كيف أعيد طفلي للرضاعة الطبيعية بعد انقطاعها؟

كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية

أحيانًا يدخل الطفل الرضيع نوبة رفض للرضاعة الطبيعية ويصبح ممتنعًا عنها، خاصة إذا كان عمره أقل من عام، فتقلق الأمهات ويشعرن بالإحباط والخوف على أطفالهن، وتتساءلن كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية؟ وهل هذا الرفض علامة على أنه حان وقت الفطام؟ وما أسباب هذا الرفض؟ في هذا المقال نخبركِ أن توقف الرضاعة الطبيعية ليس علامة على الفطام، لكنه علامة على حدوث شيء خاطيء قد يكون متعلقًا بك أو بالطفل الرضيع، ولكن هل يمكن حل هذه المشكلة وإرجاع طفلك للرضاعة الطبيعية؟ هذا ما سنعرفه معًا في هذا المقال.

أسباب رفض الطفل الرضاعة

هناك العديد من الأسباب لرفض الطفل الرضاعة الطبيعية، منها:

  • الالتقام غير الصحيح للحلمة: ما يصعب نزول الحليب للطفل الرضيع، ويكون مؤلمًا للأم، ويجعل الرضيع معرضًا للجوع.
  • الحلمة الغائرة أو المسطحة: ما يصعب على الطفل الرضيع التقامها.
  • إذا كان الطفل الرضيع مولودًا قبل أوانه: أو عنده المص ضعيف، فذلك يستدعي الذهاب للطبيب لمعرفة السبب وعلاجه.
  • الألم وعدم الراحة: التسنين، فطريات الفم، قرح الفم، التهابات الأذن، كلها تسبب الألم في أثناء المص أو الرقود على جانب معين، وأيضًا الجروح أو آلام التطعيم قد يسببان عدم الراحة في بعض أوضاع الرضاعة الطبيعية.
  • المرض: كالإصابة بنزلات البرد واحتقان الأنف أو انسدادها، ما يصعب على الطفل التنفس في أثناء الرضاعة، أو الارتجاع الذي يجعل الرضاعة مؤلمة.
  • التوتر أو التشتيت: التنبيه المفرط بالبيئة المحيطة، تأخر الإطعام، الانفصال الطويل عن الأم، أو تغير المكان أو النقل لبيت جديد، قد تتسبب بالخوف والقلق وصعوبة الرضاعة.
  •  رد فعل الأم العنيف: إن بدر من الأم رد فعل عنيف تجاه مثلًا عض الطفل للثدي، أو بكاءها وحزنها في أثناء الرضاعة،  فقد يخاف الطفل ويعرض عن الرضاعة.
  • الروائح والأطعمة غير المعتادة: كاستعمال صابون، عطر، كريم، مزيل عرق جديد، ما يجعل الطفل يفقد شغفه للرضاعة الطبيعية.
  • تغير طعم الحليب: نتيجة لتغير في الأطعمة، أو الأدوية، أو نزول الدورة الشهرية، أو الحمل الجديد.
  • نقصان إمداد الحليب: بسبب الاستخدام المفرط للهاية، أو تعود الطفل على زجاجة الرضاعة.
  • التدفق الشديد والمندفع للحليب: أيضًا قد يصعب على الطفل الرضاعة في حالة التدفق السريع للحليب من الثديين. 

معرفة سبب رفض الطفل للرضاعة يمكنكِ من حلها، ومن ثم اتخاذ اللازم لإرجاعه للرضاعة الطبيعية.

كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية؟

إذا كان سبب رفض الطفل للرضاعة من الأسباب السابق ذكرها، فيجب حل المشكلة أولًا ثم محاولة إرضاعه ثانية.

هناك بعض الإجراءات التي من الممكن اتباعها، مثل:

  • يجب عليك شفط الحليب من الصدر باستخدام شفاط الثدي وحفظه، كي لا يسبب لكِ احتقانًا لتراكمه، ويتسبب بالألم والسخونية لكِ، ويمكن إعطاء الطفل الحليب بالملعقة أو القطارة أو الرايل أو الكوب إن كان الطفل كبيرًا، ولا ينصح بإعطاء الحليب باستخدام زجاجة الرضاعة، كي لا يحدث التباس بين حلمة ثديك وحلمة الزجاجة.
  • استمري بالمحاولة، وإن أحبطتِ فحاولي في وقت آخر، لكن لا تجعلي وقت الرضاعة كساحة المعركة، واجعليه وقتًا ممتعًا مليئًا بالأحضان واللعب، وانظري لعيني طفلك وتكلمي معه وهو بجانب صدرك وملتصقًا به، وغيري أوضاع الرضاعة، حتى إذا أرضعته وأنتِ واقفة أو في أثناء المشي.
  • خذي وقتك في التلامس بين جلد الطفل وجلدك، وأبقيه قريبًا قدر المستطاع، وضعيه في حامل الطفل القماشي (البيبي راب)، لجعله منفتحًا أكثر لفكرة الرضاعة.
  • اعرضي على طفلك الرضاعة وهو في طور النوم، فقد يتقبله، وجربي الرضاعة في أثناء أخذه لقيلولته.
  • اشفطي الحليب قبل الرضاعة لتحفيز الجسم لإدرار الحليب، كي لا يبذل الطفل جهدًا بالشفط في البداية، ويمكنك إغراؤه بوضع بضع قطرات من الحليب على شفتيه، واجعلي صدرك جاهزًا بوضع الالتقام بمجرد فتح الطفل فمه، وأدخلي كامل الحلمة ومعظم الهالة داخل فم الطفل.
  • تعلمي أوضاع الرضاعة الصحيحة وطريقة الالتقام عن طريق الفيديوهات، أو بالذهاب لاستشاري الرضاعة.
  • اعرضي على الطفل الرضاعة كل فترة قصيرة، ولا تنتظري حتى يجوع.
  • أزيلي أي مشتتات للطفل في البيئة المحيطة، وارصدي أي تغيرات بطعامك أو أدويتك أو رائحتك أو انتقالك إلى مكان جديد أو بسبب حملك، واعرفي سبب إضراب الطفل عن الرضاعة. 
  • تحكمي بنفسك قدر الإمكان إن عض الطفل صدرك، وأدخلي إصبعك بفمه برفق لقطع عملية المص والرضاعة، وأزيلي صدرك.
  • استعيني بالحلمات السيليكون أو بطرق إبراز الحلمة قبل الرضاعة، إذا كان لديكِ حلمة غائرة أو مسطحة.
  • إن فشلت محاولاتك، يمكنكِ طلب مساعدة استشاري الرضاعة لمساعدتك وإرجاع طفلك للرضاعة.

شاهدي فيديو تتحدث فيه مها حمدي أم العيال عن الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية:

الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لطفلك على الإطلاق، لكن في بعض الحالات، تحتاج الأم للاستعانة بالحليب الصناعي وجمعه مع الحليب الطبيعي إذا كان الحليب لديها قليلًا، أو لنزولها للعمل، أو إذا كان الطفل يرضع صناعيًا وتريد إرجاعه للرضاعة الطبيعية، ولكن يجب العلم أن الرضاعة الصناعية تؤثر على إنتاجية الحليب لدى الأم، لذا يجب إدخالها تدريجيًا لمنع تراكم الحليب في صدر الأم، والتسبب بالاحتقان والألم، وإن كان طفلك أكبر من ستة أشهر، يمكن تقديم الحليب له في كوب.

يفضل إعطاء أول زجاجة للرضاعة للطفل وهو متيقظ ومرتاح، ويفضل أن يعطيها له أحد غيرك، حتى لا يشم رائحة الحليب منك.

إن كنتِ تحاولين إدخال الرضاعة الطبيعية للطفل المعتاد على الرضاعة الصناعية، يمكنكِ الاستعانة بالخطوات المذكورة سابقًا، أو إرضاعه بالزجاجة في وضع الرضاعة الطبيعية ومن ثم إزالة الزجاجة في أثناء عملية المص واستبدالها بصدرك، فقد يكمل المص ويأخذ صدرك.

وإن كنتِ تريدين الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية، فيفضل إعطاء الطفل صدرك أولًا وإفراغه، ومن ثم الإكمال بالحليب الصناعي ليشبع وينام.

أفضل حليب للرضع مع الرضاعة الطبيعية

توجد عدة أنواع للحليب الصناعي يصفها لك طبيب طفلك، وتنقسم إلى:

  • حليب الأطفال الرضع المشتق من حليب الأبقار والمعدل ليناسب الأطفال الرضع: وهو الأكثر شيوعًا بين الأطفال، لكنه لا يناسب أصحاب حساسيات الألبان وعوز (عدم تحمل) اللاكتوز، من أمثلته ألبان هيرو، بيبلاك، أبتاميل، نان وS-26.
  • الحليب المشتق من الصويا: لحالات حساسية الألبان وعوز اللاكتوز، ومع ذلك فقد يظهر لأصحاب هذه الحالات حساسية من الصويا أيضًا 
  • الحليب المحتوي على البروتين المتحلل جزئيًا مثل: نان HA، أبتاميل HA، ليبتوميل HA، أو كليًا مثل: هيرو FEH، أو إلى حد القواعد الأمينية للأطفال ذوي حساسية الألبان مثل: النيوكيت والأليكير.

هناك أيضًا بعض الألبان ذات التركيبة المخصوصة، مثل:

  • الحليب المدعم بالبروبايوتيك لتخفيف الانتفاخات، مثل: بيبلاك كمفورت وأبتاميل كمفورت.
  • الحليب ثقيل القوام للأطفال المصابون بالارتجاع، مثل: بيبلاك AR و نان AR.
  • الحليب الخالي من اللاكتوز، مثل: نان LF، بيبلاك LF وهيرو LF.

وينقسم الحليب بحسب مرحلة تقديمه للطفل الرضيع كالتالي:

  1. للأطفال ناقصي الوزن والمبتسرين، ويرمز له بالرمز PRE.
  2. من الولادة حتى ستة أشهر، وتأخذ رقم واحد.
  3. من ستة أشهر وحتى سنة، وتأخذ رقم اثنين.
  4. أكبر من سنة وتأخذ رقم ثلاثة.

وختامًا، نحن نعلم مدى قلقك وسؤالك المتردد كيف أرجع طفلي للرضاعة الطبيعية؟ وإن صعبت الرضاعة الطبيعية كيف أجمع بينها وبين الصناعية؟ لذا ننصحك بعد تجربة ما ورد بالمقال، بالتوجه لاستشاري الرضاعة لتحديد الأفضل لكِ ولطفلك.

عزيزتي، إذا كنتِ أمًا لأول مرة، فلابد أنك تحتاجين للكثير من النصائح عن الرضاعة ونوم الطفل الرضيع وغير ذلك من المعلومات التي يمكنك أن تجديها في رعاية الرضع.

المصادر:
Why would a baby go on a breast-feeding strike?
Infant formula: Your questions answered
When Your Baby Won't Breastfeed
Is It OK to Pump and Bottle Feed Instead of Breastfeed?
How to combine breast and bottle feeding
Types of formula milk
Breast refusal

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon