اتركي طفلك يتناول الطعام بأصابعه لهذه الأسباب

تغذية وصحة الرضع

يعتمد صغيركِ عليكِ في تغذيته منذ اليوم الأول في حياته، بل منذ أن كان جنينًا في رحمكِ، وتختلف طريقة إطعامه كلما يكبر وينمو، ففي البداية يعتمد في تغذيته على الرضاعة فقط، ثم تبدئين في إدخال أطعمة مختلفة له بعد عدة أشهر، في البداية تقدمين له الطعام مطحونًا وناعمًا كي يتمكن من بلعه، ثم تزيدين من سمك قوام الطعام تدريجيًّا من المطحون إلى المهروس قليلًا، حتى يعتاد على تناول الطعام الصلب، إلى أن تتطور قدراته الحركية ويتمكن من الإمساك بالطعام وتناوله بنفسه، وهنا تبدأ مرحلة طعام الأصابع.

ما هو طعام الأصابع؟

طعام الأصابع هو المرحلة الثانية من إدخال الطعام للطفل الرضيع، ويمكن البدء فيها بعد الشهر الثامن من عمره، أو على حسب استعداد كل طفل، وفيها تقدمين لطفلكِ الطعام في صورة قطع صغيرة بحيث يتمكن من الإمساك بها بيديه وتناولها بنفسه تحت مراقبتكِ، مثل قطع الخضار المسلوق أو الفواكه الطرية، ويمكنكِ إعداد صغيركِ لهذه المرحلة بتعويده على مضغ الطعام عن طريق زيادة سمك قوام الطعام المقدم له تدريجيًّا.

5 فوائد لتقديم طعام الأصابع لطفلك الرضيع:

1. تقوية عضلات فكه:

عندما تتوقفين عن تقديم الطعام المطحون لطفلكِ وتبدئين في تقديم طعام خشن القوام له، فإن ذلك يساعد على تقوية عضلات فكه ويعزز من قدرته على مضغ الطعام وابتلاعه.

2. تطوير مهاراته الحركية:

يُعد طعام الأصابع نشاطًا رائعًا لتطوير مهارات الطفل الحركية وتقوية عضلات يديه وأصابعه وقدرته على الإمساك بالأشياء المختلفة، عندما يحاول الإمساك بالطعام بنفسه ووضعه في فمه دون مساعدة، بالإضافة إلى تطوير قدرته على تنسيق حركاته بين العين واليد.

في البداية، قدمي لطفلكِ قطعًا صغيرة وسهلة الالتقاط من طعام الأصابع، ودعيه يحاول الإمساك بها وتناولها بنفسه، وبعد أن يتقن مهمته اجعلي الأمر أكثر تشويقًا ومتعة وقدمي له الأطعمة التي يصعب الإمساك بها مثل قطع الموز الزلقة.

3. الاعتماد على نفسه:

طعام الأصابع هو الخطوة الأولى لتعويد الطفل على الاعتماد على نفسه، وزيادة ثقته بنفسه عندما يشعر بأنه يتناول وجبته بنفسه مثل الكبار.

ضعي كرسي الطعام المخصص لطفلكِ بجوار طاولة الطعام الرئيسية بالمنزل، واحرصي على أن يتناول جميع أفراد الأسرة الطعام في الوقت نفسه، ما يساعد على زيادة شهية طفلكِ وشعوره بمسؤولية إنهاء وجبته.

4. تطوير مهارات نطقه وكلامه:

قد تندهشين عندما تعرفين أن طعام الأصابع يساعد بشكل كبير على تطوير مهارة النطق لدى الطفل، فالعضلات المستخدمة في مضع الطعام هي نفسها العضلات المستخدمة في الكلام.

5. زيادة حماسه لتناول الطعام:

يزيد طعام الأصابع من حماس الطفل لتقبل تناول أطعمة جديدة، خاصة عندما تقدمينها له في صورة أشكال مختلفة وجديدة وجذابة، سينتابه الفضول لاستكشافها ويمد يده دون تردد لتذوقها والتعرف عليها.

نصائح يجب أخذها في الاعتبار عند تقديم طعام الأصابع لطفلكِ:

  • احرصي على أن يكون الطفل في وضع الجلوس عند تقديم طعام الأصابع له.
  • تأكدي أن الطعام الذي تقدمينه لطفلكِ قابل للمضغ دون أسنان ومقطع قطعًا صغيرة، وتجنبي الأطعمة صعبة المضغ أو غير المطبوخة جيدًا.
  • أبقي طفلكِ أمام عينيكِ خلال تناوله طعام الأصابع، ولا تهلعي إذا "شرق" وبدأ في السعال حتى لا ينتقل فزعك إليه، فمن الطبيعي أن يشرق الأطفال عند محاولتهم تناول الأطعمة الصلبة بعد أن كانوا يعتمدون على الرضاعة فقط، وهناك فرق كبير بين الشرقة والاختناق.
  • أجلي هذه المرحلة إذا واجه طفلكِ صعوبة في مضغ الطعام وابتلاعه إلى الوقت الذي يكون فيه على استعداد لذلك.

ما التصرف الصحيح عند شرقة الطفل الرضيع خلال الأكل؟

وأخيرًا، توقعي أن يكون هناك الكثير من الفوضى عند البدء في مرحلة طعام الأصابع، استعدي لها وتقبليها بصدر رحب، وتذكري أن إمساك صغيركِ بالطعام وتناوله بنفسه يُعد إنجازًا كبيرًا يستحق العناء.

المصادر:
Mother & Baby
Kids Health
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon