هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين؟

هل الطفل ينام كثيراً بعد تطعيم الشهرين؟

يمر الطفل منذ ولادته بالعديد من التطعيمات، مثل: تطعيم الكزاز، والتطعيم الثلاثي، وتطعيم فيروس الورم الحليمي البشري، وتطعيم المكورات الرئوية، وتطعيم الهربس النطاقي، ولا بد من أهمية الالتزام بجدول التطعيمات لطفلكِ فهو يعزز مناعته ويقيه من الأمراض، لكن بلا شك سيمر طفلكِ بالعديد من الأعراض الجانبية بعد التطعيم خاصةً بعد يومين من التطعيم، ومنها: اضطرابات النوم، ولعل أحد الأسئلة المتكررة حول ذلك، هي: "هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين؟".

هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين؟

يحصل الطفل عند وصوله إلى عمر الشهرين على مطعوم مضاد للفيروس العجلي (Rotavirus vaccine)، ويعاني الأطفال بعد هذا اللقاح من مجموعة من الأعراض الجانبية، مثل: تهيج الطفل وانزعاجه، والإسهال، والاستفراغ، والحمى، بالإضافة إلى اضطرابات النوم.

وبذلك فإن الإجابة على سؤال "هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين؟" هي نعم من الممكن ذلك، إذ قد يشعر الأطفال بالنعاس الشديد خلال 48 ساعة الأولى من الحصول على التطعيم، وهذا يعد دلالة جيدة؛ لأن الجهاز المناعي لديهم يقوم بمحاربة جيدة للفيروس.

وقد يتمثل النوم الكثير لديهم بالنوم لساعات متواصلة خلال ساعات الليل، أو أخذ قيلولة لوقت طويل خلال النهار، أو زيادة عدد مرات القيلولة في النهار.

لكن هذا لا ينطبق على الأطفال جميعهم، إذ قد يعاني بعضهم من الأرق وكثرة الاستيقاظ بعد التطعيم، لذا عليكِ سيدتي عدم القلق من ذلك وعدم محاولة تطبيق قواعد والتزامات صارمة على الطفل، فهو يعاني من أعراض مزعجة بالنسبة له.

أعراض جانبية أخرى بعد تطعيم الشهرين

لا تتوقف أعراض التطعيمات على اضطرابات النوم، بل قد تشمل الآتي أيضًا:

  • الحمى: تعد الحمى من الأعراض الأكثر شيوعًا بعد التطعيمات، إذ قد ترتفع حرارة الطفل لمدة 24 - 48 ساعة بعد التطعيم.
  • احمرار في مكان الحقن: قد يستمر الاحمرار في موقع الحقن لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام.
  • تورم في موقع الحقن: قد تلاحظين وجود تورم صغير أو كتلة تحت الجلد في موقع الحقن، يمكن أن يحدث هذا يسبب حدوث نزيف تحت الجلد، وقد يتطلب ذلك بضعة أيام حتى يختفي.
  • انزعاج الطفل: يعاني طفلكِ من الألم بعد الحقن، مما يجعله منزعجًا ومتهيجًا وعصبيًا في أحيان أخرى، وهذا قد يستمر ليومين بعد التطعيم.

كيف تتعاملين مع النوم الزائد؟

بعدما وضحنا إجابة سؤال "هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين؟" بالإضافة إلى الأعراض الجانبية الأخرى، لا بد أنكِ تتساءلين الآن عن كيفية التعامل مع هذه الأعراض وتخفيفها على الطفل، تابعي القراءة فيما يأتي:

  • حاولي تهدئة الطفل، وجعله يتوقف عن البكاء.
  • ضعي الكمادات الدافئة على موقع الحقن، إذ يساعد ذلك على تهدئة الاحمرار والتورم.
  • يمكنكِ استخدام مسكنات الألم وخافضات الحرارة، مثل: الأسيتامينوفين، أو الأيبوبروفين.
  • حاولي تجنب لمس مكان الحقن، وتعاملي مع طفلكِ بلطف عن تحريكه أو محاولة تغيير ملابسه.
  • لا تتردي بمراجعة طبيب الأطفال في حال كان يبكي طفلكِ لفترات طويلة دون توقف، أو إن كان يعاني من ارتفاع حاد في درجة حرارته، أو يعاني من تشنجات أو نوبات، أو يعاني من أعراض تدل على رد فعل تحسسي كالطفح الجلدي والتورم وصعوبات التنفس.

هكذا نكون قدمنا لكِ سيدتي إجابة واضحة على سؤال "هل الطفل ينام كثيرًا بعد تطعيم الشهرين؟" بالإضافة إلى الأعراض الأخرى المتوقعة بعد التطعيم، وأخيرًا عليك الالتزام بجدول التطعيمات على الرغم من الآثار الجانبية التي تسببها.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon