طفلي يحاول المشي مبكرًا: هل هذا يضره؟

    هل مشي الطفل مبكرًا خطير

    إن اللحظة التي يخطو فيها الطفل خطواته الأولى ويكتشف العالم من حوله من أكثر اللحظات سعادة لدى كل أم وأب، والمشي مهارة تحتاج إلى نمو متقدم ومكتمل للدماغ والأعصاب حتى يتمكن منه الطفل، وعلى الوالدين عدم إجباره على المشي، بل عليهم الانتظار حتى يكون الطفل مستعدًا لذلك، ولأن المشي الخطوة الأولى في اعتماد الطفل على نفسه، نقدم لكِ عزيزتي "سوبرماما" بعض الطرق والنصائح التي تساعدكِ على تعليم الطفل المشي ومساعدته في مراحل النمو والتطور، كما نجيب سؤال ربما دار في بالك وهو "هل مشي الطفل مبكرًا خطير؟" فتابعي القراءة.

    هل مشي الطفل مبكرًا خطير؟

    يبدأ الطفل خطواته الأولى عادة ما بين عمر 12 و15 شهرًا وقد يبدأ مبكرًا عند عمر 9 أشهر أو يتأخر لما بعد السنة والنصف، عادة ما يرجع ذلك إلى جينات الطفل وكذلك فإن تشجيع الأبوين له يلعب أيضًا دورًا كبيرًا في تحفيز الطفل على المشي. ولا خطورة في تشجيع الطفل على المشي، لأنه في النهاية لن يخطو خطواته الأولى دون أن يكون هو شخصيًّا مستعدًا لذلك، فإذا كان طفلِك من المغامرين الذين اختاروا أن يمشوا مبكرًا تعرفي أكثر إلى صفات هذا الطفل في السطور التالية:

    1. عادة ما يكون هذا الطفل مندفعًا، فقد تخطى كثيرًا من مراحل التطور رغبة في الاستكشاف، وهذا ليس سيئًا، لكن الأمر سيكون مرهقًا لكِ لأنه سيحاول اكتشاف كل الأماكن في المنزل.
    2. ستجدين لديه رغبة في الجري أكثر من المشي، لأنه يكون أكثر تحمسًا ورغبة في الانطلاق.
    3. ستجدين لديه القدرة على المشي والجري بسهولة، ولكن مع صعوبة في الوقت نفسه في تعلم التوقف والجلوس.
    4.  قد يكون علامة على قوة القدمين في المستقبل.

    واعلمي عزيزتي أنه لا توجد علاقة بين المشي المبكر والتأخر في الكلام كما يشاع، وكذلك الأمر بالنسبة لارتباطه بمستوى ذكاء الطفل، فليس معنى أن الطفل مشى مبكرًا أن معدل ذكائه أعلى ولكن كما ذكرنا فالأمر متعلق أكثر بطباع الطفل.

    نصائح لمساعدة الطفل على المشي

    لكي تحفزي طفلكِ على المشي في مراحله المختلفة اتبعي النصائح التالية وفقًا لكل مرحلة:

    • مرحلة الجلوس: عندما يبدأ الطفل الجلوس وحده العبي معه بالكرة، حركيها أمامه حتى تحفزيه على تحريك عضلاته، وعادة ما تكون هذه المرحلة بين عمر 4-7 أشهر.
    • مرحلة الزحف: عندما يبدأ طفلِك الزحف يمكنكِ أن تشجعيه على الزحف بسرعة عن طريق مسابقته أو تحفيزه على الزحف من طرف الغرفة إلى الطرف الآخر، ثم التصفيق له ليشعر بالإنجاز، وعادة ما يكون الزحف بين عمر 7-10 أشهر.
    • مرحلة الوقوف: عادة ما تبدأ هذه المرحلة في عمر 8 أشهر، عندما يبدأ الطفل الوقوف متكئًا على الأريكة أو الكرسي علميه كيف يثني ركبتيه ليجلس، هذا سيجعل السقطات وقت المشي أسهل.
    • مرحلة المشي بمساعدة الوالدين: مرنيه على المشي وامسكيه من تحت إبطيه، وعادة ما تكون هذه المرحلة بين عمر 8-9 أشهر.
    • مرحلة المشي مستندًا إلى شيء: أولى خطوات طفلك ستكون باتكائه على الأريكة ثم الحائط، حاولي أن تشجعيه وأمِّني له المكان تمامًا، وعادة ما تكون أيضًا بين عمر 8-9 أشهر.
    • مرحلة الوقوف دون مساعدة: عادة ما تكون هذه المرحلة بين عمر 9-12 شهرًا، شجعيه على الوقوف بمفرده دون الاتكاء على شيء، واحسبي له الوقت الذي سيستطيع أن يصمد فيه واقفًا.
    • الخطوات الأولى: وتكون ما بين عمر 9-12 شهرًا، ودورك هنا هو مزيد من التشجيع.
    • مرحلة المشي: ويبدأ بين عمر 12-15 شهرًا ويكون دورك هنا أيضًا التشجيع، أما إذا تأخر الطفل عن ذلك فيجب عليكِ الرجوع للطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة ما بصحته. 

    وأخيرًا بعدما أجبنا سؤالك "هل مشي الطفل مبكرًا خطير؟" تأكدي عزيزتي أن استعداد الطفل أهم عامل في التطور الحركي، فلا تقلقي من إقبال طفلِك على المشي مبكرًا لأن هذا قراره، كل ما عليكِ هو تأمين المنزل جيدًا والاستعداد لمرحلة جديدة عليكِ مع طفل مليء بالطاقة والاستكشاف.

    يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة تعرفي إلى كل ما يخص طفلكِ الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon