علامات عدم شبع الرضيع من الرضاعة الطبيعية

علامات عدم شبع الرضيع

في الأيام والأسابيع الأولى بعد الولادة تتساءل الأم -خاصة إذا كان طفلها الأول- بخصوص شبع طفلها من الرضاعة الطبيعية، مثل: هل يكفي حليب الثدي الطفل الرضيع؟ هل يشبع رضيعي الصغير ويحصل على الغذاء الكافي؟ لماذا يبكي كثيرًا إذًا؟ ولماذا يستغرق وقتًا طويلًا جدًا في الرضعة الواحدة؟  جميعها تساؤلات تدور في ذهن معظم الأمهات الجدد بشأن الرضاعة الطبيعية للطفل، وحتى لا تتحيري كثيرًا، تخبرك "سوبرماما" في هذا المقال بعلامات عدم شبع الرضيع وما عليكِ فعله تجاه هذا الأمر فتابعي القراءة.

علامات عدم شبع الرضيع

يستغرق نزول الحليب الخلفي وقتًا من 10-15 دقيقة من الرضاعة المتواصلة من الثدي نفسه، وقد تستعجلين في حصول طفلك على الحليب، وبعد نزول الحليب الأمامي من الثدي الذي تستخدمينه في الرضاعة، تضعين رضيعكِ على الثدي الآخر، فيحصل على الحليب الأمامي منه أيضًا، دون أن يصل إلى الحليب الخلفي. وهذا سبب عدم شعوره بالشبع، وقد تلاحظين عدم زيادة وزنه بالشكل الكافي وهناك عدد من العلامات التي تخبرك أن رضيعك لم يشبع من الرضاعة وهي كالتالي:

  1. كثرة البكاء والتشنج بطريقة متواصلة.
  2. قلة عدد مرات التبول والتبرز.
  3. عدم زيادة وزن الرضيع بالمعدل الطبيعي.
  4. شحوب بشرته ولونه.
  5. قلة عدد ساعات النوم طوال اليوم.
  6. لهفة الرضيع على ثدي الأم.

علامات شبع الرضيع

كما أن هناك علامات تخبرك بأن رضيعك لم يشبع بعد، توجد علامات أخرى  تخبرك أنه يستمتع بوجبة مشبعة ولذيذة من حليبك الغني بما يحتاج إليه من عناصر غذائية وهي كالتالي:

  1. يبدأ طفلك الرضاعة ببعض المصّات السريعة تليها مصات طويلة ويتوقف ليأخذ نفَسه كل بضع دقائق.
  2. يمكنك سماع طفلك ورؤيته يبتلع.
  3. تبقى خدود رضيعك مستديرة وليست مجوفة في أثناء الرضاعة.
  4. يبدو رضيعك هادئًا ومرتاحًا في أثناء الرضاعة.
  5. يُخرج رضيعك الثدي من فمه بمفرده في نهاية الرضاعة.
  6. يبدو فمه رطبًا بعد الرضاعة.
  7. يبدو رضيعك راضيًا بعد معظم الرضعات.
  8. تشعرين أن ثدييك أنعم بعد الرضاعة.
  9. تبدو حلمة ثديك غير مسطحة أو مضغوطة أو بيضاء بعد الرضاعة.
  10. قد تشعرين بالنعاس والاسترخاء بعد الرضاعة.

نصائح للتأكد من شبع الرضيع 

بشكل عام يمكنك أن تضمني شبع رضيعك من الرضاعة الطبيعية بالتأكد من حصوله على الحليب الخلفي، بإبقائه على الثدي الواحد مدة لا تقل عن 15 دقيقة قبل نقله إلى الثدي الآخر، وعليكِ التحلي بالصبر، مهما شعرت بأن الحليب تأخر في الوصول إلى رضيعك، فمع الرضاعة المتواصلة من الثدي نفسه، سيسمح ذلك بنزول الحليب المغذي له، وإليك بعض الطرق التي تساعد على زيادة إمداد حليب الثدي خاصة الحليب الخلفي والذي يؤدي إلى شبع طفلك:

  • في الأسابيع والشهور الأولى من عمر الطفل لا تطبقي أبدًا جدولًا بمواعيد الرضاعة، بل أرضعي طفلك كلما أراد وطلب الرضاعة.
  • مراقبة حركة البلع في أثناء الرضاعة، والتي تؤكد تناوله رضعته بشكل طبيعي. 
  • إذا لم يصدر رضيعك صوت "طقطقة" في أثناء الرضاعة، هذا يعني أنه لا يطبق فمه بإحكام على الثدي، أبعديه عن الثدي ثم أعيدي المحاولة مجددًا.
  • إذا كان وقت الرضاعة غير مؤلم لكِ، وإذا كان طفلك يستريح في منتصف الرضعة لالتقاط أنفاسه، ثم يعاود الرضاعة مرة أخرى، فتأكدي من أن وضع طفلك خلال الرضاعة يساعده على التمسك جيدًا بالحلمة، إذا كان هذا الوضع مؤلمًا لكِ، فإن وضع الطفل غير صحيح.
  • عندما يمص طفلك الحليب ينتج الثدي المزيد، وكلما كثر عدد الرضعات كثر إنتاج اللبن.
  • تعوّدي على إرضاع الطفل من كلا الثديين عند كل رضعة.
  • استشيري طبيبة متخصصة في مشكلات الرضاعة الطبيعية.

إن علامات عدم شبع الرضيع مؤشرات تخبرك إن كنتِ تسيرين في الطريق الصحيح، ولا تنسي أن اهتمامك بغذائك أهم خطوة لنجاح عملية الرضاعة الطبيعية وحصول طفلك على القدر الذي يحتاج إليه ليشبع ويتغذى جيدًا.

عودة إلى رضع

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon