كيف أخفف من احتقان الثدي الناتج عن الرضاعة الطبيعية؟

احتقان الثدي للمرضع

تختبر كثيرات تجربة احتقان الثدي للمرضع وقت الرضاعة، وعادة ما تحدث هذه المشكلة في اليوم الثالث إلى الخامس بعد الولادة، لأن الحليب يبدأ الازدياد والدم يبدأ كذلك التدفق بكثرة في هذه المنطقة.

عندما تجدين ثدييكِ أو ثديًا واحدًا متحجرًا وممتلئًا ولونه أحمر فهذا يعني أنكِ تعانين من احتقان، ويصاب أحيانًا بعض الأمهات بارتفاع في درجة حرارة الجسم، وقد تختفي الحلمات إذا كان الثدي ممتلئًا جدًّا مما يصعب الرضاعة على الطفل.

ما أسباب حدوث الاحتقان؟

  • إذا كان الطفل لم يتعلم بعد كيفية الرضاعة، أو يرضع كميات قليلة مقارنة بكمية الحليب عند الأم.
  • إذا كان الطفل يرضع من ناحية واحدة فقط وهذا شائع بين الرضع، فقد تجدين رضيعك يفضل الرضاعة من ناحية ويرفض الأخرى، هنا يجب عليكِ محاولة إرضاعه من الناحية التي يرفضها عندما يستيقظ من النوم أو عندما يكون جائعًا جدًّا.
  • إذا طالت فترات انقطاع الأم عن الطفل، ما يؤدي لعدم ضخ الحليب جيدًا، ويحدث ذلك عادة إذا كانت تضع الطفل في حضانة.

طرق تخفيف احتقان الثدي للمرضع

هناك كثير من الأشياء عليكِ فعلها مثل:

  • أرضعي طفلك على الأقل 8 مرات يوميًّا حتى إذا اضطررتِ إلى إيقاظه للرضاعة، طالما أنه لم يرضع لمدة 3 ساعات.
  • استخدمي مضخة الحليب لوقت قصير حتى تظهر الحلمة ويقل تدفق الحليب إذا كان رضيعك في أيامه الأولى، فأحيانًا مع كثافة تدفق الحليب يصعب على الرضيع الذي يبلغ من العمر أيام الرضاعة، أو استخدمي أصابعِك في تدليك المنطقة الداكنة حول الحلمة إلى أعلى، وثبتي أصابعك لمدة 30 ثانية، ما يعمل على تقليل تدفق الحليب ويطري جلد الحلمة، الأمر الذي يسهل عملية الرضاعة على الرضيع.
  • استحمي بماء دافئ، فهو يعمل أيضًا على تقليل الاحتقان.
  • تناولي عقاقير لخفض الحرارة أو مضادة للالتهاب، ولكن لا تتناوليها دون استشارة طبيبِك.
  • أعدي كمادات باردة للثدي بعد الرضاعة، بوضع كيس من الثلج على الثدي لمدة 15-20 دقيقة.
  • استخدمي مضخة الحليب فعلى الرغم من أنها لا تقلل اللبن بشكل فعال كما يفعل الطفل، ولكنها حل لتخفيف الاحتقان.
  • استخدمي حمالة الصدر المخصصة للرضاعة، ولا تستخدمي حمالة الصدر التي يوجد بها حديد.
  • استخدمي أصابعِك لتدليك الثديين في أثناء الرضاعة عن طريق تمرير أصابِعك من أعلى لأسفل، لأن هذا يساعد على التخلص من الحليب الزائد ويساعد طفلِك الصغير على الرضاعة بسهولة.

بعض الأمهات جربوا ورق الكرنب المثلج، عن طريق وضعه على الثدي لمدة 20 دقيقة (لكن ليس الحلمات)، ثم ارتدوا حمالة الصدر لتحمله. 

من أكثر الحيل التي جربتها وأتت معي بنتيجة ممتازة للتخلص من الاحتقان، التدليك تحت الماء الساخن عدة مرات يوميًّا، وتناول عقاقير بعد الرجوع لطبيب والرضاعة الدورية لطفلي، وتأكدي أنه مع نمو الطفل واتساع حجم معدته ستزول هذه المشكلة تمامًا، بل على العكس ستجدين ثديك طريًّا، وقد تحتاجين إلى تناول السوائل بكمية كبيرة لزيادة كمية الحليب لتكفي احتياجات طفلِك.

اقرئي أيضًا: 7 أطعمة عليكِ تناولها لحليب ثدي مشبع لرضيعك

كيفية الوقاية من احتقان الثدي للمرضع

لا يمكنك منع احتقان الثدي في الأيام الأولى بعد الولادة. حتى يعرف جسمك كيف ينظم إنتاج الحليب، قد يفرط في الإنتاج. ومع ذلك ، يمكنك منع حدوث نوبات لاحقة من احتقان الثدي باتباع النصائح والتقنيات التالية:

  • أرضعي طفلك أو ضخي اللبن من ثدييك بانتظام، يصنع جسمك الحليب بانتظام، بغض النظر عن جدول الرضاعة. أرضعي طفلك كل ساعة إلى ثلاث ساعات على الأقل. وضخي الحليب إن لم يكن رضيعك جائعًا أو كنت بعيدة عنه.
  • استخدمي أكياس الثلج للتقليل من الإمداد بالحليب، ولتبريد وتهدئة أنسجة الثدي الملتهبة، قد تساعد أكياس الثلج والكمادات الباردة على تقليل إدرار الحليب.
  • تخلصي من كميات قليلة من حليب الثدي، إذا كنت بحاجة إلى تخفيف الضغط، يمكنك شفط بعض حليب الثدي يدويًا أو ضخ قليل منه، ولكن لا تضخي أكثر من اللازم، فقد يأتي هذا بنتائج عكسية عليك، وقد يحاول جسمك إنتاج مزيد من الحليب لتعويض ما أزلتِه للتو.
  • افطمي ببطء. فإذا توقفت عن الرضاعة بسرعة شديدة، يمكن أن يزداد الحليب بكثرة، فافطمي طفلك ببطء حتى يتمكن جسمك من التكيف مع الاحتياج المنخفض.

إذا كنت لا ترضعين، يمكنك الانتظار، وفي غضون أيام سيفهم جسمك أنه لا يحتاج إلى إنتاج الحليب وسيجف. وهذا سوف يوقف الاحتقان. لا تعمدي إلى شفط الحليب، لأن هذا سيرسل إشارة لجسمك بأنه يحتاج إلى إنتاج الحليب، وقد يطيل الشعور بعدم الراحة.

نصائح للعناية بالثدي في أثناء الرضاعة

نعلم أنك تهتمين بتغذية طفلك، ولكن هل تعلمين أن ثديك أيضًا يحتاج إلى اهتمام ورعاية؟ إليك الطريقة:

  • اعتني بنظافة ثدييك لتحافظي على صحتهما. 
  • اغسلي الحلمتين قبل كل رضعة وبعدها. 
  • غيّري حمالات الصدر يوميًا، وتأكدي من غسلها وشطفها جيدًا، حتى لا تؤثر مواد تنظيف الملابس في جلد الثدي.
  • إذا كان الثي يفرز الحليب في فترة بين الرضعات استخدمي الوسائد التي تمنع تسرب الحليب واحرصي على أن تغيريها بمجرد امتلائها، واختاريها قطنية حتى لا تسبب لك الحساسية وتصيب الحلمة بالأذى.
  • امسحي الحلمات بماء الورد أو ماء الزهر. 
  • دلكي ثدييك بزيت الزيتون أو أي زيت طبيعي باتجاه الحلمتين من أعلى إلى أسفل، يفضل أن تدلكي الثدي يوميًا بعد كل حمام تأخذينه.
  • لا ترتدي حمالة الصدر التي لها حواف حديدية أو بلاستيكية صلبة، وارتدي الحمالات القطنية المناسبة للرضاعة واختاري مقاسًا أكبر من مقاس حمالاتك العادية.
  • إذا كانت الحلمة غائرة للداخل فجربي تدليكها باستخدام فرشاة ناعمة ونقعها بالماء والكحول وتحريكها من الداخل للخارج لمدة دقائق كل يوم، حتى تبرز.

احتقان الثدي للمرضع ليست المشكلة الوحيدة التي قد تواجهك مع الرضاعة الطبيعية، فهناك عديد من المشكلات الأخرى مثل تشقق الحلمات، ونقص إنتاج الحليب في الثدي، وزيادة إنتاج الحليب، والإصابة بالفطريات، لذلك يجب أن تنتبهي لها حتى تمر فترة الرضاعة بسلام.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الرضع وتغذيتهم زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

مها حمدي

بقلم/

مها حمدي

مهتمة بوضع أساسيات صحية لحياتي، وبعد أن وجدت الطريقة المثالية بدأت بمشاركة مجتمع سوبرماما في خبرتي. وأقدم خبراتي أيضًا في سلسلة فيديوهات أم العيال على سوبرماما.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon