة أضرار جلوس الطفل مبكرًا.

أضرار جلوس الطفل مبكرًا

يعتبر التسلسل الطبيعي لتطور طفلك الحركي هو: التدحرج،  ثم الدوران، ثم الدفع للخلف والتراجع للأمام، ثم المضي قدمًا على البطن، ما يؤدي إلى الزحف على البطن، ثم يتمكن الطفل من الزحف على يديه وركبتيه، ثم دفع نفسه للخلف للجلوس، لذا لا يحتاج الأطفال إلى الجلوس حتى يوشكوا على الزحف.

ونتيجة لما ذكرنا فإن الجلوس مبكرًا يتعارض مع هذا التقدم الطبيعي للمهارات التي يلعب كل منها دورًا مهمًا في التعلم والتطوير لاحقًا، على سبيل المثال، يؤدي الجلوس مبكرًا بشكل عام إلى تقليل وقت البطن للطفل، وهذا يعني حركة أقل وفرصة أقل لتطوير ردود الفعل المهمة التي تسمح بالزحف والتسلل والجلوس بأمان، والحفاظ على وضع مستقيم قوي دون الوقوع وضرب رأسه، فقبل أن يتمكن الطفل من الجلوس يجب عليه إتقان التحكم في رأسه، وأن يكون قادرًا على ضبط الوضع تلقائيًا.

إن الطفل الذي يُدفع للجلوس دون سن ستة أشهر كما هو الحال في مقاعد الأطفال والمشايات التي لا تسمح له بالحركة بحرية، يُحرم من فرص تطوير قوة العضلات اللازمة للزحف، لذا ليست هناك حاجة في دفع طفلك إلى الجلوس قبل الآوان، عليك فقط تحفيزه وترك الأمر للتطور الطبيعي.

متى يستطيع الطفل الجلوس

يجب أن يكون الأطفال قادرين على رفع رؤوسهم دون دعم وأن يكون لديهم ما يكفي من قوة في الجزء العلوي من الجسم قبل أن يتمكنوا من الجلوس بمفردهم، ويساعد وقت البطن على تقوية عضلات الجزء العلوي من الجسم والرقبة التي يحتاجها طفلك للجلوس.

متى يستطيع الطفل الجلوس في المشاية؟

لا يوجد عمر واحد ثابت مناسب لجميع الأطفال لاستخدام المشاية، فيجب مراعاة قوة الطفل ونموه وحجمه قبل اتخاذ هذا القرار، عادة ما تُصمم المشايات للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربعة أشهر إلى 16 شهرًا، بصرف النظر عن ذلك، يحتاج الطفل إلى أن يكون قادرًا على رفع رأسه بثبات تام وأن تلامس قدميه الأرض عند وضع في المشاية، حتى يتمكن من استخدامها بأمان.

متى يجلس الطفل بمفرده؟

يختلف ذلك من طفل إلى آخر، ولكن معظم الأطفال سيكونون قادرين على الجلوس بمساعدة ما بين الشهر الثالث والشهر الخامس، إما عن طريق الاستناد على أيديهم، أو مع قليل من الدعم من الأم أو الأب أو كرسي، وعند بلوغ الشهر السادس من العمر، من المحتمل أن يكون العنق والجزء العلوى من الجسم وكذلك عضلات الظهر لدى طفلك قد تطوروا بما يمكنه من الجلوس دون دعم، وفي الشهر السابع، قد يكون قادرًا على الوصول إلى وضعية الجلوس بنفسه عن طريق الدفع من معدته، ولكن يظل معظم الأطفال بحاجة إلى سحبهم إلى وضعية الجلوس من قبل شخص بالغ حتى نحو 11 شهرًا، في النهاية يجب أن يكون طفلك قادرًا على الجلوس دون دعم عند بلوغ شهره السابع.

متى يكون جلوس الطفل متأخرًا؟

إذا كان طفلك لا يجلس بمفرده قبل بلوغه تسعة أشهر، فعليك الاتصال بطبيب الأطفال، وقد يكون من الأفضل أن يتدخل في أقرب وقت، خاصة إذا كان طفلك على مقربة من تسعة أشهر ولا يزال غير قادر على الجلوس مع الدعم، فقد يكون هذا علامة على التأخير الحاد في المهارات الحركية، وتشمل العلامات الأخرى المحتملة لتأخيرها ما يلي:

  • تصلب أو صغر العضلات.
  • الحركات اللينة.
  • ليس لديه تحكم قوي في الرأس.
  • لا يستطيع الوصول لشيء ووضعه في فمه.

اقرئي أيضًا: علامات تطور الطفل الرضيع بالعمر

ختامًا، بعد معرفتك بأضرار جلوس الطفل مبكرًا، ما عليك القيام به في الحقيقة هو منح طفلك كثير من الحب والعناق، فهذا يساعد على التنمية الصحية للدماغ، كذلك استعيني بمئات الأنشطة الممتعة والأفكار التي يمكنك القيام بها مع طفلك، لتشجيعه ومساعدته على النمو بشكل تدريجي طبيعي وصحي.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة برعاية الرضع على "سوبرماما".

المصادر:
My Baby Is Not Sitting Up or Crawling Yet — Should I Be Worried
When Can Babies Sit Up and How Can You Help a Baby Develop this Skill?
Sitting Up
When Do Babies Sit Up?
Sitting Babies Up – The Downside
At What Age Your Baby Can Use a Walker

عودة إلى رضع

4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon