التطعيمات الضرورية للرضع في السنة الأولى

تطعيمات الطفل - تطعيمات الأطفال

لأن صحة طفلك أهم ما لديك، فتطعيمات الأطفال الدورية بالتأكيد أصبحت تشغل بالك كثيرًا، منذ يوم الولادة مرورًا بتطعيمات الشهرين والأربعة أشهر والستة أشهر والسنة. فالحرص على تطعيمات الطفل يقيه من أمراض خطيرة، كالحصبة والجديري والدفتيريا والسعال الديكي والكبد الوبائي، وغيرها من الأمراض.

ولهذا يجب أن تكوني على دراية بكل تطعيمات الطفل اللازمة منذ يوم الولادة، وفي هذا المقال نخبرك بتطعيمات الأطفال تفصيلًا على مدار السنة الأولى، وكيف تتعاملين مع أعراضها.

تطعيمات الطفل في السنة الأولى

تطعيمات الطفل في اليوم الأول

  1. تطعيم الكبد الوبائي "ب": أهم هذه التطعيمات هو تطعيم جديد أدرجته الحكومة المصرية لجميع المواليد إلزامًا، وهو تطعيم الكبدي الوبائي "ب"، والذي يؤخذ خلال أول 24 ساعة من عُمر الطفل سواء في المستشفى الذي تمت به الولادة إن كان متوفرًا، أو في أقرب مكتب صحة محيط بالمستشفى. والتطعيم ليست له أي آثار جانبية أو أعراض مزعجة، ويقي الطفل من الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي "ب".
  2. حقنة فيتامين "ك": أيضًا من الحقن التي يجب إعطاؤها لطفلك يوم ولادته هي حقنة فيتامين "ك"، وهي ليست تطعيمًا في حد ذاتها ولكنها من أهم الفيتامينات التي تمنع حدوث جلطات الدم أو النزيف الداخلي لدى الرضع، خاصة مع إمكانية حدوث ذلك بسبب ظروف الولادة المختلفة، اسألي عن توفر هذه الحقنة في مستشفى التوليد الذي ستذهبين إليه.

  3. الجرعة الصفرية لتطعيم شلل الأطفال: الأمر نفسه مع الجرعة الصفرية من شلل الأطفال، وتعطى لطفلك بعد انقضاء أول 24 ساعة من ولادته عن طريق نقط في الفم.

تطعيمات الطفل في اليوم الثالث

تطعيم الدرن، ويسمى تطعيم السل أيضًا، وهو مرض جرثومي يحدث عند تعرض الطفل للعدوى بجرثومة السل، وتحدث العدوى بصورة رئيسية عن طريق التنفس.

إلى جانب التطعيمات توجد تحاليل إلزامية مهمة لحديثي الولادة، ومنها الغدة الدرقية، والتي تسمى أيضًا تطعيم "كعب الرجل" حيث تؤخذ عينة دم من قدم الطفل لتحليلها تشبه عينة تحليل السكر بالجهاز المنزلي عند الكبار.

وتعود أهمية هذا التحليل إلى أنه يكشق نقص هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال من عدمه، والذي قد يسبب تأخرًا عقليًّا يؤدي إلى التخلف العقلي الذي يمكن تجنبه ومنعه فقط بإعطاء علاج الغدة الدرقية، ما يجنب الأطفال تعرضهم للتأخر العقلي. 

تحليل الغدة الدرقية في مكاتب الصحة من اليوم الثالث حتى اليوم السابع.

تطعيم الشهرين

عبارة عن نقط بالفم وحقنة أو حقنتين بالفخذ، وتختلف مكوناته من دولة إلى أخرى، احرصي على تطعيم طفلك باقي التطعيمات إذا لم تكن إلزامية في بلدك.

  • تطعيم شلل الأطفال، وهو عبارة عن نقط بالفم، ويحمي من مرض شلل الأطفال الذي يكاد ينتهي من العالم بسبب انتشار التطعيم.
  • التطعيم الثلاثي البكتيري، وهو عبارة عن حقنة بالفخذ، ويحمي من السعال الديكي والدفتيريا والتيتانوس، وهو إلزامي في أغلب الدول العربية.
  • تطعيم الكبد الوبائي "ب"، وهو حقنة في الفخذ ويعطى مع التطعيم الثلاثي، ويحمي من الكبد الوبائي "ب" المنتشر بكثرة في بعض الدول مثل مصر.
  • تطعيم الأنفلونزا البكتيرية، ويعطى مع التطعيم الثلاثي والكبد الوبائي "ب"، ويطلق عليه التطعيم الخماسي، ويحمي من الأنفلونزا البكتيرية التي تسبب الالتهابات الرئوية والالتهاب السحائي.
  • تطعيم الروتا، وهو عبارة عن نقط بالفم، ولا يعد إلزاميًّا في بعض الدول العربية، ويجب إعطاؤه للطفل فهو يحمي من فيروس الروتا الذي يسبب نزلات معوية شديدة خاصة عند الرضع.
  • تطعيم المكورات الرئوية، وهو حقنة بالفخذ، ويحمي من بكتيريا المكورات الرئوية التي تسبب التهابات الأذن الوسطى والتهابات رئوية عند الأطفال، ويجب إعطاؤه للطفل إن لم يكن من التطعيمات الإلزامية في بلدك.

تطعيم الأربعة أشهر

عبارة عن نقط بالفم وحقنة أو حقنتين بالفخذ، وتختلف مكوناته من دولة إلى أخرى، وبالإضافة له احرصي على تطعيم طفلك باقي التطعيمات إذا لم تكن إلزامية في بلدك.

  • تطعيم شلل الأطفال، وهو عبارة عن نقط بالفم، ويحمي من مرض شلل الأطفال الذي يكاد ينتهي من العالم بسبب انتشار التطعيم.
  • التطعيم الثلاثي البكتيري، وهو عبارة عن حقنة بالفخذ، ويحمي من السعال الديكي والدفتريا والتيتانوس، وهو إلزامي في أغلب الدول العربية.
  • تطعيم الكبد الوبائي "ب"، وهو حقنة في الفخذ ويعطى مع التطعيم الثلاثي، ويحمي من الكبد الوبائي "ب" المنتشر بكثرة في بعض الدول مثل مصر.
  • تطعيم الأنفلونزا البكتيرية، ويعطى مع التطعيم الثلاثي والكبد الوبائي "ب"، ويطلق عليه التطعيم الخماسي، ويحمي من الأنفلونزا البكتيرية التي تسبب الالتهابات الرئوية والالتهاب السحائي.
  • تطعيم الروتا، وهو عبارة عن نقط بالفم، ولا يعد إلزاميًّا في بعض الدول العربية، ويجب إعطاؤه للطفل، فهو يحمي من فيروس الروتا الذي يسبب نزلات معوية شديدة خاصة عند الرضع.
  • تطعيم المكورات الرئوية، وهو حقنة بالفخذ، ويحمي من بكتيريا المكورات الرئوية التي تسبب التهابات الأذن الوسطى والتهابات رئوية عند الأطفال، ويجب إعطاؤه للطفل إن لم يكن من التطعيمات الإلزامية في بلدك.

تطعيم الشهر السادس

يتم إعطاؤه للطفل في مكتب الصحة التابع له الطفل، وهو عبارة عن نقط بالفم وحقنة بالفخذ، وتختلف التطعيمات الإلزامية من دولة إلى أخرى، ويجب أن تحرصي على تطعيم طفلك كل التطعيمات إن لم يكن بعضها إلزاميًّا في بلدك.

  • تطعيم شلل الأطفال، ويعطى عن طريق الفم، ويحمي من مرض شلل الأطفال، الذي تسبب في إعاقات لعدد كبير من الأطفال قبل ظهور التطعيم.
  • التطعيم الخماسي، وهو عبارة عن حقنة بالفخذ، ويتكون من التطعيم الثلاثي البكتيري الذي يحمي من السعال الديكي والدفتيريا والتيتانوس، وتطعيم الكبد الوبائي "ب" الذي يحمي من الكبد الوبائي "ب"، وتطعيم الإنفلونزا البكتيرية، والذي يحمي من الإنفلونزا البكتيرية التي تسبب الالتهابات الرئوية والالتهاب السحائي خاصة عند الرضع.
  • تطعيم المكورات الرئوية، وهو حقنة بالفخذ، ويحمي من بكتيريا المكورات الرئوية التي تسبب التهابات الأذن الوسطى والالتهابات الرئوية، ويجب إعطاؤه للطفل إن لم يكن من التطعيمات الإلزامية في بلدك.
ملحوظة:

تطعيم المكورات الرئوية ليس من التطعيمات الإلزامية في بعض الدول مثل مصر، ويتم إعطاؤه كتطعيم إضافي في اليوم نفسه مع التطعيمات الإلزامية أو بعدها بأسبوعين.

تطعيم السنة

هو عبارة عن حقنة بالكتف، ويطلق عليه التطعيم الثلاثي الفيروسي (MMR)، ويحمي من مرض الحصبة والنكاف والحصبة الألماني.

وفي هذا الفيديو يتحدث الدكتور أحمد سعد الدين البليدي، أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة، عن التطعيمات اللازمة للرضع والأطفال.

ما تأثير تأخير التطعيم على الطفل؟

يفضل عدم تأخير التطعيمات عن أوقاتها المفروضة، ويمكن تأخيره من أسبوعين إلى شهر إذا دعت الحاجة إلى ذلك، حيث يؤجل التطعيم في حالة مرض الرضيع مرضًا شديدًا مع ارتفاع درجة حرارته، ولا يؤجل في حالة أدوار البرد البسيطة، واستشيري طبيبك دائمًا إذا كان لديك أي تساؤلات متعلقة بالتطعيمات.

أعراض التطعيم على الطفل الرضيع

  • ارتفاع في درجة الحرارة لمدة يومين لا أكثر.
  • تورم واحمرار في منطقة الحقن.
  • ليونة في البراز لعدة أيام بعد تطعيم الروتا.
  • بكاء وانزعاج متواصل من الطفل.

وكل هذه أعراض صحية تدل على قوة الجهاز المناعي لطفلك وفعالية التطعيم.

وتنتهي الأعراض سريعًا خلال يومين على الأكثر، ولكن يجب أن تستشيري الطبيب في الحالات التالية:

  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الطفل.

  • استمرار تورم واحمرار الكتف لأكثر من أسبوع.
  • حدوث طفح جلدي بعد جرعة التطعيم.
  • حدوث تشنجات بسبب تطعيم السعال الديكي، فعند تعرض طفلك لها سيطلب منك الطبيب عدم إعطائه تطعيم السعال الديكي في المرات المقبلة.

كيف أتعامل مع أعراض التطعيم؟

  • لا تعطي طفلك خافض حرارة إلا عند ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم، وأعطيه الجرعة المناسبة التي وصفها لك الطبيب بناء على وزن طفلك.
  • اعملي كمادات مياه فاترة على مكان الحقن لتقليل التورم، ويمكنك استخدام كمادات الجل المخصصة للأطفال ولصقها على فخذه مكان الحقن.
  • ادهني مرهمًا موضعيًّا مناسبًا مكان الحقن، مثل ريباريل جل أو اكستروما، في حالة ازدياد التورم بشكل ملحوظ.
  • أرضعي طفلك قبل التطعيم بساعة ثم بعده بساعتين، حتى لا يتقيأ التطعيم الفموي.
  • ضمي طفلك إليك حتى يشعر بالأمان ويكف عن البكاء.

وفي هذا الفيديو يوضح الدكتور أحمد سعد الدين البليدي -أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة- مضاعفات تطعيمات الأطفال.

هل يُصاب الطفل بالمرض بعد التطعيم؟

هناك مجموعة من التطعيمات الأساسية مثل شلل الأطفال والحصبة والدرن التي تقدمها مكاتب الصحة التابعة للدولة، وتعمل هذه التطعيمات على تقوية جهاز المناعة، عن طريق حقن الطفل بشكل مخفف من المرض المراد التحصن ضده، وبالتالي يُحفز الجهاز المناعي بإنتاج أجسام مضادة لمحاربة هذه الفيروسات والتصدي لها. 

وإذا حصل الطفل على هذه التطعيمات وجرعاتها الكاملة في مواعيدها المقررة وفقًا للجدول المرفق في شهادة الميلاد، فلن يُصاب بهذه الأمراض مرة أخرى طوال سنوات عمره إلا في بعض الحالات النادرة.

ويجب العلم أن بعض التطعيمات تستمر فاعليتها مدى الحياة، والبعض الآخر يستمر لعدة سنوات فقط. وهناك مجموعة أخرى من التطعيمات الإضافية والاختيارية التي يُحددها الطبيب للأطفال، مثل الإنفلونزا، التي على الرغم من أن الطفل يحصل على المناعة ضدها بالتطعيم، فمن الممكن أن يُصاب بها مرة أخرى.

ما الحالات التي يمنع فيها تطعيم الطفل؟

حالات المرض الشديدة التي تمنع الطفل من الحصول على التطعيم:

  • إذا كان الطفل مصابًا بمرض حاد يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة.
  • إذا كان الطفل يحصل على علاج بمثبطات المناعة والكورتيزون.
  • لا يُعطى جميع التطعيمات واللقاحات للأطفال المصابين بكل من نقص المناعة والسرطان، والأطفال الخاضعين للعلاج الكيماوي والإشعاعي المثبط للمناعة.
  • إذا كان الطفل مصابًا بتلف في المخ أو التشنجات.
  • لا يُعطى لقاح الحصبة ولقاح الحصبة الألمانية ولقاح النكاف للأطفال والمرضى المصابين بالإيدز، وذلك في حال وجود نقص مناعة شديد.

تطعيمات الطفل اللازمة والإضافية من أسس الحفاظ على صحته، فلا تتهاوني بها بالتأخير أو النسيان، فصحة طفلك أمانة في يديكِ ولا تنسي المتابعة الدائمة مع طبيب الأطفال عند ظهور أي أعراض غريبة.

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon