أفضل أنواع مستلزمات حديثي الولادة

أفضل المنتجات

تقع الأم الجديدة في حيرة كبيرة بشأن اختيار مستلزمات استقبال المولود، خاصة إذا كانت أمًّا للمرة الأولى، فتجد مئات الأنواع والماركات من مستلزمات العناية، فتتساءل عن الأفضل والأنسب للطفل حديث الولادة، ولكن تزداد حيرتها عندما تجد العديد من المنتجات الجيدة ذات الجودة العالية.

ولتوفير الحيرة عليكِ في السنة الأولى من أمومتكِ، تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال دليلكِ لأفضل أنواع المستلزمات الخاصة بحديثي الولادة، أما بعد السنة الأولى ستكتسبين خبرة خاصة وستعرفين ما الأفضل لطفلكِ من واقع تجربتكِ المثيرة معه.

أفضل أنواع مستلزمات حديثي الولادة:

1. الحفاضات:

هناك أنواع متعددة من الحفاضات لحديثي الولادة، ولكل طفل نوع يناسب قياسه ويتلاءم مع بشرته، إليكِ أفضل الأنواع التي توصي بها أمهات "سوبرماما" للأمهات الجديدة:

2. الشامبو:

احرصي على اختيار شامبو لطفلكِ خالٍ من السلفات والكحول والسيليكون، حتى لا تؤذي بشرة رأسه الرقيقة، وإليكِ أفضل أنواع شامبو الأطفال حديثي الولادة:

3. سائل الاستحمام:

تجنبي استخدام الصابون العادي أو سائل الاستحمام غير المخصص للأطفال على بشرة طفلكِ، واستخدمي سائل استحمام لطيف مخصص للأطفال للحفاظ على بشرته التي تكون أكثر عرضة للجفاف والتحسس، وأفضل أنواعه:

4. لوشن ترطيب البشرة:

تحتاج بشرة صغيركِ إلى ترطيب مستمر وعناية خاصة، ضعي قليلًا من لوشن العناية بالبشرة المخصص للأطفال لترطيب بشرة طفلكِ وتجنب جفافها، وأفضل أنواعه:

5. كريم العناية بمنطقة الحفاض:

استخدمي لطفلكِ أحد الكريمات التي تحتوي على أكسيد الزنك، الذي له دور كبير في حماية البشرة من التهابات الحفاض، وأفضل أنواعه:

6. المناديل المبللة:

لا تخلو حقيبة كل أم من المناديل المبللة، فهي المنقذ الأول لها في كثير من المواقف المحرجة خارج المنزل، وأفضل أنواعها:

7. زيت الأطفال:

احرصي على تدليك طفلكِ في نهاية اليوم، لمساعدته على الاسترخاء والنوم في هدوء، وأفضل أنواعه:

وأخيرًا، ننصحكِ بعدم شراء كميات كبيرة من مستلزمات مولودكِ، فالأطفال يكبرون بسرعة تفوق الخيال، وقد تفاجئين بأن كثيرًا من المنتجات لم تعد مناسبة لقياس طفلكِ. ومن الأفضل شراء العبوات صغيرة الحجم للمرة الأولى لتجربتها أولًا والتأكد من ملاءمتها لبشرة صغيركِ الحساسة، فالتجربة هي دليلكِ الأول لاختيار الأفضل لكِ ولطفلكِ.

عودة إلى منتجات للرضع

هنا راضي

بقلم/

هنا راضي

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

منتجات وتجارب اخرى
مواضيع اخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon