انسداد الأمعاء عند حديثي الولادة.. الأعراض والعلاج

    انسداد الأمعاء عند حديثي الولادة

    يحدث الانسداد المعوي في حالة واحدة تقريبًا من بين كل 2000 ولادة، وهو سبب متكرر للاستشارة الجراحية للأطفال، وتندرج عدة حالات مختلفة تحت انسداد الأمعاء الوليدي؛ إذ يمكن أن يحدث الانسداد في أي نقطة في الجهاز الهضمي، وإلى جانب وجود أعراض عامة تجمع هذه الحالات، فإن هناك أعراضًا خاصة بكل حالة مختلفة، وتشترك جميعها في كونها حالات طارئة تستدعي العلاج الفوري لمنع حدوث مضاعفات. في موضوعنا نتناول أعراض انسداد الأمعاء عند حديثي الولادة، ونتعرف كذلك إلى كيفية علاجه.

    أعراض انسداد الأمعاء عند حديثي الولادة

    تشمل العلامات الكلاسيكية العامة لانسداد الأمعاء لدى حديثي الولادة:

    • القيء.
    • انتفاخ البطن.
    • تأخر مرور العقي (أول براز للمولود).
    • عدم تحمل الطعام.
    • غياب البراز الانتقالي.

    وتختلف هذه الأعراض باختلاف نوع الانسداد على النحو التالي:

    1. انسداد المعى الأمامي: غالبًا ما يجد الأطفال الذين يعانون من انسداد في المعى الأمامي صعوبة في البلع، وقد يواجهون القيء المستمر وقد ينتج عنه اضطراب إلكتروليت واضح (نقص في بوتاسيوم الدم). كذلك قد يُظهر فحص البطن انتفاخًا موضعيًا.
    2. انسداد مرتفع (jejunal): الأطفال الذين يعانون من هذا النوع من الانسداد عادة ما يتقيؤن العصارة المعوية، ويكشف تقييم البطن لديهم وجود ما يعرف بالجوف الزورقي، كذلك قد يصابون باضطرابات إلكتروليتية واضحة (فرط في بوتاسيوم الدم).
    3. انسداد القولون أو الأمعاء الدقيقة البعيدة: سيعاني الأطفال في هذا النوع من عدم تحمل التغذية وانتفاخ البطن، وإذا تأخر التشخيص، فقد يحدث قيء للبراز. قد يكشف جس البطن عن وجود كتلة نتيجة ازدواج معوي أو انغلاف.

    علاج انسداد الأمعاء عند حديثي الولادة

    يتطلب علاج انسداد الأمعاء عند الأطفال حديثي الولادة التعاون بين طبيب الأطفال حديثي الولادة وجراح الأطفال للتأكد من التشخيص الصحيح والمضي قدمًا في العلاج المناسب.

    يسبب الانسداد المعوي فقدان السوائل واضطرابات في إلكتروليت الدم كما وضحنا، نتيجة للقيء (في الانسداد المرتفع أو القريب) أو حبس السوائل داخل الأمعاء (في الانسدادات البعيدة)، وقد يؤدي ذلك إلى تدهور حالة الرضيع أو إلى الوفاة؛ لذا يجب تعويض هذه السوائل والإلكتروليت على الفور عن طريق إعطاء سوائل لطفلك عبر الوريد لمنع الجفاف وتصحيح اختلالات الإلكتروليت التي قد تكون حدثت بالفعل، ثم سيقوم الطبيب بما يلي:

    • إزالة الضغط على القناة المعوية، وهي الخطوة الأولى للعلاج بإدخال أنبوب أنفي معدي لشفط محتويات المعدة والأمعاء، في بعض حالات الانغلاف -أحد أشهر أسباب الانسداد المعوي لدى الرضع- قد يمكن إدخال أنبوب عبر المستقيم إلى الأمعاء لتقويم الأمعاء الملتوية. يمكن أيضَا استخدام حقنة شرجية هوائية أو بالباريوم لإزالة الانغلاف، وينجح ذلك في 50-90% من حالات الانغلاف لدى الرضع.
    • توفير الدعم التنفسي ودعم القلب والأوعية الدموية، في حالة الحاجة لذلك.
    • إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد، تحسبًا للحاجة إلى إجراء عملية جراحية. 
    • الجراحة، إذا لم تنجح الجهود الأخرى في تصحيح أو إزالة الانسداد، قد تحتاج بعض الحالات إلى جراحة طارئة، تزال فيها المنطقة المسدودة ويُستأصل جزء من الأمعاء. إذا كان الانسداد ناتجًا عن أورام أو أنسجة ندبية، فستزال جراحيًا كذلك. يمكن إعطاء المضادات الحيوية قبل الجراحة أو بعدها لتجنب خطر العدوى في موقع الانسداد. 
    اقرئي أيضًا: ما أضرار هز الرضيع؟

    ختامًا وبعد معرفتك أعراض انسداد الأمعاء عند حديثي الولادة، تعتبر هذه الحالة طارئة وتستدعي التدخل الطبي العاجل بمجرد رؤيتك للأعراض، سوف يبكي طفلك بشكل دوري من الألم ويسحب رجليه نحو صدره، وقد يصاحب ذلك الحمى أو القيء وقد لا يظهران، إذا تكرر بكاء طفلك كل 15 أو 30 دقيقة، فمن المهم رؤية طبيب الأطفال أو الذهاب إلى غرفة الطوارئ للتشخيص المبكر وبدء العلاج.

    لقراءةمزيدمنالمقالاتالمتعلقةبصحةالرضعوتغذيتهم اضغطيهنا.

    عودة إلى رضع

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon