رضيعي يرفض الطعام بسبب الرضاعة.. ماذا أفعل؟

تغذية وصحة الرضع

تقضي الأم ساعات طويلة في المطبخ في محاولات إعداد أشهى وأكثر الوجبات الصحية، وينتهي بها الحال يائسة بعد رفض الرضيع لتناول الطعام.

علامات رفض الرضيع للطعام كثيرة، منها: إغلاق الفم تمامًا، تحريك رأسه يمينًا ويسارًا بسرعة، وفي بعض الحالات يتطور الأمر لحد البكاء، وقبل أن تقلقي، دعينا نبحث عن بعض الأسباب.

أولًا: أغلب الرضع يفضلوا الرضاعة لأنها الوسيلة المتعارف عليها بالنسبة لهم وما زالوا بحاجة للوقت لبدء فهم عملية المضغ والبلع، وبالتالي الرضاعة هي الطريق الأسهل لهم سواء كانت طبيعية أو صناعية.

ثانيًا: في بعض الحالات يكون الجهاز الهضمي للرضيع غير جاهز بصورة تامة لاستقبال الطعام، وبالتالي هو رافض لكل محاولاتك.

ثالثًا: مرحلة التسنين التي تجعل الرضيع في حالة ألم مستمر وزن متواصل، لذا يرفض أي تجربة جديدة له.

وفقًا لعدد كبير من الدراسات، فإن بدء إدخال الطعام هدفه الأساسي أن يتعود الرضيع على عملية المضغ والبلع واختبار أنواع متنوعة من الأطعمة ذات طعم وملمس مختلف، وإن كان مصدر تغذيته الأول هو اللبن الطبيعي أو الصناعي، كل ما عليكِ فعله هو المحاولة، الأمر مرهق، ولكن لا تستسلمي حتى لا يكون الأمر أكثر صعوبة بعد إتمامه العام الأول.

إليكِ بعض النصائح التي تساعدك على إدخال الطعام لرضيعك:

1- كثير من الرضع يرفضون الجلوس في كرسي الطعام، نظرًا لارتباطه في أذهانهم بوقت الطعام غير المحبب بالنسبة لهم، لذا حاولي إطعامه وهو جالس بجوارك أو على حجرك، وفي نفس الوقت، اجلسيه على كرسي الطعام في غير مواعيد الأكل، وضعي أمامه عددًا من ألعابه المفضلة حتى يعتاد الجلوس عليه ويحبه.

اقرئي أيضًا: كيفية اختيار كرسي الطفل

2- خلال الفترة الأولى من إدخال الطعام، يرفض بعض الرضع الطعام لصعوبة عملية المضغ، لذا تأكدي من أنه مهروس وناعم جدًا، وتدريجيًا يمكن جعله أكثر سماكة وكثافة ليكون أقرب لطعام الكبار بعد إتمامه أول سنة.

اقرئي أيضًا: بالصور..7 وصفات لوجبات خضار للرضع

3- تأكدي من جوعه وألا تحاولي معه، إذا كان شبعانًا أو لم يقترب ميعاد طعامه.

4- عليكِ التجديد بشكل مستمر والخلط والمزج بين كل الأنواع المسموحة، حتى تصلي معه للطعم المفضل له، ويتقبل الطعام تدريجيًا.

اقرئي أيضًا: بالخطوات.. كيفية تحضير طعام الأطفال الرضع بالمنزل

5- أشركيه معك في الأكل، وهي من أكثر الطرق العملية، اجلسيه على كرسيه بجانبك، وابدئي تناول طعامك وفي نفس الوقت أطعميه، مع الوقت سيعتاد هذا السلوك وستجدينه يتأملك خلال تناولك الطعام، وبالتالي تسهل عملية إطعامه.

6- كوني مبتكرة في إعداد طعامه، بحيث يمكن زيادة كمية النوع المحبب له من الخضار أو الفاكهة، وفي نفس الوقت، إضافة نوع لم ينل إعجابه بشدة، ولكن بكمية قليلة بحيث لا يشعر بوجوده، وبذلك يحصل على كل القيم الغذائية اللازمة.

7- أضيفي اللبن سواء الطبيعي أو الصناعي للطعام، وبذلك يشعر بطعمه ويتشجع لتناول الطعام وتذكري أنه في مرحلة تدريب قبل كل شيء.

8- بداية من الشهر العاشر، يمكنك وضع عدد من الأطعمة البسيطة أمامه ليمسكها، ويبدأ تناولها بمفرده، مثل قطع جزر مسلوقة أو قطع صغيرة من الموز.

شاهدي نصائح للتعامل مع الأطفال المتعبين في الأكل مع أم العيال: 

 

وأنتِ ماذا عن تجربتك مع طفلك الرضيع في مرحلة إدخال الطعام؟ شاركينا...

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon