هل وجود كتل في الثدي في أثناء الرضاعة يعني وجود أورام؟

أسباب وجود كتلة في الثدي أثناء الرضاعة

تشعر كثير من النساء خلال فترة الرضاعة الطبيعية بوجود تكتلات في الثدي، فما الأسباب المعتادة لتكون مثل هذه الكتل؟ وهل هي أمر طبيعي، أم أنها يمكن أن تكون نتيجة وجود أورام سرطانية في الثدي أو حالات مرضية أخرى؟ للإجابة عن هذه التساؤلات، علينا أولًا أن نذكرك بأنه من الطبيعي أن يكون الثدي خلال الرضاعة مملوءًا بالحليب، كما يزداد تدفق الدم في الثدي خلال الرضاعة، وأيضًا إنتاج السائل الليمفاوي نتيجة زيادة نشاط أنسجة الثدي للقيام بوظيفتها، كل هذا قد يعطي إحساسًا بوجود تكتلات في الثدي، يمكن وصفها بأنها طبيعية، في هذا المقال نعرفك بالحالات المرضية التي قد تكون أحد أسباب وجود كتلة في الثدي أثناء الرضاعة.

أسباب وجود كتلة في الثدي أثناء الرضاعة

قد تشعرين بأن ثدييكِ بهما تكتلات في بعض الأحيان، خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد ولادة طفلك، قد يصبح ثدياك محتقنين بحليب الثدي، ما يجعلهما ممتلئين ومنتفخين، في أوقات أخرى خلال تجربة الرضاعة الطبيعية، قد تلاحظين وجود كتل صغيرة طرية في ثدييك، هذه هي على الأرجح قنوات الحليب المسدودة، والتي تعتبر أحد المشاكل الشائعة في الرضاعة الطبيعية، لكنها تختفي من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة، بخلاف هذه الحالات الطبيعية، هناك حالات مرضية قد تكون أحد أسباب وجود تكتلات في الثدي خلال الرضاعة، إليك بعض هذه الحالات:

  • التهابات الثدي: ويحدث نتيجة الإصابة ببكتريا في أنسجة الثدي، لأن الحليب قد يمثل وسطًا مثاليًا لنمو البكتريا، أو نتيجة لانسداد إحدى القنوات اللبنية، وأعراض التهاب الثدي تشمل:
  1. ألم عام في الثدي.
  2. تورم.
  3. ألم مع الضغط على الثدي.
  4. ارتفاع في درجة الحرارة.
  5. احمرار جلد الثدي.
  6. ارتفاع حرارة جلد الثدي.
  • خراج في الثدي: ويحدث خراج الثدي كتطور لإهمال علاج التهاب الثدي، ويكون عبارة عن تجمع للصديد داخل الثدي، وقد يكون متورمًا وساخنًا وأحمر اللون.
  • ورم غدي ليفي أو فايبروأدينوما (Fibroadenoma): وهي أورام حميدة تنمو في أنسجة الثدي، وهي تعطي إحساس "البلية" عند لمسها، وهي تتحرك تحت الجلد، ولا تسبب ألمًا.
  • جيوب لبنية: وهي أكياس مملوءة بالحليب، لا تسبب ألمًا ولا أي أعراض أخرى، وهي أكثر حدوثًا في النساء المصابات بمرض السكري.
  • سرطان الثدي: ويسبب أعراضًا شبيهة بتلك الأعراض الخاصة بالتهاب الثدي، مثل التورم والألم، ويزيد عليها حدوث خشونة في جلد الثدي، بحيث يبدو كقشرة البرتقال.

إذا استمرت أعراض التهاب الثدي مع تناول علاج للالتهاب، فيجب زيارة الطبيب لعمل مزيد من الفحوصات، واستبعاد وجود أورام خبيثة.

متى تكون الكتل في الثدي علامة لورم خبيث؟

تحدث حالات سرطان الثدي في النساء في أثناء الرضاعة في حوالي 3% من النساء المرضعات، غالبًا فوق سن الأربعين، وهناك عدد من الأعراض التي قد تشير إلى أن الكتل الموجودة في الثدي قد تكون ناتجة عن ورم سرطاني خبيث، تشمل هذه الأعراض:

  • إذا بدأ الطفل رفض الرضاعة من الثدي.
  • إذا قل إنتاج الثدي للحليب، بحيث لا يشبع الطفل الرضيع.
  • إذا كانت هناك أعراض للالتهاب غير مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، أو أن الأعراض لا تستجيب للمضادات الحيوية.
  • تكرار انسداد إحدى القنوات اللبنية.
  • حدوث تغيير في حجم أو شكل أو مظهر الثدي.
  • وجود طفح جلدي أو هرش على حلمة الثدي.
  • استمرار نمو الورم.
  • الورم يكون صلبًا وغير قابل للحركة.

عزيزتي الأم، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بأسباب وجود كتلة في الثدي أثناء الرضاعة، وفي كل الأحوال، لا تترددي في استشارة طبيبك عند ملاحظتك لأي تغيير في ثدييكِ في أثناء الرضاعة، فغالبًا لن تكوني قادرة على تمييز سبب التكتل بمفردك لامتلاء الثدي بالحليب.

لمعرفة مزيد عن مشكلات الرضاعة الطبيعية.. اضغطي هنا.

المصادر:
What Causes Lumps in Breasts of Breastfeeding Women?
Types of Breast Lumps Found in a Breastfeeding Mother
Breast Lumps

عودة إلى صحة وريجيم

4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon