شفاط حليب الثدي.. مواصفاته ونصائح لاستخدامه

محتويات

    لو كنتِ تخوضين تجربة الرضاعة الطبيعية لأول مرة، قد تستغربين أمر شفط الحليب وحفظه في زجاجة الحليب لإرضاع طفلك منه في وقت آخر، لكن ببعض الخطوات البسيطة وقليل من التخطيط المسبق، يمكنك شفط الحليب بسهولة، فما هي مواصفات الشفاط المناسب لكِ؟

    إذا كنت تعملين بدوام كامل، ستحتاجين شفاط كهربائي أو نوع من الشفاطات الذي يضخ الحليب من الثديين في وقت واحد لتوفير الوقت.

    اقرئي أيضًا: تجربة الشخصية.. كيف تتعاملين مع مضخات حليب الثدي؟

    مواصفات شفاط االحليب الذي تحتاجينه:

    • أن يتوافر به إمكانية ضبط سرعة وحدة الشفط، لتتمكني من ضبطها بطريقة مريحة بالنسبة لكِ.
    • أن يتميز بمنظومة مغلقة، بمعنى أن يذهب الحليب في مكان واحد بالزجاجة، بدلًا من إمكانية ارتجاعه داخل أنبوب الشفط مرة أخرى.
    • لا بُد أن تناسب القبة التي تلامس الصدر مقاس ثديك، أو أن يكون باستطاعتك الحصول على مقاسك منها لتتمكني من الشفط بكفاءة.

    لشراء مضخات حليب الثدي اضغطي هنا

     

     

    اقرئي أيضًا: علاقة حجم الثدي بإدرار الحليب أثناء الرضاعة

    نصائح لشفط الحليب:

    • اتبعي روتينًا يوميًا لشفط الحليب، اجلسي في نفس المكان، استخدمي مقعدًا مريحًا، وتناولي مشروبًا صحيًا قبل البدء.
    • جهزي شفاط الحليب بعد تنظيفه وتعقيمه في كل مرة، خذي حمامًا دافئًا واسترخي تمامًا ثم ابدئي في ضخ الحليب، كلما كنتِ في حالة نفسية جيدة، كان اﻷمر أفضل.
    • دلكي ثدييكِ لمدة 5 دقائق قبل البدء في شفط حليب الثدي، بدءً من تحت الإبط في حركة دائرية عكس عقارب الساعة، سيساهم ذلك في تحفيز عملية إدرار الحليب، باﻹضافة إلى إمكانية تكرار التدليك خلال عملية الشفط، إذا شعرت ببطء عملية الإدرار.
    • اشربي 1 - 3 أكواب من المياه قبل البدء في عملية شفط الحليب، المياه جيدة لكِ ولزيادة إدرار الحليب.
    • احرصي على توفير أجواء هادئة لتحفيز حواسك على التركيز في عملية إدرار الحليب، عطّري الجو برائحة تحبينها، خفّضي الإضاءات، واستمعي لموسيقى هادئة.
    • اختاري شفاط حليب من النوع الجيد، حتى لا تعاني من التهاب حلمات الثدي خلال عملية الشفط، ولتهدئة حلمة الثدي بعد الانتهاء، رطبيها بلوشن أو كريم مهدئ.
    • اشفطي حليب الثدي لمدة قصيرة، ولكن كرري عملية الشفط كل 3 ساعات، للحصول على نتيجة أفضل وتحفيز ثدييكِ على إدرار الحليب.
    • إذا كنتِ ترغبين في الحصول على نتيجة جيدة، قومي بشفط حليب ثدييكِ في الصباح الباكر، بعد أن تستيقظي من النوم مباشرة، في هذا الوقت يكون الحليب في ثدييكِ وافرًا.

    اقرئي أيضًا: طرق شفط حليب الثدي وتخزينه

    • تأكدي من استخدام شفاط الحليب بشكل صحيح، سواء من حيث تركيب قطع الشفاط أو طريقة الشفط نفسها، واطلبي مساعدة طبيبتك في شرح طريقة استخدامها الصحيحة.
    • يمكنك شفط حليب الثدي خلال إرضاع طفلك، هذا اﻷمر يصلح إذا كنتِ تستخدمين شفاط حليب كهربائي، فخلال الرضاعة الطبيعية، يعمل طفلك على تحفيز ثدييكِ ﻹدرار الحليب.
    • يمكنك الشفط من كلا الثديين في نفس الوقت، حيث تصبح مستويات البرولاكتين في الدم أعلى عند القيام بهذا اﻷمر، ما يزيد من إدرار الحليب.
    • جربي القيام بشفط ثدييكِ لمدة 7 دقائق ثم توقفي دقيقة لعمل تدليك، ثم أعيدي الشفط لمدة 7 دقائق أخرى، واحرصي على نظافة يديكِ وملابسك قبل القيام بعملية الشفط.
    • استخدمي زجاجات مُصنعة خصيصًا للاحتفاظ بالحليب، واحتفظي بالكميات التي يحتاجها طفلك خلال الرضاعة، حتى لا يتبقى حليب بعد أن يشبع، وتضطرين للتخلص منه بعد كل هذا العناء.
    • يمكنك الاحتفاظ بزجاجات الحليب لمدة 3 أيام في الثلاجة في درجة حرارة 1 إلى 4 درجات مئوية، أو لمدة ثلاثة أشهر في الفريزر في درجة حرارة - 15 إلى - 9 درجات مئوية أو لمدة سنة في الديب فريزر فى درجة حرارة -17 درجة مئوية.

    لشراء مضخات حليب الثدي اضغطي هنا

    موضوعات أخرى