كيف تؤهلين ثدييك للرضاعة الطبيعية في الولادة الثانية

إذا كنتِ مررتِ بمشاكل في الرضاعة الطبيعية في حملك الأول، فلا تقلقي، لن تكون تجربتك في الرضاعة للمرة الثانية بالسوء أو المشكلات نفسها، على الأقل صرتِ الآن أكثر خبرة ودراية بما عليكِ فعله ومعكِ أساسيات الرضاعة الطبيعية والتوقيتات المتوقعة لعلاج المشاكل التي يمكن أن تواجهك. ومع ذلك لا ينبغي تجاهل بعض التحضيرات المهمة لثدييك وجسدك قبل الولادة، حتى تحصلي على أروع تجربة رضاعة طبيعية يمكن أن تمري بها.

كيف يمكنك الاستعداد للرضاعة الطبيعية قبل الولادة؟

من واقع تجربتي مع طفلتي الأولى، مررت ببعض المشكلات في أثناء الرضاعة الطبيعة، التي علمت لاحقًا أنه كان يمكن تجنبها في أثناء الحمل بالتحضير الجيد للثدي، ومتابعة فيديوهات تعليمية لطرق الرضاعة الصحيحة. ومع ذلك فقد مرت هذه المشكلات سريعًا وتغلبت عليها في وقت قليل نسبيًّا، وفي حملي الثاني أعلم أن الأمر لن يكون سهلًا، ولكني الآن على دراية بالتحضيرات الأساسية والمهمة وكيفية تطبيقها.

5 تحضيرات أساسية للرضاعة في المرة الثانية:

1. ترطيب ثدييك:

يجنبكِ ترطيب ثدييك نصف مشكلات الرضاعة الطبيعية على الأقل، مثل تشقق الحلمات والتهابها وألم الرضاعة للمرة الأولى بعد الولادة. ولذلك يجب أن تبدئي في ترطيب ثدييك في الحمل الثاني منذ الشهر السابع مرتين يوميًّا تزيدان إلى ثلاث مرات في الشهر الثامن والتاسع، وتدليك بسيط لحلمة الثدي والهالة المحيطة بها، سواء بكريم مخصص لترطيب الثدي خلال الحمل أو بالزيوت الطبيعية كزيوت الجوجوبا وجوز الهند وزيت الزيتون.

2. اتباع وضعيات الرضاعة الصحيحة:

شاهدي فيديوهات لوضعيات الرضاعة الصحيحة واحفظيها على هاتفك للعودة إليها عند الحاجة، ويمكنكِ حضور دورة تدريبية لدى متخصصين في الرضاعة الطبيعية للتعرف على الأمر بشكل مبسط وسهل ووافٍ.

6 أوضاع صحيحة للرضاعة الطبيعية

3. ترطيب جسمك:

تناول المياه والسوائل في الشهور الأخيرة من الحمل، لا يعمل فقط على ترطيب جسمك وبشرتك وتجنب علامات تمدد الجلد، بل على ترطيب ثدييكِ أيضًا ومساعدة الغدد على إفراز اللبن وإدرار حليب الرضاعة فور ولادتك. وربما قبل ذلك بأسابيع قليلة ستلاحظين أن ثدييكِ يفرزان سائلًا شفافًا وهو ما يعرف باللبأ أو لبن السرسوب، لذلك لا تهملي تناول المياه والسوائل يوميًّا.

4. ممارسة تمارين حلمة الثدي:

إذا كانت حلمة ثدييكِ غائرة أو صغيرة للغاية فقومي بعمل تمارين لحلمة الثدي لإبرازها قليلًا، حتى لا تلتهب أو تسبب لكِ الألم عند رضاعة طفلك في الأيام الأولي. يمكنكِ أيضًا تحضير واقي الحلمة السيليكون، ومعرفة كيفية استخدامه عند الحاجة إليه.

5. تدليك ثدييك:

دلكي ثدييكِ يوميًّا من الداخل إلى الخارج بلطف، أي بدءًا من جهة الإبط وحتى الحلمات، ويفضل استخدام زيوت طبيعية في أثناء التدليك. يساعدك ذلك على ترطيبهما وتحضيرهما للرضاعة، مع ارتداء حمالات صدر قطنية مريحة.

طرق العناية بالثدي خلال الرضاعة الطبيعية

وأخيرًا، تأكدي أن الرضاعة للمرة الثانية ستكون أسهل بكثير من المرة الأولى، عليكِ فقط الاستعداد لحل أي مشكلة طارئة تظهر والاهتمام بنظافة وترطيب ثدييك بالمنتجات الطبيعية بعيدًا عن الكحوليات والمنتجات المهيجة للبشرة أو التي تسبب الجفاف، والتأكيد على الممرضات يوم الولادة بعدم إعطاء صغيرك أي حليب خارجي أو أعشاب أو أي شيء يتعلق بحلمات صناعية، بل ضعيه فور استفاقتك على ثدييكِ لتألفي الأمر وتبدأ عملية إدرار اللبن سريعًا، ويستفيد من النقاط الأولى التي تحتوي على المضادات الحيوية الطبيعية التي تزيد من مناعته وصحته للأفضل.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon