مدة الحمى الفيروسية عند الأطفال: كم تكون؟

    مدة الحمى الفيروسية عند الأطفال: كم تكون؟

    الحمى عند الأطفال هي أكثر ما يسبب أرقًا للأم وللأب، وتعد من أكثر الحالات الشائعة أيضًا، لكن ندعوكِ عزيزتي الأم أن لا تقلقي وأن تسيطري على مشاعركِ لتعرفي كيف سوف تتعاملين مع الحالة بأفضل طريقة، إذ يوجد نوعان من الحمى فليست جميعها ناشئة عن عدوى بكتيريا هُناك نوع ناشئ عن فيروسات، وفي هذا المقال سوف نعرفكِ على مدة الحمى الفيروسية عند الأطفال مع مزيد من التفاصيل.

     

    مدة الحمى الفيروسية عند الأطفال: كم تكون؟

    كما قلنا لكِ سابقًا عزيزتي الأم لا داعٍ لأن تقلقي كثيرًا حول الحمى الفيروسية، وفيما يأتي سوف نوضح لكِ مدى الحمى الفيروسية المختلف:

    • تستمر الحمى الفيروسية غالبًا من يومين إلى ثلاثة أيام، وهي غير مسببة للضرر.
    • تستمر الحمى في أغلب الأحيان ثلاثة أيام، وتمتد إلى اليوم الرابع في أحيانٍ أخرى عند الأطفال الذين لديهم مناعة جيدة.
    • ننصحك بزيارة الطبيب في حال استمر الحمى أكثر من أربعة أيام للتأكد من عدم وجود فة صحية تستدعي العلاج والتدخل الطبي.
    • تستمر الحمى عند الأطفال الذين لديهم مناعة ضعيف ومشكلات في المناعة من 8 - 10 أيام.

     

    لماذا تستمر الحمى لهذه المدى؟

    تحارب أجسامنا الحرارة عبر الأجسام المضادة، فكل فيروس له جسم مضاد مختلف في الجسم، إذ تحتاج هذهِ المضادات لأن تفرز في الجسم مدة 48 - 72 ساعة بعد أن يتعرض الجسم للعدوى.

    وغالبًا ما يتحكم الجسم بهذه الفيروسات بشكلٍ جيدٍ دون أن تتكاثر في الجسم إلى حين أن يتم إفراز الأجسام المضادة، فخلال هذهِ المدى ترتفع درجة حرارة الجسم ليصبح الجسم بيئة غير ملائمة لنمو الفيروسات ولتكاثرها.

    يحدث كل هذا عبر إفراز مواد كيميائية تُدعى السيتوكينات (Cytokines) والإنتلوكينات (Interleukin)، وبمجرد حلول اليوم الثالث إلى الرابع يكون الجسم قد أفرز كميات كافية من الأجسام المُضادة للتحكم في الفيروسات والتخلص منها.

     

    لماذا تستمر الحمى أكثر من أربعة أيام؟

    بعد التعرف على مدة الحمى الفيروسية عند الأطفال وكيف يتعامل الجسم معها، في بعض الأحيان قد تمتد الحمى إلى أكثر من ثلاثة وأربعة أيام؛ وذلك بسبب وجود عدد قليل من الأجسام المضادة.

     

    علاج الحمى الفيروسية عند الأطفال ونصائح

    إن كُنتِ تتساءلين عند العلاج فهو يتم تحت إشراف وموافقة الطبيب، ولكن عادةً ما يتم اللجوء إلى الآتي:

    • الأيبوبروفين (Ibuprofen) الذي يستمر مفعوله إلى ست ساعات وهي مدة أطول من تلك التي تستمر عند تناول الأسيتامينوفين (Acetaminophen)، لكنه قد يُسبب آلامًا في المعدة وتهيجات، كما يسبب مشكلات في الكلى؛ لأنه الجسم يقوم بالتخلص منه عبر الكلى، يفضل عدم استخدامه للأطفال أقل من ستة أشهر.
    • الأسيتامينوفين والذي يُعطى كل أربع ساعات وهو أفضل اختيار للأطفال الأقل من ستة أشهر.

    وهُناك نصائح أخرى ننصحكِ بتطبيقها، مثل:

    1. التأكد من أن الطفل يحصل على سوائل كافية له وماء إن كان أكبر من ستة أشهر.
    2. التخفيف من قطعة ملابس واحدة، إلا أن كان الطفل يرتعش مع الحرارة قومي بتغطيته.
    3. إرضاع الطفل بشكل أكثر إن كان أقل من ستة أشهر، سواءً من الثدي أو من الزجاجة.

     

    أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

    عليكِ عزيزتي الأم خلال هذهِ الفترة أن تكوني يقظة حول أي أعراض قد تظهر على طفلكِ لتذهبي للطبيب على الفور، وهي كما يأتي:

    1. الطفل يبدو مريضًا جدًا.
    2. أعراض حادة تسبب مشكلات في التنفس.
    3. الإصابة بالحمى في عمر أقل من 12 أسبوعًا.
    4. الحمى دون ظهور أي أعراض أخرى في عمر أقل من عامين.
    5. الحمى تستمر أكثر من 72 ساعة.
    6. حالة الطفل تتدهور مع الوقت.

     

    عزيزتي الأم قدمنا لكِ في هذا المقال مدة الحمى الفيروسية عند الأطفال ومزيدًا من التفاصيل التي قد تكون مهمة لكِ.

    عودة إلى رضع

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    بقلم/

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    تخرجت بدرجة البكالوريوس في دكتور صيدلة، مهتمة بالبحث العلمي والصحة النفسية. كما أسعى دائمًا للبحث عن التجربة وملاحقتها أينما وجدت.

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon