دور الأب في السنة الأولى من حياة الطفل

2018 مارس 08

بعد الولادة وحتى إتمام الطفل العام الأول، قد يتصور البعض أن الأب ليس له دور في رعاية الرضيع خاصة إذا كانت الجدة تساعد الأم.

لكن هناك عدة أسباب تجعل مساعدة الأب واجبة، وهي:

  1. أن الأم في الفترة الأولى تعاني من مجهود نفسي وبدني كبير مع الطفل، لهذا يجب أن يشارك الأب في هذا المجهود ليفهم حالات الغضب التي تصيب الأم من وقت لآخر.
  2. يجب أن يحتوي الأب الأم وقت الاكتئاب خاصة لو مرت الأم بتجربة اكتئاب ما بعد الولادة، ستحتاج منه أن يحتويها ويشعرها بالحب لكي تتجاوز هذه المرحلة.
  3. العلاقة بين الأب والطفل تبدأ من الوقت الذي يبدأ فيه الأب الاهتمام به، ويفضل أن تبدأ هذه العلاقة مبكرًا.

والآن تعالي نتعرف على 7 مهام يستطيع الأب القيام بها:

  1. يستطيع الأب أن يتولى الرضيع بعد عودته من العمل خاصة إذا كان الطفل قد أكل وغيّر الحفاض حتى يتسنى للأم النوم قليلًا.
  2. يمكن للأب مشاركتِك في تحميم الرضيع خاصة في الفترة الأولى لأن جسم الطفل يكون لينًا ورقيقًا وتخشى الأم القيام بهذه المهمة وحدها وقد يتولى هو هذه المهمة لاحقًا عندما يكبر الطفل ويشتد عوده.
  3. من المهام السهلة التي يمكن للأب أن يشاركِك بها، أن يذهب بالطفل للطبيب في الكشف الدوري.
  4. يستطيع الأب أن يساعد الطفل على تطوير مهاراته الحركية أو اللغوية لأن الأم تكون مشغولة بتفاصيل أخرى تمنعها من القيام بهذه المهمة.
  5. إذا كان المولود هو طفلِك الثاني فستكون مهمة الأب هي احتواء الكبير لأنه سيشعر بالغيرة من الصغير.
  6. إذا كنتِ ترضعين طفلِك صناعيًا، فيمكن لزوجِك أن يعطي الرضعة لطفلِك ويجعلِك تستريحي قليلًا.
  7. معظم الآباء يرفضون تغيير الحفاض للطفل، ولكنها من المهام التي يمكن للزوج القيام بها إذا وافق.

أم العيال
أم العيال

موضوعات أخرى