9 أسباب لإصابة طفلك بالكدمات.. احذري منها

    أسباب الكدمات عند الأطفال

    يصاب الأطفال بالكدمات بسهولة، سواء الصغار الذين يخطون أولى خطواتهم أو الذين في سن المدرسة ويتحركون أغلب الوقت، وهي أكثر شيوعًا في الجزء السفلي من الساقين. لحسن الحظ ورغم أن عديدًا من الآباء قلقون من أن الكدمة  قد تكون إشارة إلى مرض خطير، فإنه في معظم الأحيان يكون الأمر طبيعيًا، تحدث الكدمات عندما تُمزق الأوعية الدموية الصغيرة تحت الجلد، فيتسرب الدم إلى الأنسجة تحت الجلد ويسبب بقعة سوداء وزرقاء تتحول في كثير من الأحيان خلال الشفاء إلى الأسود الأرجواني أو الأزرق المحمر أو الأخضر المصفر، في هذا المقال اعرفي أسباب الكدمات عند الأطفال.

    أسباب الكدمات عند الأطفال

    عندما يتعلم طفلك المشي، من المحتمل أن يسقط ويصطدم بالأشياء كثيرًا، بينما يميل الأطفال الأكبر سنًا إلى الإصابة بكدمات على أذرعهم وأرجلهم من اللعب والنشاط، هذا النوع من الكدمات بشكل عام لا يدعو للقلق، ويمكن أن تشمل الأسباب الأخرى للكدمات ما يلي:

    1. إساءة معاملة الأطفال: الكدمات غير المفسرة، والتي تكون في أماكن غير معتادة مثل (الذراعين، اليدين، الأذنين، الرقبة، الأرداف)، وبأشكال محددة، مثل علامة لدغة كبيرة أو حرق السجائر أو علامة الحزام يمكن أن تكون علامات إساءة معاملة الأطفال.
    2. مرض فون ويليبراند (Von Willebrand disease): مرض شائع، وهو اضطراب نزيف وراثي يمكن أن يسبب الكدمات بسهولة، ونزيف الأنف المتكرر، والنزيف بعد الجراحة.
    3. نقص الصفيحات: ويعني نقص الصفائح الدموية، يمكن أن يحدث عندما لا تُتج الصفائح الدموية، أو عندما تتكسر، أو تُحجز عند تضخم الطحال.
    4. فرفرية نقص الصفيحات المجهولة السبب (Idiopathic thrombocytopenic purpura): اضطراب في المناعة الذاتية، يؤدي إلى انهيار الصفائح الدموية في الدم عن طريق الأجسام المضادة وانخفاض عددها، قد يُنتج عن عدوى فيروسية حديثة، وبعد ذلك يصاب الأطفال الصغار بكدمات كبيرة ونمشات (نقاط أرجوانية صغيرة تحت الجلد).
    5. فرفرية هينوخ شونلاين (Henoch-Schonlein purpura ): يُسمى أيضًا بالالتهاب الوعائي بالجلوبيولين المناعي "أ"، يمكن أن يسبب هذا الاضطراب المناعي آلامًا في البطن، وبرازًا دمويًا، وآلامًا في المفاصل، وطفحًا مميزًا على ذراعي الطفل وساقيه وأردافه التي تشبه الكدمات.
    6. الهيموفيليا "أ" (نقص عامل التجلط رقم 8) أو الهيموفيليا "ب" (نقص عامل التجلط رقم 9): تُشخّص الهيموفيليا عادةً قبل أن يبلغ الطفل عامين إلى خمسة أعوام عندما يكون لديه كدمات، أو نزيف في المفاصل، أو نزيف مفرط بعد إصابة الأسنان
    7. اللوكيميا (Leukemia): عادةً ما يعاني الأطفال المصابون بسرطان الدم من الكدمات والنزيف وانخفاض عدد الصفائح الدموية.
    8. نقص فيتامين "ك":  نقص فيتامين "ك 1" أو فيتامين" ك 2"، يمكن أن يؤدي إلى مشكلات النزيف، بسبب دور الفيتامين الأساسي في إنتاج البروثرومبين (عامل التخثر).
    9. الآثار الجانبية لبعض الأدوية: أدوية الصرع وبعض المضادات الحيوية يمكن أن تسبب كدمات أو نزيفًا غير طبيعي.

    علاج الكدمات المنتفخة عند الأطفال

    عادةً ما تلتئم الكدمة من تلقاء نفسها خلال أسبوع إلى أسبوعين، ولكن في ما يلي بعض الإرشادات العامة للعلاج:

    1. ضعي كمادة باردة أو مثلجة لأول 24 ساعة بعد الإصابة للمساعدة على تقليل التورم والألم، يمكنكِ لف الكمادة الباردة بمنشفة أو قطعة قماش وضعيها على الكدمة لمدة 10 إلى 15 دقيقة، كرري الأمر، ولكن ليس أكثر من مرة في الساعة، ولا تضعي الثلج أو أي شيء مجمّد مباشرةً على جلد الطفل.
    2. بعد يوم أو يومين، جربي حمامًا دافئًا لمساعدة المنطقة على التحسن.
    3. إذا كانت الكدمة أو التورم على الشفاه أو في الفم، فقدمي لطفلك مكعب ثلج أو قطعة ثلج لامتصاصها.
    4.  تجنبي تدليك المنطقة المصابة بالكدمات أو الضغط عليها.
    5.  إذا كانت الكدمة تتضمن منطقة كبيرة على الذراع أو الساق، ارفعي المنطقة المصابة فوق القلب للمساعدة على تقليل التورم.
    6. استخدمي أسيتامينوفين للأطفال لعلاج الألم، ولا تستخدمي الإيبوبروفين لأنه قد يطيل النزيف، إذا لم يتناول طفلك هذا الدواء من قبل، فاتصلي بطبيب الأطفال أولًا، ولا تعطي الأسبرين لطفل أقل من 16 عامًا.
    7. من المهم أيضًا  تقديم التغذية الجيدة، مثل الخضراوات الورقية والبروكولي التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين "ك" المساعد على تجلط الدم لمنع الأوعية الدموية من أن تصبح هشة ومن ثم تلتئم الكدمات بسهولة أكبر.

    علاج كدمات العين عند الأطفال

    يمكنكِ اتباع الخطوات التالية لعلاج كدمات العين عند الأطفال:

    1. تحققي من وجود إصابات أخرى، إذا اشتبهتِ في كسر في العظام أو تلف في العين أو إصابة في الرأس، أو إذا كانت الكدمة ناتجة عن شيء صدم عينه، فاصطحبي الطفل إلى غرفة الطوارئ.
    2. ضعي كيس ثلج على المنطقة لمدة 20 دقيقة كل ساعة لتقليل التورم، كرري لمدة أربع ساعات، ولا تضغطي على العين.
    3. ضعي كمادة دافئة بعد يومين على المنطقة لمدة 10 دقائق، ثلاث مرات يوميًا.
    4. إذا كان طفلك يتألم فيمكنكِ مساعدته بمسكن الأطفال كما ذكرنا سابقًا في علاج الكدمات.
    5. حافظي على رأس الطفل مرتفع للمساعدة في تقليل التورم.

    من المهم أن تعرفي أن التورم والكدمات قد ينتشرا إلى الخد أو إلى العين الأخرى هذا أمر طبيعي، استشيري الطبيب إذا لم يختفيا من تلقاء نفسهم.

    عزيزتي الأم، أسباب الكدمات عند الأطفال مختلفة، وعلى الرغم من أن الكدمات غالبًا ما تكون طبيعية عند الأطفال، فإن عض العلامات قد تكون خطيرة، فإذا كان طفلك يعاني من كدمات مفرطة أو كدمات دون سبب مع علامات أخرى للنزيف، فمن المهم التحدث إلى طبيب الأطفال، يمكن للفحص والاختبار الشامل أن يطمئنك ويساعد على تحديد نوع الرعاية والعلاج اللازمين.

    يمكنك عزيزتي قراءة مزيد من الموضوعات بخصوص تغذية وصحة الأطفال على موقع "سوبرماما" من هنا.

    عودة إلى أطفال

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon