تكيس المبايض قد يكون لهذا السبب

أسباب الإصابة بتكيس المبيض

تكيس المبايض (متلازمة المبيض متعدد الكيسات) إحدى المشكلات الصحية التي تتعرض لها الكثير من السيدات، ولكن قد لا يخطر على بالهن أن قصور الغدة الدرقية أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لإصابتهن بهذا المرض، فربع السيدات اللواتي يعانين من التكيسات مصابات بأمراض الغدة الدرقية ولكن دون تشخيص حقيقي لهن.

👈 أسباب الإصابة بتكيس المبايض

ويعود سبب عدم التشخيص إلى أن أعراض متلازمة تكيس المبايض وقصور الغدة الدرقية متشابهة للغاية، كما أن قياس هرمون الـ"TSH" المنبه للغدة الدرقية لا يكون دقيقًا مع وجود متلازمة تكيس المبايض، وربما يظهره في معدله الطبيعي.

ما أهمية دور الغدة الدرقية للجسم؟

تتحكم الغدة الدرقية في معدل سرعة الأيض (مدى سرعة أو بطء استخدام جسمك للطاقة)، وتسيطر على حساسية الجسم لبعض الهرمونات، وتحافظ على معدل استهلاك الجسم للدهون والكربوهيدرات، وتنظيم إنتاج البروتينات، ويرتبط قصور الغدة الدرقية بعدم إفراز الغدة النخامية، ما يكفي من الهرمون المنبه لها.

أعراض متلازمة تكيس المبايض:

  •  عدم انتظام الدورة الشهرية أو ندرة حدوثها.
  • ارتفاع مستوى هرمون الذكورة (الأندروجين) في الجسم، وقد يتسبب في زيادة شعر الجسم والوجه، وظهور حب الشباب.
  •  الزيادة المفرطة في الوزن.
  • العقم وتأخر الإنجاب، والإجهاض المتكرر.
  •  الاكتئاب والقلق، واضطرابات الأكل.
  • ارتفاع ضغط الدم، وزيادة نسبة الكوليسترول.
  • ارتفاع فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

أعراض قصور الغدة الدرقية:

  • زيادة الوزن.
  • تساقط الشعر، خاصة أطراف الحواجب.
  • جفاف البشرة والشعر.
  • برودة الأيدي والقدمين، وزيادة الشعور بالبرودة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، وغزارة نزيف الحيض.
  • تأخر الحمل.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • الاكتئاب.
  • بحة الصوت.
  • الإمساك.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • بطء معدل ضربات القلب.
  • الخمول وسرعة التعب.

ما علاقة متلازمة تكيس المبايض بقصور الغدة الدرقية؟

غالبًا ما تكون السيدات المصابات بتكيس المبايض أكثر عرضة للإصابة بقصور الغدة الدرقية، وربما يسبب القصور في حالة عدم علاجه صعوبة في الحد من أعراض التكيس، وهناك ثلاثة أسباب رئيسية تربط بين قصور الغدة الدرقية وتكيسات المبايض، وهي:

  1.  مقاومة الجسم للإنسولين عند مرضى متلازمة تكيس المبايض يتسبب في نقص مستوى هرمون "الجلوبيولين" (SHBG) المرتبط بالهرمونات الجنسية، و"الأندروجين" المتحكم في نسبة هرمونات الذكورة في الدم ما يتسبب في زيادتها، وهذا ما يحدث في قصور الغدة الدرقية أيضًا، وبالتالي يزيد تساقط الشعر وحب الشباب، وشعر الجسم والوجه ويصعب السيطرة عليه.
  2. قصور الغدة الدرقية يزيد من حجم المبيض ويعمل على تكون بعض الحويصلات على جداره، شبيهة بما ينتجه تكيس المبايض من بويضات غير مكتملة، ما يعيق المبيض من القيام بوظيفته وإنتاج الهرمونات، ويؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية والعقم. وتختفي هذه الأعراض ويعود المبيض إلى حالته الطبيعية، بمجرد استعادة الغدة لوظيفتها الطبيعية في حال لم تكن المريضة مصابة بتكيس المبايض.
  3.  غالبًا ما تصاب السيدات اللاتي يعانين من تكيس المبايض بالتهاب الغدة الدرقية المزمن "هاشيموتو"، الذي يهاجم فيه الجهاز المناعي الغدة الدرقية متسببًا في قصورها بنسبة تصل لـ26% مقارنة بالسيدات اللواتي لا يعانين منه، وتقل لديهن الاستجابة لدواء "كلوميد" الذي يعمل على تنشيط التبويض، وبالتالي تزيد فرص إصابتهن بالعقم.

👈 قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية.. الأسباب والأعراض

 أشياء يمكنك القيام بها لعلاج قصور الغدة الدرقية:

هرمون الغدة الدرقية المصنع يعد علاجًا فعالًا وآمنًا لحالات قصور الغدة، ويحدد الطبيب الجرعة المناسبة لكل حالة، وبجانب الالتزام بتناول الدواء هناك ثلاث نصائح إذا التزمتِ بها ستساعد على تحسن عمل الغدة الدرقية والسيطرة على تكيس المبايض.

  1. إزالة السكر من نظامك الغذائي، إذ يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى جعل مقاومة الجسم للإنسولين أسوأ، ما يحفز المبايض على إنتاج المزيد من هرمون التستوستيرون، لذلك من المهم تجنب السكر والكربوهيدرات المكررة كمنتجات الدقيق الأبيض.
  2. تجنب الأطعمة المحفزة للالتهاب وتحديدًا التي تحتوي على مادة "الجلوتين"، والذي يوجد بكثرة في المنتجات المصنعة من القمح والشعير، إذ يحتوي الجلوتين على بروتين مشابه جدًّا لهرمون الغدة الدرقية، لذا في حالة الإصابة بحساسية الجلوتين سيقوم بمهاجمة جهازك المناعي وأيضًا الغدة الدرقية.
  3. ممارسة نشاط بدني معتدل، فعدم ممارسة الرياضية أو ممارستها لأكثر من 40 دقيقة يوميًّا، يمكنه أن يزيد من حدة الالتهابات في الجسم، لذا الرياضات الخفيفة كالمشي أو ركوب الدراجة ثلاثة أيام في الأسبوع كافية جدًّا.

في النهاية، احرصي على إجراء التحاليل الخاصة بالغدة الدرقية بصورة دورية كل عامين للتأكد من مستوياتها، بالإضافة لاتباع نظام غذائي صديق لمتلازمة تكيس المبايض، مما يساعدك في السيطرة على أعراض التكيس والحفاظ على صحة الغدة الدرقية.

المصادر:
the thyroid
Polycystic ovary syndrome
PCOS and Thyroid Health

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon